الثلاثاء الموافق 21 - نوفمبر - 2017م

“ميس ميدل المنصوره”موهبه جديده تنتظر الإكتشاف

“ميس ميدل المنصوره”موهبه جديده تنتظر الإكتشاف

ميس ميدل المنصوره موهبه جديده تنتظر الإكتشاف

 

ساره علاء الدين

 

بالرغم من أن مصر تعد من أكبر الدول التي ترعى المواهب في مجال الفن والغناء من داخل مصر وخارجها،إلا ان هناك العديد من المواهب الذين لم يحالفهم الحظ لإظهار مواهبهم أو الوصول للمسابقات المشهورة مثل”إستار أكادمي،ذَا فويس”وغيرهم من البرامج المعروفه.

 

 

ومن ضمن هؤلاء المواهب هي المطربة”ريهام فيصل عبدالعزيز النبوي”إبنة الدقهليه ،والتي حصلت على جائزة “ميس ميدل المنصوره”عام 2014.

 

 

حيث تقول “ريهام “بالرغم من عملى في مجال الموضه ،إلا انني اعشق الغناء منذ أن كنت صغيره،وقد كانت والدتي هي التي تشجعني على الغناء  وتحب صوتي هي وأصدقائي “.

 

 

 

وتابعت قائله”في البدايه كنت استغل موهبتي وأمارس الغناء بين أصدقائي وأقاربي،وبسبب إعجابهم بصوتي وتحفيزهم لي بدأت أهتم بهذا الموضوع،وأقوم بتسجيل بعض المقاطع الغنائية وأنشرها على مواقع التواصل الإجتماعي،فوجدت إطراء كبير على صوتي من أشخاص كثيره،مما دفعني إلى محاولة المشاركه في برامج الغناء وإظهار صوتي أمام الملايين،لكن الأمر الذي أوقفني هو صعوبة الوصول إلي هذه البرامج بسهوله،بالإضافه إلى قيمة الإشتراك الماديه في هذه المسابقات ،لاسيما أنني علمت أنه في حالة الخروج من المسابقة لا يتم إسترداد المبلغ،لذلك قررت عدم المخاطرة والإكتفاء بتوصيل صوتي من خلال مشاركات مواقع التواصل الإجتماعي،خصوصاً أنني كنت في هذه الفتره أمر بأزمة مالية “.

 

 

وعن نوع الطرب الذي تفضله قالت “ريهام” انا لا أربط نفسي بنوع معين ولكني أحب غناء جميع الألوان وأدرب صوتي على كل الألوان،فأنا أرى أن المطرب الحقيقي يجب أن يستطيع غناء كل الألوان ولا يحدد لنفسه لون واحد فقط”.

 

وإختتمت حديثها”أتمنى أن أحقق حلمي في توصيل صوتي ،مثلما حققت حلمي في مجال الموضه،كما أتمنى أن أحقق حلم والدتي وأصدقائي الذين أمنوا بصوتي وشجعوني”.

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18349838
تصميم وتطوير