السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

محافظ الشرقية: إحالة واقعة قتل “مرافق” مريض مستشفى ههيا للنيابة الإدارية

محافظ الشرقية: إحالة واقعة قتل “مرافق” مريض مستشفى ههيا للنيابة الإدارية

الشرقية_ صفاء عويضة

 

قرر اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية إحالة واقعة وفاة مرافق لمريض بمستشفى ههيا المركزي للنيابة الإدارية لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية وإحالة من يثبت تورطه للنيابة العامة مشيراً إلى أنه جاري حالياً التحقيق في واقعة وفاة المرافق للمريض بمعرفة النيابة العامة بهييا ويقدم المحافظ واجب العزاء والمواساه لأسرة المتوفى مشدداً على ضرورة حسن إستقبال المترددين على المستشفيات وتوفير كافة الخدمات الصحية والعلاجية للمرضى.

 

ومن جانبه أوضح الدكتور حسام أبو ساطي وكيل وزارة الصحة أنه عقب وصول المريض / عبد الستار السيد م . إلي قسم الأستقبال بمستشفي ههيا المركزي برفقة والده السيد م .ي (المتوفى ) يوم الأثنين الموافق 16/ 10/ 2017 في تمام الساعة 3صباحاً والمريض يعاني من ضيق بالتنفس وأثناء توقيع الكشف الطبي علي المريض من قبل أطباء المستشفي بغرفة الملاحظة حدثت مشادة كلامية بين المتوفي (والد المريض) وأحد أفراد هيئة التمريض ويدعي/ فهمي ع. أ. وتدخل علي أثرها أفراد الأمن (الأمن الإداري بالمستشفي) لإنهاء المشادة وأثناء تدخلهم سقط والد المريض علي الأرض فتم نقله علي الفور إلي غرفة الإنعاش القلبي الرئوي للكشف الطبي عليه من قبل فريق من أطباء المستشفي منهم طبيب العناية النوبتجي و طبيب الأمراض الصدرية النوبتجي ليقوما على الفور بعمل محاولات إنعاش القلب لإفاقته وإسعافه ولكن دون جدوي مما أدي إلي وفاته بسكتة قلبية حادة بناء علي التقرير المبدئي للأطباء.

 

وأضاف وكيل وزارة الصحة أن مسئول الأستقبال بالمستشفي قام بإبلاغ الشرطة لإثبات الواقعة وحضر علي الفور رجال الشرطة ويرافقهم المستشار وكيل النائب العام وقاموا بإجراء تحقيق مبدئي وقاموا بأحتجاز الممرض المذكور وثلاثة من أفراد الأمن بالمستشفي وأجراء التحقيق في الواقعة بمعرفة النيابة العامة بههيا.

 

مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة من إدارة الطب العلاجي و وإدارة الشئون القانونية بالمديرية بفحص الواقعة وإحالتها إلي النيابة الإدارية لإتخاذ اللازم قانوناً مؤكداً أن جميع العاملين بقطاع الصحة ملتزمين بتقديم الخدمات الصحية لجميع المواطنين بكل تقدير وإحترام .

 

كما أكد بعض شهود العيان الذين تصادف وجودهم في المستشفي وقت حضور المجني عليه ونجلة الذي كان يعاني من ضيق في التنفس وتضيف إيمان محمود كان والده في حالة خوف عليه، فحاول الاستغاثة بطقم التمريض ولكن ما وجد إلا الاستهزاء والتخاذل مما دفع الأب أن صاح بصوت عالي حتي تدخل الأمن، ويركل بضربه قوية في منطقة حساسة.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18435651
تصميم وتطوير