الجمعة الموافق 17 - نوفمبر - 2017م

كلية الجندى المسروقة تثير أزمة بين وزارة الصحة والمستشفى

كلية الجندى المسروقة تثير أزمة بين وزارة الصحة والمستشفى

كلية الجندى المسروقة تثير أزمة بين وزارة الصحة والمستشفى 

 

 

 

إيمان البدوى 

 

 

 

العراق _ أثارت سرقة كلية الجندى العراقى اللغط بين وزارة الصحة ومستشفى الكاظمية حيث نفى كلاهما صحة ما قاله الجندى ال رائد عاصي شكير  والذى أعلن أنه قد أصيب فى احدى المعارك مع داعش فى كتفه فى مستشفى الكاظمية  حيث اكتشف سرقة كليته  مع ان  التقرير الطبي الصادر من المستشفى ذكر استئصال الكلية من دون ذكر السبب”.

وكان قد تقدم شكير إلى وزارة الصحة بشكوى وتم رفضها لعدم حصوله على مكاتبات رسمية وأنكرت الوزارة أى موضوع لسرقة كليته ..

 

وكان قد أمر وزير الدفاع  العراقى بحسم قضية الكلية المسروقة  خلال 3 أيام.”، مطالبا  رئاسة الوزراء بـ” إجراء تحقيق عاجل بقضيته بعد ان انكرت وزيرة الصحة موضوع استئصال كليتي مع  استعداده لإجراء أية فحوصات طبية لتبيان تاريخ استئصال الكلية.  ” …

      الى ذلك نفى  مدير مستشفى  الكاظمية ، عبد الرحمن اسماعيل،  ما أشيع بشأن سرقة كلية شكير  “، مؤكدا ” انه غير صحيح وخبر مفبرك” مؤكدا أن مستشفى الكاظمية ليس فيها  فيها امكانية رفع وزرع الكلى على حد زعمه”.

 

وأضاف مدير المستشفى أنه قد دخل شكير بطلق ناري في الكتف الايمن وان مشاهدات اولية اجريت للمصاب فى  الطوارئ حيث بينت ان الفعاليات الحيوية غير منتظمة مع وجود جرح في مقدمة كتفه الأيمن بطول 15 سنتمترا عميقا نازفا، وتم اسعافه في   الطوارئ بضماد ومسكنات” مضيفا أن المريض لم يصل إلى غرفة العمليات .

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18244013
تصميم وتطوير