السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

” سها البغدادى ” تفتح ملفات الارهاب الاخوانى وعلاقته بالقاعدة وأسرار لأول مرة

” سها البغدادى ” تفتح ملفات الارهاب الاخوانى وعلاقته بالقاعدة وأسرار لأول مرة

كتبت دينا السعيد

في ظل المخططات الارهابية الدنيئة وما يحدث في الشأن العربي تلتقي ” البيان ” مع ” سها البغدادى ” الباحثة فى الشئون العربية والحركات الارهابية التي تبحث سنوات طويلا وتحارب لمكافحة الإرهاب ، لها باع طويل في الأراضي اليمنية والمصرية والبلاد العربية بصفة عامة ، لذلك البغدادي تكشف ل” البيان ” أسرار جديدة عن علاقة الاخوان بالقاعدة .

في البداية كيف نشأت القاعدة ومتى ظهرت وأين ترتكز ؟

القاعدة أو تنظيم القاعدة أو قاعدة الجهاد هي منظمة وحركة متعدد الجنسيات سنية إسلامية أصولية، تأسست في الفترة بين أغسطس 1988 وأواخر 1989 / أوائل 1990، تدعو إلى الجهاد الدولي. ترتكز حاليًا وبكثافة في اليمن، وخاصة في المناطق القبلية والمناطق الجنوبية، والمسمى بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب. هاجمت القاعدة أهدافًا مدنية وعسكرية في مختلف الدول، أبرزها هجمات 11 سبتمبر 2001، تبع هذه الهجمات قيام الحكومة الأمريكية بشن “حربٍ على الإرهاب”.
تشمل التقنيات التي تستخدمها القاعدة الهجمات الانتحارية والتفجيرات المتزامنة في أهداف مختلفة، والتي يقوم بها أحد أعضاء التنظيم الذين تعهّدوا بالولاء لأسامة بن لادن أو بعض الأفراد الذين خضعوا للتدريب في أحد المخيمات في أفغانستان أو السودان.

– ما العمليات الارهابية التى ارتكبها تنظيم القاعدة فى السعودية؟

قام تنظيم القاعدة بعدد من العمليات في الأراضي السعودية أبرزها: في
• فبراير عام1995م: هجوم بالسيارة المفخخة على إدارة للحرس الوطني يؤدي إلى مقتل ستة أشخاص من بينهم خمسة أميركيين.
• في يونيو عام 1996م: هجوم عنيف بشاحنة مفخخة على قاعدة عسكرية أميركية بالخبر يخلف 19 قتيلاً وحوالي 500 جريح.
• في مايو عام 2003م: هجوم بثلاث سيارات مفخخة على مجمع سكني بالرياض تقطنه غالبية غربية يسفر عن مقتل 26 شخصاً إضافة إلى مقتل تسعة من المهاجمين.
• في نوفمبر عام 2003م: هجوم بشاحنة مفخخة يستهدف مجمعاً سكنياً بالرياض يسفر عن سقوط 17 قتيلاً و100 جريح.
• في الأول من مايو عام 2004م: هجوم بمدينة ينبع يخلف ستة قتلى غربيين.
• في 29 مايو عام 2004م : مسلح يقتحم مجمعاً سكنياً في الخبر ويحتجز العشرات رهائن، أغلبهم موظفون في شركات نفط أجنبية, وخلفت العملية مقتل 19 غربياً وتمكن المهاجم من الفرار.
• في ديسمبر عام 2004م: هاجم مسلحون مقر القنصلية الأميركية بمدينة جدة، وخلف الهجوم خمسة قتلى من عمال القنصلية إضافة إلى مقتل المهاجمين.
• في عام 2005م: القوات السعودية تشن عملية واسعة على معاقل التنظيم وأدت الحملة إلى توجيه ضربة موجعة للتنظيم إثر مقتل عدد من قادته ومقاتليه واعتقال عدد آخر وهو ما أدى إلى تراجع عمليات التنظيم خاصة الكبيرة منها.

