السبت الموافق 24 - فبراير - 2018م

مقبرة الخونة من أجل دفن جنود الانقلاب التركى

مقبرة الخونة من أجل دفن جنود الانقلاب التركى

مقبرة الخونة من أجل دفن جنود الانقلاب التركى

 

 

 

إيمان البدوى

 

 

 

تركيا _ فى خطوة غريبة استحدثت السلطات التركية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف الشهر  الجاري مقبرة لدفن الجنود والضباط الذين شاركوا في المحاولة ولقوا مصرعهم فيها، وأطلقت السلطات  اسم “مقبرة الخونة ” على مكان دفى تقلى الجيش التركى .

وكانت رئاسة الوزراء التركية أصدرت قرارا بعدم السماح بإقامة جنازات لهؤلاء القتلى.

فيما أثارت الخطوة الأخيرة غضب بعض الأتراك على وسائل التواصل الاجتماعى ، من باب احترام الأموات.

ومن المتوقع أن تلغي بلدية اسطنبول فكرة التسمية، أو على الأقل ستزيل اللافتة من مدخل المقبرة المكتوب عليها “مقبرة الخونة ”.

من ناحية أخرى، قرر مجلس الوزراء التركي تغيير اسم جسر البوسفور في اسطنبول إلى “جسر شهداء 15 يوليو .

فيما اتهم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ألمانيا بإيواء الارهابيين على حد قوله حيث قال ، إن هناك العديد من الإرهابيين الذي يعيشون في ألمانيا التي تقدم لهم دعما كبيرا”، لافتا إلى “تقديم العديد من الملفات للسلطات الألمانية حول هؤلاء”.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية شبه الرسمية تصريحات أردوغان التي أدلى بها لقناة “أ آر دي” الألمانية، حيث قال: “نحن نكافح الإرهاب منذ ثلاثين أو خمسة وثلاثين عاما، وقسم كبير من هؤلاء الإرهابيين يعيشون في ألمانيا التي تقدم لهم دعمًا كبيرًا”.

وأضاف أردوغان: “أنا أبلغت المستشارة أنجيلا ميركل بشأن الإرهابيين، وقدمت لها 4 آلاف ملف، وعندما أسألها بشأنهم، تقول إن القضاء يتخذ مجراه، عدد الملفات وصل إلى 4500″.

وتابع قائلا: “العدالة إن تأخرت فهي ليست بعدالة، الإرهابيون يعيشون في ألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا، ولا يتم تسليمهم إلينا، بالرغم من أن مكافحة الإرهاب هي مكافحة تتم عبر التعاون المشترك، وإن لم تكن كذلك، فألمانيا أيضا في خطر وكذلك فرنسا وهولندا وبلجيكا وكل الدول الأوروبية والعالم بأسره على حد تعبيره .

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 20179491
تصميم وتطوير
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com