الإثنين الموافق 11 - ديسمبر - 2017م

طاهر رجل إداره ومارادونا لم يرأس نادي أرجنتيني

طاهر رجل إداره ومارادونا لم يرأس نادي أرجنتيني

كتب / السيد فضالى

محمود الخطيب (بيبو) أحد أمهر وأشهر لاعب كرة قدم عرفته الملاعب المصرية … لعب في صفوف ناشئي نادي النصر وانضم للأهلي سنة 1971 وفاز معه بالدوري 11 مرة … وكأس مصر 5 مرات والبطولة الافريقية لأبطال الدوري مرتين.. والبطولة الافريقية لأبطال الكؤوس 3 مرات وهو صانع السعادة الكروية لنا جميعا كعشاق لنادي العظماء … واسهم بدور كبير في صناعة البهجة المصرية والأهلاوية
إنجازات الخطيب متعددة:
• فاز بلقب أحسن لاعب كرة قدم في مصر 5 مرات وتم تصنيفه من الاتحاد الدولي كأفضل لاعب مصري في القرن العشرين
• أعلنت مجلة فرانس فوتبول سنة 1983 فوزه بالحذاء الذهبي كأفضل لاعب افريقي وتم اختياره في تصويت المجلة بواقع 11 مرة في المركز الأول و8 مرات في المركز الثاني ليحصل على اجمالي 98 نقطة وهو اللاعب المصري الوحيد الذي فاز بهذه الجائزة
• اختير الخطيب عضو في اللجنة الدولية للعب النظيف بعد ان خاض 450 مباراة محلية ودولية دون ان يحصل على عقوبة واحدة كما اختاره الاتحاد الافريقي (الكاف) كثاني لاعب ضمن قائمة أفضل 30 لاعب في تاريخ الكرة الافريقية
• تم اختياره سفيرا للنوايا الحسنة وسفيرا للكرة العربية والافريقية والمصرية
هذا هو الخطيب الذي نحمل له كمحبي وعاشقي النادي الأهلي كل الاحترام والتقدير
ولكن الحكم بالعواطف هي أحد المشاكل الكبرى التي نعاني منها في المجتمع المصري واستمرت على مدار عقود واختلطت الأمور بين الحب والعقل والمنطق
فجميل ان يتقدم محمود الخطيب لانتخابات رئاسة الأهلي وهو حق مشروع ولكن الأسئلة التي دارت في ذهني واقسم بالله لا اقصد من خلالها أي إساءة لشخصه الكريم
• هل مؤهلات الخطيب الإدارية تؤهله لإدارة مؤسسة كبري مثل الأهلي؟؟؟
• وهل الموهبة الكروية الفذة فقط هي المؤهل المناسب لمثل هذا المنصب؟
• هل تاريخ الخطيب الكروي الناصع يستدعي اقدامه على تجربة محفوفة المخاطر إذا تولي رئاسة النادي الأهلي خاصة ان الإدارة هي علم يدرس في اعتي المعاهد العلمية؟
وبعيداً عن الهو ي والعاطفة أعرض على نفسي والجميع استنتاجات خاصة بالخبرة الإدارية لنجمنا المحبوب
لقد تولي الكابتن محمود الخطيب منصب نائب رئيس النادي الأهلي (في عهد الكابتن حسن حمدي) بمعني انه رئيس المكتب التنفيذي فماذا حدث خلال هذه الفترة:-
• ميزانية خاسرة في آخر ثلاثة سنوات بلغت في السنة الاولي 13.5 مليون – في السنة الثانية 29 مليون – في السنة الثالثة 26 مليون)
• استبدال أرض النادي المميزة في مدينة 6 أكتوبر باخري لم تدخلها المرافق ولم يتم بناء طوبة واحدة خلال عدة سنوات سوي سور تكلف 3 مليون جنيه وتم هدمه لاستبدال الأرض باخري … في الوقت الذي قام فيه نادي الصيد الذي تسلم ارضه بعدنا ببناء وافتتاح ثلاثة فروع
• شراء لاعبين (65 لاعب) لم يستفيد النادي سوي من 14 لاعب فقط وتم الاستغناء عن 51 لاعب مما كلف النادي خسارة تعدت 200 مليون جنيه
• ديون بلغت 161 مليون جنيه
• ضرائب وصلت 56 مليون
• ايجارات متأخرة على المقر الرئيسي 17 مليون جنيه وأصدر محافظ القاهرة قرارا بتجميد ارصدة النادي بالبنوك لسداد تلك المديونية
• مستحقات متأخرة للاعبين
• تأخر صرف مرتبات العاملين والموظفين بالنادي وظهور وقفات احتجاجية لهم اعتراضاً على سوء الأحوال المالية
ولا أستطيع ان أعفي الكابتن محمود الخطيب من هذه السلبيات الخطيرة التي صاحبت هذه الفترة خاصةً ان من يقف خلفه في هذه الأيام هو حسن حمدي
تسلم محمود طاهر رئيس الأهلي الحالي النادي في هذه الحالة واستطاع في خلال 3 سنوات فقط انجاز ما يلي:
o سداد جميع الديون المستحقة
o تسوية الضرائب المفروضة علي النادي
o الإيفاء بإيجار النادي لدي المحافظة
o افتتاح فرع النادي الثالث بالشيخ زايد الذي يعد مفخرة لكل الاهلاوية
o طفرة انشائية بمقري مدينة نصر والجزيرة لم تحدث خلال 110 عاما
o التعاقد على الفرع الرابع للنادي بالتجمع الخامس
o إنجازات رياضية نفخر بها جميعا سواء في كرة القدم (دوري مرتين – كأس مصر مرة – بطولة دوري أبطال أفريقيا – سوبر مصري – سوبر أفريقي) –بطولات قارية في أربع لعبات في عام واحد (يد – طائرة – سلة – تنس طاولة) وهو لم يحدث في أي نادي في العالم
اقسم بالله انني أسطر هذا الكلام للتاريخ فمحمود طاهر ومحمود الخطيب كلاهما له مكانة كبيرة في نفسي ولكن حبي للنادي الأهلي أكبر من كلاهما مجتمعين
ان الجمعية العمومية للنادي الأهلي في انتخابات 2014 اختارت محمود طاهر وقائمته بالكامل ضد القائمة التي كان يساندها حسن حمدي والخطيب إيماناً منها بضرورة التجديد والتغيير لصالح النادي فهل تغير رأي الجمعية العمومية بعد إنجازات محمود طاهر الفريدة والمتميزة
لقد أثبت محمود طاهر أنه رجل يعمل بنزاهة وأداء اداري متميز لمصلحة النادي
وفي النهاية أقول لمن لا يتقي الله والتحدث بالزور والبهتان وعدم قول الحق (خاصة ممن يعملون بالمؤسسة القومية الصحفية العملاقة) النادي الاهلي امانة في رقابنا جميعا فنحن لا ننحاز لأشخاص لأنهم زائلون أما اسم النادي الكبير فإنه باق بتاريخه ومبادئه (ولا تجادلوا بالباطل لتدحضوا به الحق)..

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18799275
تصميم وتطوير