السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

فاطمة خضر ومحمد عطية أمام النيابة الإدارية بسبب الدكتوراه المضروبة

فاطمة خضر ومحمد عطية أمام النيابة الإدارية بسبب الدكتوراه المضروبة

 

كتب : هاني حسين ..

تواصل النيابة الإدارية تحقيقاتها مع فاطمة خضر مديرة تعليم القاهرة السابقة ومحمد عطية وكيل تعليم القاهرة بسبب انتحال “علاء عبد السلام” مدير مكتب تنسيق المتابعة صفة “دكتور” في المكاتبات الرسمية رغم عدم حصوله على “الدكتوراه” بالمخالفة لقرارات وزير التربية والتعليم.
وتضمن البلاغ أن وزير التربية والتعليم أصدر الكتاب الدوري رقم 20 في 11 مايو 2016، والذي الزم فيه جميع رؤساء القطاعات بديوان الوزارة وكذلك مديري المديريات التعليمية بمراجعة شهادات الماجستير والدكتوراه التي حصل عليها العاملين وتقاضوا المكافآت المقررة لها وموافاة الوزارة ببيان موضحًا به الاسم والوظيفة التي يشغلها واسم شهادة الدكتوراه أو الماجستير والتخصص وجهة إصدار الشهادة سواء كانت داخل مصر أو خارجها، وأنه في حالة الحصول على الشهادة من جهة غير الجامعات الحكومية المصرية يتم توضيح ما إذا كان تم معادلة الشهادة من المجلس الأعلي للجامعات من عدمه وتقديم ما يفيد ذلك قبل منح صاحبها المكافأة المقررة طبقا لشروط الاستحقاق التي نص عليها قرار رئيس الوزراء رقم 734 لسنة 2005 وقرار وزير الدولة للتنمية الإدارية رقم 47 لسنة 2005.
وشدد الوزير على أنه لا يعتد بأي شكل من الأشكال بما يطلق عليه دكتوراه فخرية في استخدام لقب دكتور أو منح الحافز المقرر للحاصلين عليه حيث حظر القرار على أي من العاملين حظرا تامًا استخدام لقب دكتور في أي مكاتبات رسمية، وأن من يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.
وانتهى الكتاب الدوري المشار اليه بإلزام المسئولين متابعة التنفيذ شخصيًا، إلا أن فاطمة خضر ومحمد عطية مدير ووكيل مديرية التربية والتعليم بالقاهرة السابقين ضربا بقرار وزير التربية والتعليم عرض الحائط، حيث لم يتم اتخاذ أي إجراء لتنفيذ ما ورد بالكتاب الدوري، حيث يقوم “علاء عبد السلام” مدير مكتب تنسيق المتابعة بتوقيع المكاتبات الرسمية بوصفه “دكتور” رغم عدم حصوله على الدكتوراه أو الماجستير من إحدى الجامعات الحكومية المصرية ولم يقدم معادلة شهادته عن طريق المجلس الأعلي للجامعات تحت سمع وبصر مدير ووكيل مديرية تعليم القاهرة بوصفهما المسئولان عن تنفيذ الكتاب الدوري رقم 20 لسنة 2016، الذي يحملهما مسئولية متابعة التنفيذ ورغم علمهما الأكيد بذلك فإنهما لأسباب شخصية يتغاضون عن التنفيذ والتحقق من صحة الشهادة بوصفه دكتورا بالمخالفة القانونيه ،

وأكد المحامى احمد زيدان , بالاستستئناف العالي ومجلس الدولة أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام ضد هذه الواقعه خلال الأيام المقبلة للتحقيق فيها .

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18430979
تصميم وتطوير