الجمعة الموافق 22 - سبتمبر - 2017م

عريس قطور توفي بعد قرصة التعبان وعدم توافر المصل في مستشفي جامعة طنطا

عريس قطور توفي بعد قرصة التعبان وعدم توافر المصل في مستشفي جامعة طنطا

الغربيه / هاني حسين
رحل قبل ساعات من زفافه وسط دموع الأهل والأحباب  الصاوي محمد عبد الفتاح الصاوي ابن عزبة ماهر مركز قطور محافظة الغربيه بسبب عدم وجود مصل فى مستشفى قطور 

حيث اكد عّم المجنى عليه انه أثناء عمله في الحقل منذ ايام جاء مسرعا الي المنزل فى حالة اعياء شديدة بسبب قرصة ثعبان ، وسرعان ما نقله الاهالي الي مستشفي قطور المركزي لإعطائه مصل الثعبان وقام احد الأطباء بإعطائه حقنه علي حد قوله انها للحساسيه بعدها تم تحويله لمستشفي جامعة طنطا وهناك كان الموت البطيء وتركوه بدون اي مبالاه من الأطباء هناك واستمر الحال ما يقرب من ٤ ساعات وبعد حدوث حاله من الصياح والصراخ للأهالي قامت ادارة مستشفي الجامعه بتحويل الحاله الي مستشفي المنشاوي ، وكانت المحطه الاخيره التي لاقي فيها ” الصاوي ” جميع أشكال الأهمال هناك  بدون رعايه بحجة انه لايوجد سرير له وبعدها لفظ  أنفاسه الأخيره الامر الذي جعل ادارة المستشفي لادخالة العنايه المركزيه ولكن بعد فوات الاوان وبعد ان تفشي السم في جسد العريس وراح ضحية أهمال

وطالب عمه بانه يجب محاسبه كل من كان تسبب فى هذا

 وقد تم التواصل عبر الهاتف مع مدير مستشفي قطور المركزي لمعرفة رده عن ظروف الحاله فقد صرح الدكتور رمضان أبو جليل مدير مستشفي قطور المركزي انه يوجد فى مصر أربعة الاف نوع من الثعابين السامة منهم لايتعدى أربعة أنواع وتعيش فى الجبالومنها من ياتى الينا عبر شاحنات الاتيه من الجبال محملة بالرمل والزلط وبقية الأنواع غير سامه ولدغتها لاتؤدى الى الموت ويتم علاجه بكل بساطة وتخرج من المستشفى فى نفس اليوم اما لوحدث وتمت اللدغه من بعض هذه الأنواع السامه فتكون الفاجعه ان هذه الأنواع تؤدى إلى انهيار كامل فى أجهزة الجسم المختلفهالنظر والجهاز التنفسى والقلب والكلى مما يصعب السيطرة عليهاوغالبا ما يؤدى هذا إلى الوفاة الحتمية

اما بالنسبة للحالة التى نحن بصددها فإنه لدغته احد هذه الأنواع الأربع فحدث انهيار فى جميع أجهزة الجسم وعندما وصل إلى مستشفى قطور تم التعامل معه على وجه السرعه وإعطاؤه بعض الأدوية التى تحافظ على علاماته الحيوية منتظمة حتى يتم تحويله إلى مستوى أعلىلان فى هذه الحالات المريض أو المصاب فى حاجه الى عناية مركزة متقدمه أو فائقه
والعناية فى المستشفى تصنف كعناية متوسطة لايسمح لها بان تحجز مثل هذه الحالات الخطرة..

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16881730
تصميم وتطوير