الجمعة الموافق 28 - يوليو - 2017م

مافيا سرقة الأعضاء البشرية إلى متى ستظل فى مجتمعنا ؟

مافيا سرقة الأعضاء البشرية إلى متى ستظل فى مجتمعنا ؟

 

كتبت: آيات مراد

 

 

تعتبر تجارة الأعضاء البشريه من أكثر التجارات غموضا وسرية حول العالم .

وقد تزايدات فى مصر خاصة فى الأونة الأخيرة حوادث خطف الأطفال وسرقة اعضائهم ، حيث يعد الأتجار فى الأعضاء البشريه مربحة للكثيرين .

ويرجع اسباب إنتشار هذة الظاهرة فى مصر بسب إنتشار الفقر وانعدام الأمن فى المجتمع المصرى بالأضافة إلى عدم وجود تشريعات حازمة تقف حائل فى وجهة إنتشار هذة الظاهرة.

وكشفت منظمة الصحة العالمية من خلال دراسة صادرة عنها مؤخرا أن مصر تعد مركزا فى تجارة الأعضاء البشرية وقد صنفت مصر ضمن أعلى خمس دول فى تصدير الأعضاء البشرية بالأضافة الى كولمبيا والفلبين والصين وباكستان .

كما أنتشرت حوادث الخطف وسرقة الأعضاء البشرية على مواقع السوشيال ميديا ، وتكاثرت الأقاويل عن خطف الكثير من الأطفال ولم تكتفى عصابات سرقة الأعضاء بخطف الأطفال بل امتدت اياديهم إلى خطف الشباب والشابات .

وتزايدات شكاوى المواطنين من حوادث إختطاف الأطفال والشباب مطالبين الحكومة بمزيد من الجهود للحد من أنتشار هذة الظاهرة.

وقد بدأت وزارة الصحة والسكان فى إتخاذ سلسة من الاجرأت لأحكام الرقابة على عمليات زراعة ونقل الأعضاء البشرية ،حيث أمر وزير الصحة والسكان الدكتور احمد عماد بتشكيل 9 لجان تتعلق بزراعة الأعضاء بما فيهم اللجنة العليا للموفقة على عمليات زراعة الأعضاء البشرية .

كما صرح المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان الدكتور خالد مجاهد ان 106 اطباء بالعلاج الحر لديهم حق الضبطية القضائية يستطيعون من خلالها تفتيش المستشفيات وفحصها بشكل دورة ومستمر .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 15514553
تصميم وتطوير