الخميس الموافق 19 - أكتوبر - 2017م

طريق الموت يغتال أحلام البسطاء في الغربية .. ونواب الشعب في غيبوبة

طريق الموت يغتال أحلام البسطاء في الغربية .. ونواب الشعب في غيبوبة

كتبت / صباح صبري 

في حلقة جديدة من حلقات التخبط التي يسود أرجاء محافظة الغربية، وفي ظل صمت تام من كافة الأجهزة التنفيذية داخل مدينة زفتي بمحافظة الغربية بصفة خاصة، مازال مسلسل نزيف الدم مستمر علي طريق الموت ( زفتي -العزيزية ) .

فقد أكد عدد كبير من المواطنين أن هذا الطريق يمثل حالة من الرعب أثناء السير عليه، نظراً لما يشهد فيه عدد من الحوادث الشبه يومياً، فهذا الطريق الذي يحمل بين جنباته أكثر من 15 قرية تابعة لمركز زفتي، تضم نحو 2 مليون نسمة .

(طريق زفتي -العزيزية ) أو كما أطلق عليه (طريق الموت ) هو طريق لا يتجاوز عرضه 20 متر بالاتجاهين، ولا يوجد به إضاءة وهو الأمر الذي دفع عدد من سائقي الميكروباصات الامتناع عن السير فيه بعد غروب الشمس، وهي أزمة أخري تواجه المواطنين في عدم وجود وسيلة مواصلات علي هذا الخط، وقد يدفع البعض منهم لاستقلال التكاتك التي تتسبب هي الاخري في كوارث، أو حتي علي صعيد الجرائم الجنائية. 

أزمة هذا الطريق كشفت كذب وأدعاءات نواب الشعب بتلك القري، والذي أصبح وجودهم من عدمه داخل نفوس الأهالي الذين أكدوا إنهم خدعوا في هؤلاء الذين لم يقدموا أي شيء يذكر، سوي الشو الإعلامي، وأضافوا لم يكلف أحد منهم في فتح ملف هذا الطريق والعمل علي توسعه واضاءته برغم إنه كان مخصص له ميزانية لإعادة رصفة واضاءته ،مثلما فعلوا وملئوا الدنيا ضجيج ووعود قبل الإنتخابات البرلمانية، ولكن كالعادة تبخرت تلك الوعود في الهواء، وهو ما دفع أهالي تلك القري بالتوعد لهؤلاء النواب لإسقاطهم اذا رغبوا خوض الانتخابات البرلمانية القادمة. 

 



 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 17531496
تصميم وتطوير