الجمعة الموافق 22 - سبتمبر - 2017م

عقب حادث التفجير الانتحارى تشكيلات أمنية ورفع حالة الطوارىء لتمشيط طريق الفرافرة– ديروط

عقب حادث التفجير الانتحارى تشكيلات أمنية ورفع حالة الطوارىء لتمشيط طريق الفرافرة– ديروط

كتبت / منال عبد المطلب محجوب

رفعت مديرية أمن الوادي الجديد، حالة الطوارئ ودفعت بعربات مدرعة ومصفحة وتشكيلات أمنية مدججة بالسلاح لتمشيط طريق الفرافرة – ديروط، عقب حادث تفجير انتحاري بالقرب من قوات الشرطة.

وعززت قوات الشرطة، في الساعات الأولى من صباح الاثنين، بإشراف مساعد وزير الداخلية لأمن الوادي الجديد اللواء عبد الرحمن شحاتة، من تواجدها في محيط مدينة الفرافرة والقرى المتاخمة لها لتمشيط المنطقة ومحيط طريق الفرافرة – ديروط للبحث عن أي عناصر يشتبه في تورطها في واقعة محاولة تفجير مسلح لنفسه بالقرب من قوات الشرطة بمنطقة الكيلو160 بالطريق الواصل بين مركز الفرافرة ومحافظة أسيوط.

وكان اللواء عبد الرحمن شحاتة، مساعد وزير الداخلية لأمن الوادي الجديد، تلقى إخطارا من العميد عصام مهنى، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، يفيد بورود بلاغ لقوات الشرطة في الفرافرة، عن قيام 3 أشخاص ملثمين ومدججين بالأسلحة النارية، مستقلين سيارة نقل بمقطورة مسروقة باستيقاف سيارة ربع نقل وسرقتها من قائدها وإجباره على ترك السيارة .

انتقلت قوات الشرطة إلى موقع البلاغ، وتبين أن السيارة النقل والمقطورة مسروقة من محافظة شمال سيناء، وبمجرد اقتراب رجال الشرطة من موقع حادث السرقة السيارة ربع النقل، وأثناء تمشيط طريق “الفرافرة – ديروط”، وعند الكيلو 160 شاهد رجال الأمن أحد الأشخاص يظهر من خلف تبة جبلية تبعد عن الطريق 200 متر، ويسمك بيده سلاحًا ناريًا أطلق منه في اتجاه القوات، التي تبادلت معه إطلاق الرصاص، قبل حدوث انفجار كبير في موقع اختباء الشخص، الذي تبين أنه فجر نفسه وتحول جسده إلى أشلاء.

اقتربت قوات الأمن بحذر من موقع الانفجار، وتبين تحول جثة الشخص إلى أشلاء، وعثرت قوات الأمن حوزته على حقيبة داخلها بطاقة رقم قومي وجوار سفر باسم “عبد الله. م. س” مواليد 1990، حاصل على دبلوم ثانوي صناعي، ومقيم بمنطقة سقارة التابعة لمركز البدرشين بالجيزة.

كما عثرت قوات الأمن على بندقية آلية عيار 7.62 / 39 مم، و5 خزائن مملوءة بالذخيرة من ذات العيار.

نقلت قوات الأمن أشلاء الجثة إلى مشرحة مستشفى الفرافرة المركزي، وحرر بالحادث المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16874014
تصميم وتطوير