الأربعاء الموافق 20 - سبتمبر - 2017م

في حب مصر تطالب السلطات البريطانية بإغلاق سجلها الأسود ضد المصريين , وتطالب بتنظيم وقفة بالشموع

في حب مصر تطالب السلطات البريطانية بإغلاق سجلها الأسود ضد المصريين , وتطالب بتنظيم وقفة بالشموع

12871459_10154149230101336_4920085430406046004_n
عصام النجار
 
أعلن بيان صادر عن قائمة في حب مصر ، عن الأسف البالغ لجريمة البشعة التي تعرض لها المواطن المصري عادل حبيب ميخائيل الذى لقى مصرعه و تم العثور على جثته محروقة فى إحدى ضواحى العاصمة البريطانية لندن .
وتقدمت القائمة في بيانها بأصدق التعازى لأسرة المواطن المصرى مشيدا بالتحرك السريع الذي أبدته السلطات المصرية وعلي رأسها مؤسسة الرئاسة ، بقيادة القائد عبدالفتاح السيسي ، تجاه المسئولين البريطانيين ومخاطبة اعلي مستويات السلطة في بريطانيا بهدف التأكد من قيامها بواجبها المنوطة به تجاه حقوق الشهيد المصري.
وأكد ” محمد الجيلاني “ – منسق قائمة في حب مصر – عن ثقته في قدرة الدولة المصرية علي متابعة سير التحقيقات الجارية في لندن بشأن القضية ، معربا عن ثقته في اهتمام الدولة بالحفاظ على حياة كافة مواطنيها سواء المقيمين على أرض الوطن أو فى الخارج .
من جانبه أعلن ” ايمن العتال “ – الأمين العام لقائمة في حب مصر – أن السلطات المصرية مدينة بتفسير كامل للسلطات المصرية عن الجريمة ، مطالبا إياها ببذل اقصي الجهود لكشف غموض الحادث والتوصل لأسبابه الحقيقية ، وما إن كان علي خلفية عداء من جانب فرد أو جماعة تجاه الشعب المصري .
محذرا السلطات البريطانية من أي تخاذل أو تهاون أو إخفاء أدلة أو وقائع متصلة بالجريمة ، في ظل وجود سجل بريطاني أسود في مجال الحوادث التي يروح ضحيتها مواطنين ومواطنات مصريين .. حتي أصبحت لندن تشتهر بعاصمة قتل المصريين . من جانبه ، استنكر ” عمرو عبدالرحمن “ – مسئول الاتصال السياسي بقائمة في حب مصر – حالة الصمت التي لمسها الشارع المصري من جانب التنظيمات الحقوقية ومن يطلقون علي انفسهم نشطاء سياسيين ، تجاه الواقعة ، التي لا تعتبر الأولي من نوعها ضد مواطنين مصريين خاصة في لندن ، وغير لندن. مؤكدا أن هذا التجاهل المقيت دليل جديد علي التوجهات الحقيقية لمن يطلقون علي انفسهم حقوقيين ونشطاء سياسيين ، الذين انتفضوا ضد وطنهم ومؤسساته الرسمية في واقعة مقتل الشاب الايطالي ريجيني … وتسببوا بمواقفهم المشبوهة في إيذاء صورة مصر داخل ايطاليا والاتحاد الاوروبي ، لدرجة أن اهل القتيل الايطالي لم يتخذوا هذه الخطوات العاجلة بنفس القوة التي هرول بها هؤلاء .. وأسهموا في تحويل ملف القضية الي وسيلة ضغط قذرة يمارسها الاتحاد الاوروبي الذي تحركه قوي الصهيونية العالمية ، ضد مصر وشعبها الأبيّ . جدير بالذكر أن قائمة في حب مصر للمحليات ، تسعي لتنظيم وقفة بالشموع ، احتجاجا علي الواقعة ،
وهناك جهود جارية علي مدار اللحظة للتنسيق مع الجهات المعنية بوزارة الداخلية المصرية ، في هذا الصدد ، وذلك وفقا للقانون

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16839780
تصميم وتطوير