السبت الموافق 20 - أكتوبر - 2018م

شكرا ” مختار شاهين ” عن وكيل وزارة التعليم بالمنوفية أتحدث

شكرا ” مختار شاهين ” عن وكيل وزارة التعليم بالمنوفية أتحدث

أفزع البعض حملة شرسة طرحناه، منذ أيام  على صدر صفحتنا على الفيس بوك ودون أن ينتظروا ما لدينا بدأوا فى شن حرب جعلوها مقدسة بينى وبين الاستاذ مختار شاهين وكيل وزارة التعليم بالمنوفية ، الذى أردنا له أن يكون مُقيمًا، لكن من يدعون أنهم مريدوه جعلوا منه عابرًا. فقامو بتصوير ماكتبته على أننا نسعى لهدم الراجل الكبير وإهالة التراب عليه وتشويه صورته، وقد يكون لديهم كل العذر، لكن ليس لهم الحق أبدًا فى إرهاب كل من يحاول الاقتراب من  شاهين ، فهو ليس ملكهم وحدهم، ولن يكون فتلك العصابة التى كانت ترغب فى احتواء شاهين والسيطرة عليه وكسر شوكته منذ اللحظة الأولى له من جلوسه على كرسى وكيل وزارة التعليم بالمنوفية وبكل معانى الكلمة أقولها مرة أخرى فهى عصابة كل زمان ومكان و أعرف  أن تعتبر التوصيف قاسيًا، غير ملائم، غير لائق، لكنه واقعى جدًا. فما كان لى أن أصف الذين يضربون بينى وبين وكيل الوزارة بغرض التشويش على حقيقة يصعب تفنيدها فى سطور على العام فقد تتسبب فى خرب بيوت بل ممكن أن تصل الى الدم تلك القضية التى دفعتنى الى الهجوم الشرش على كل القائمين على التعليم بالمنوفية ولم أخشى فيها  سوى الله وحده والتى عملت العصابة فيها على تديق المساحة والغلق على وكيل الوزارة الجديد حتى تمر فضيحتهم مرور الكرام كما مرت على من قبله بنفس الأسلوب فقد وقع فيها الاستاذ رضا الرشيدى هذا الأنسان الطيب الذى أغلقو عليه بابه وانزلو عليه ستائر النسيان ؛ فتلك العصابة التى تتظاهر أمام الاستاذ مختار شاهين بأنهم  مريدوه والتى تخاف عليه وتعمل على مصلحته ولكن كانت المفاجئه أن الاستاذ مختار شاهين أمتلك زمام الأمور وكشف للجميع أنه سكت وسمع ونظر وحقق وعرف أنه وسط عصابة بكل ما تحمل الكلمة من مفاهيم

 

وفى مقابلتى اليوم مع الاستاذ مختار شاهين وبحضور الاستاذ رضا الرشيدى وكيل المديرية ولم يخفى شاهين شيئًا، وليس هناك شىء من الأساس ليتم إخفاؤه. كانت المقابلة أشبه بمعركة بيننا نحن الثلاثة وكانت البداية بقيام الاستاذ رضا الرشيدى بعرض ملف وتقديمه الى الاستاذ مختار شاهين يحتوى على مكتبته من هجوم شرس على المديرية والقائمين عليها وكان ردى تفنيد السطور وما تحمله من مفاهيم لايمكن شرحها على العام ” حاجه تكسف ”

وهنا توقف شاهين ونظر فى أوراق خاصة بأسماء مديرى الادارات ونظر الى الاسم الذى تسبب فى أثارة الفتنة داخل المديرية وقال بالنص ” دا باقى له شهر أنا ممكن اخليه يأخذه أجازة ويجلس فى بيته ؛ ثم نظر فى أوراق أخرى وأشار بعلامات مفهومة أراد فيها شاهين أن يقول الكثير والكثير وفهمت ما يخفيه شاهين من أجابة وأظنها قد وصلت الرسالة اليكم

ونحن نتحدث رن تليفون الاستاذ مختار شاهين وكان التليفون به رد على هجومى الشرس الذى حمل عنوان ” البقاء لله فى مدرسة التربية الاسلامية بشبين الكوم ” وكان المتصل يقول بأنه تم أعداد تقرير عن المدرسة للوقوف على مابها من شوائب جعلتنى أكتب البقاء لله فى تلك المدرسة وهنا ضحك وابتسم الاستاذ مختار شاهين وقال ها هى المدرسة التى تكلمت عنها هناك لجنة تم اعدادها وتقوم بعملها الأن واطلب من له أى شكوى بخصوص المدرسة الاسلامية بأنه يقابلنى فى مكتبى وقام شاهين  بالنداء على الاستاذ نبوى مدير مكتبه قائلا له هل انت تمنع الجمهور من مقابلتى فكان رد الاستاذ نبوى لا لا وهنا ناشد شاهين كل من له شكوى بأن يحضر الى مكتبه شخصيا

وشرح شاهين أنه فعل فى شهرين مالم يفعله غيره فى سنوات من تطوير بالمديرية وقبل أن ينطق بقوله أنه يجهز لحركة تدوير ابتسم ودخل فى سياق أخر بسرعة محنك ووصف انه يشترى طعامه من مدينة قليوب وانه لا ينتظر طعام ولا  سمك ولا جمبرى من أحد ردا على ما تم نشره بخصوص هذه الواقعة وفتح كيس به  طعام وقام الاستاذ رضا الرشيدى بمحاولة منعه ولكن الاستاذ مختار شاهين فتح الطعام امامى واخرج فاتورة مكتوب فيها الحساب واسم المحل خارج محافظة المنوفية ثم قال الاستاذ رضا الرشيدى يا استاذ محمد انت ظلمتنا فلا يوجد بيننا أحد محتاج شئ أو له مصلحة فى شئ نحن أصحاب ومن عائلات كبرى نفتخر بها

 

ثم أكمل الاستاذ مختار شاهين بسياق أنه من المنوفية وأهلى معروفين من هم ولدى المقدرة أن اعزم المنوفية كلها على سمك وجمبرى وابتسم ودخل فى ارتياح شديد وأشار أنه يعرف كل ما يدور حوله بكلامات لم يقولها لسانه ولكن نطق بها دون اللسان وأظن الرسالة وصلت

 

كان الوقت قد وصل الى نصف ساعة فى الحوار وظهر الارتياح الشديد لدى الاستاذ مختار شاهين وأخذ ينظر الى وصفى له بالعمدة ووصفى الى الاستاذ رضا الرشيدى بشيخ البلد ههههه ولم يمتلك نفسه ودخل فى الضحك الشديد وكذلك الاستاذ رضا الرشيدى وللحديث بقية فى مقالى القادم – العمده وشيخ البلد انتظرونا غدا بأذن الله – كان معكم محمد عنانى

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 24999510
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com