الثلاثاء الموافق 12 - ديسمبر - 2017م

شركة المياه بالغربية : المعوقات بسبب سرقة المواطنين للمياه والدولة لم تساندنا بشرطة مرافق

شركة المياه بالغربية : المعوقات بسبب سرقة المواطنين للمياه والدولة لم تساندنا بشرطة مرافق

 

 

حوار دينا السعيد 

 

تفاقمت مشكلة المياه في مصر خلال السنوات الأخيرة ، مما تسببت في العديد من الكوارث بمحافظات مصر وتسمم المواطنين نتيجة اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي ، يضاف إلى ذلك انتشار الفكلور في تعقيم المياه ،الأمر الذي يصيب المواطنين بالفشل الكلوي وتليف الكبد و السرطان و غيرها من الأمراض المستعصية ، وذلك برغم تأكيد العديد من الدراسات على مخاطر استعماله في المياه المخصصة للشرب، بل وامتناع معظم دول العالم عن استخدامه ، أما في مصر فمازال المسئولين يصمموا على استخدامه بدعوة فعاليته في القضاء على الميكروبات متناسين أنه لا يقتل البكتيريا فقط، و إنما يقتل البشر أيضا ..!!

 

لذلك كان لنا لقاء مع المهندس عادل عطيه ” لنا لقاء مع رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي بالغربية والتحدث عن أهم النقاط التي نحتاج لفهمها وانقاذ المواطن المصري :

 

في البداية ما إنجازات شركة المياه بمحافظة الغربية هذا العام ؟

 

قال المهندس عادل عطيه : تفقدت محطة مياه اليابانية بالمحلة الكبرى للتنظيم والبدأ فى اعمال المرحلة الجديدة بالمحطة و كان هناك ملاحظات على المخازن للشبة الصلبة والمواسير بإقطار مختلفة لاخلاء الارض التى سيقام عليها اعمال المرحلة الجديدة وكذا اقامة تندة لاحتواء اسطوانات الكلور لسهولة خروجها ودخولها الى المحطة وتفقدت أيضا سيادتة اعمال احلال وتجديد شبكة المياه بمحلة أبو على،

 

كما قامت الغربية بمحطة مياه جديدة التي قضت على ضعف المياه في حي ثاني بمدينة المحلة الكبرى، إضافة إلى المحطة القديمة التي سقطت بميدان الشون ، فقد تم تطويرها ورفع الكفاءة بتمويل يصل إلى 25 مليون جنيه ، وهذا يعتبر قرض من الاتحاد الأوروبي ومتوقع انتهاء التطوير خلال العام القادم بتاريخ 30/6/ 2018 للقضاء على ضعف المياه نهائيا ، بالإضافة إلى محطة الجلاء بطنطا وسوف يتم تحسين الخدمة وافتتاحها في 30/12 القادم ، كما نعمل على إنشاء مرحلة جديدة الترعة الملاحية المتوقع انتهائها أواخر عام 2018 .

 

وتابع : نقوم بالتجديد والإحلال لشبكات الجديدة وربط نهايات الشبكات ببعضها لتقليل عملية التلوث وتجنب النهايات المميتة ، إضافة إلى عينات دورية حاصلة على شهادة الأيزو وتتم الدورية والمراقبة بشكل يومي على الشبكات والمحطات كل ساعتين ، وبكل محطة بها معمل للتأكيد من أن المياه سليمة 100% ، ومعامل الصحة تأخذ عينات دورية كل 15 يوم ، فإذا ظهرت مشاكل نقوم بغسيل إضافي للشبكة .

 

أما عن الصرف الصحي قال : جميع مدن محافظة الغربية مغطاة بالصرف الصحي ، فنسبة التغطية مرتفعة جدا تصل إلى 18% على مستوى الدولة وتتراوح من 65% لقرى الغربية ، وفي نهاية 2018 سوف تصل النسبة إلى 75% لأن لدينا مشروعات قرض من بنك الاتحاد الأوروبي ، لذلك نعمل على 35 قرية بالإضافة إلى مشروعات البنك الدولي التي تم الانتهاء منها كمرحلة الأولى والثانية ب 25 قرية تمت بها الخدمة ، والهيئة القومية تنفذ معنا 50 مشروع على مستوى محافظة الغربية وخلال عامي 2018 /2019 سنصل إلى مرحلة متقدمة تقذف بالتغطية .

