السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

كشف حقيقة إهدار المال العام بطريق الناصرية بسمنود

كشف حقيقة إهدار المال العام بطريق الناصرية بسمنود

كتبت / صباح صبري 

في حلقة جديدة من مسلسل( اللعب علي المكشوف ) وكيفية إهدار المال العام علي مرأى ومسمع كافة الأجهزة التنفيذية داخل محافظة الغربية.

فقد كشف طريق الناصرية بمدينة سمنود واقعة التخبط واللامبالاة بين المجلس التنفيذي وهيئة الطرق من جهه وبين شركة المقاولات التي أسندت اليها عملية رصف الطريق الذي يربط بين سمنود والمحلة وبعض القري المجاورة ،فقد قامت الشركة المنفذة بإعادة حفر الطريق الذي لم يتجاوز علي الإنتهاء منه نحو عام، ويرجع ذلك علي مطابقة القياسات الهندسية بشبكات الصرف الصحي، مما دفع هيئة الشرب والصرف الصحي بمدينة سمنود ترفض إستلام الطريق لعدم وجود بيارات للصرف بعمق عملية الصف مما قد يتسبب في ضرب عمق المياه وتأثيرها المباشر للعقارات المجاورة. 

الغريب في الأمر أن هناك بعض أعضاء مجلس النواب تقدم بمذكرة تفصيلية، لإعادة رصف الطريق مرة أخري، وباعتماد مالي جديد، ضاربين بالقيمة التي تم إنفاقها عرض الحائط، وهو ما يعد اهدارا للمال العام، في ظل غياب تام لكافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وعلي رأسها محافظ الغربية الذي أصبح تواجده مجرد إستهلاك للشو الإعلامي فقط. 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18429829
تصميم وتطوير