 

من أين يأتي التمويل ولمن الأولوية المياه أم الصرف الصحي ؟

 

قال : أولا الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي لديها خطة من الدولة ونحن كشركة مياه نستلم منها المشروعات ونقوم بالتشغيل والصيانة ، وخطة الاحلال وللتجديد خاصة للمشروعات القديمة الذي لها فترات زمنية قديمة ، والجانب الآخر يأتي من الشركة القابضة كالاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي ( هذه قروض تأتي من الشركة القابضة ) جزء قروض بنسبة تصل إلى 80% وجزء منح بنسبة ضئيلة جدا 20% ومساهمة أخرى من الجانب المصري بنسبة 30% قروض ومنح ، فنحن نباشر المنح والقروض عن طريق الشركة القابضة ، والخطة الاستثمارية عن طريق الهيئة القومية ويوجد مخطط عام طبقا الاعتمادات المتاحة .

 

– ماذا عن الهيكل الإداري لشركة المياه والصرف الصحي بالغربية ؟

 

قال : الشركة لها 8 فروع وكل مركز له مدير فرع ، كفرع الشركة الرئيسية لديها رئيس شركة يتبعه قطاع تجاري وقانوني ودعم فني وقطاع تشغيل وصيانة وقطاع معامل ، فكل قطاع له إدارات عامة وفرعية ما عدا القطاعات المركزية كالقطاع التجاري والقانوني .

 

-كيف  يتم التعامل مع الشكاوي ومشاكل المياه؟

 

قال : يتم تلقي الشكاوى عن طريق فرع كل مركز ، أما عن مشاكل المياه فهي آمنة ولدينا عينات دورية من الصحة ولكن المشاكل تأتي من توصيل العمارات القديمة التي لم تتغير منذ فترات طويلة ، على سبيل المثال لو أغلقت الصنبور لمدة 24 ساعة وتم فتحها بعد هذه المدة ستجد ترسيب، لذلك مسافة نصف دقيقة تعود المياه لطبيعتها .

 

ماذا عن تسعيرة المياه والصرف؟ 

 

أوضح المهندس عادل عطيه أن متر المياه تكلفه الشركة ب3 جنيه لضخه للمواطن ، والحساب كالتالي للمواطن : 10 متر بسعر 35 قرش ، من 11: 20 متر ب45 قرش ، من 21: 30 متر ب85 قرش ، هذه التسعيرة للمياه لم تدفع بسعر التكلفة وكذلك الصرف الصحي ، فنحن لم نحاسب المواطن على سعر التكلفة العادية.

 

–  لماذا لم يتوفر شرطة مرافق على المياه؟

 

قال : أنه من الصعب توافر شركة مرافق للمياه مثل شرطة الكهرباء لأن التكلفة مرتفعة جدا تساوي المياه المباعة( لا تستطيع تحملها ) ، نحتاج دعم الدولة وميزانية جيدة لتوفير تلك الأمور .

 

– لماذا يتم إضافة الكلور على المياه ؟

 

أكد عطيه أن الكلور مطهر يقتل الجراثيم ونضع الكلور بنسبة ضئيلة 2% على المتر المكعب الواحد ، ولدينا معامل وكيميائين في كل المحطات تتابع بصفة دورية كل ساعتين تقريبا.

 

– ما أهم معوقات المياه والصرف الصحي بالغربية؟

 

قال : تأتي المعوقات والمشاكل من قبل المواطنين ، فنجد سرقة المواطنين للمياه والصرف الصحي عن طريق وصلات سرقة خاصة في المناطق المستحدثة والمخالفة ، وهذا يؤثر علينا وفي كمية المياه المباعة لدينا ، لو انتجنا مليون متر مكعب نبيع 800 متر ، فهناك نسبة فاقدة بالإضافة إلى أننا لم نبيع بسعر التكلفة الرسمي ، والأخطر شبكات ومحطات قديمة مثل محطة المحلة الكبرى منذ 1924 وتم تغيرها بعد انفجارها ، كما من المفترض أن تساعد المحليات ولكن شركة المياه انفصلت عنها عام 2004م وتعتبر شركتنا وليدة والوقت لم يسعفنا قبل التجديد والإحلال .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18833390
تصميم وتطوير