– وضحى لنا علاقة المخلوع على عبد الله صالح بالقاعدة ؟
كان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح يوطد علاقاته بكبار المجاهدين العرب دون الإضرار بهم ويقدم لهم المساعدات في الوصول إلى أفغانستان لمجاهدة المدة الشيوعي الروسي، وكما يروي مفتي الجهاديين العرب السيد إمام الشريف الشهير باسم السيد فضل، أن رئيس جهاز المخابرات اليمنية اللواء غالب القمش قد قال له شخصياً أنا من كنت استأجر للمجاهدين شققهم أثناء هجرتهم إلى أفغانستان. وبعد عودة المجاهدين العرب من أفغانستان وشمال شرق آسيا ومن ميادين التدريب بالسودان، احتضنهم نظام علي عبدالله صالح، قبل أن يهاجر الكثير منهم إلى بلدان أخرى.
يقول الشيخ القبلي طارق الفضلي، العائد من جبهات القتال ضد السوفييت، إن علي عبدالله صالح وإلى جواره الجنرال العسكري علي محسن الأحمر والشيخ الديني عبدالمجيد الزنداني هم أول من احتضن المجاهدين ويدفعون أموالا طائلة لعدد من عناصر القاعدة في اليمن.
وأضافت البغدادي : وبالعودة إلى مفتى المجاهدين العرب السيد إمام الشريف الذي كشف في مقابلة تلفزيونية مع قناة العربية قبل سنوات، عن استخدام الدولة اليمنية خلال نظام حكم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح لتنظيم القاعدة في بلادة، وقال السيد إمام الشريف وهو المرجعية لتنظيم القاعدة في أفغانستان ومؤلف كتابي الهادي والجامع التي استقت منهما كل الحركات الجهادية والإسلامية أفكارها، أن الحكومة اليمنية كانت تلعب بتنظيم القاعدة في اليمن، وأن الرئيس علي عبدالله صالح بنفسه كان قائما على رعاية التنظيم. وأثناء فترة سجن مفتي الجهاديين العرب في اليمن التقى في السجون اليمنية بشباب القاعدة اليمنيين وكان يقدم لهم العلاجات الطبية لعدم وفرة الطبيب، وكان يخبره الشباب بأنهم يمارسون أنشطتهم الجهادية بعلم النظام اليمني. كما ذكر السيد إمام الشريف، أن علي عبدالله صالح بنفسه كان يلقّن شباب القاعدة المرميين في السجون اليمنية الأقوال المزورة التي يجب أن يقولوها للمحققين السعوديين والأمريكيين الذين كانوا يتناوبون في التحقيق معهم في السجون اليمنية ، وما فتئت المعارضة اليمنية خلال السنوات العشر الماضية اتهام نظام الرئيس علي عبدالله صالح برعاية القاعدة وتقديم التسهيلات المادية والمعنوية لها، حرب أبين وعلاقاتها بقرارات الرئيس هادي: أثناء الثورة الشبابية المناهضة لنظام حكم الرئيس علي عبدالله صالح، لجأ صالح إلى الدفع بتنظيم القاعدة للسيطرة على محافظة أبين بعد تسليم الأجهزة الأمنية والقوات الحكومية فيها لتنظيم القاعدة دون أي مقاومة
وتابعت : مايكل شوير، رئيس شعبة الاستخبارات الأمريكية السابق، قد قال في مقابلة تلفزيونية على قناة CNN أن علي عبدالله صالح يقوم يوفر الحماية لأعضاء تنظيم القاعدة، وبعمل على توسيع رقعة نفوذهم ويقدم لهم الدعم المادي اللازم منذ حرب صيف 1994.

– هل هناك علاقة بين القاعدة والاخوان باليمن ؟
قالت : «القاعدة» و«الإصلاح» مشروع إرهابي دمر اليمن ، ويعود تاريخ التنظيمات الإرهابية في اليمن إلى منتصف سبعينيات القرن الماضي، حين جاء علي عبدالله صالح إلى الحكم، عقب اغتيال الرئيس اليمني الشمالي حينها، أحمد محمد القشمي.
وأرسل صالح المئات من اليمنيين الشماليين إلى أفغانستان لقتال الاتحاد السوفيتي حينها، قبل أن تعود تلك القيادات لتشكل في مطلع تسعينيات القرن الماضي «جماعة حزب الإصلاح»، ومن هنا بدأ الإرهاب ينتشر، وكان أول المستهدفين من إرهاب صنعاء هو نظام عدن، الذي كان قد دخل للتو في وحدة مع صنعاء ضمن أحلام القوميين العرب، حينها.
اليمن الجنوبي، أو جنوب اليمن، بلد اليسار والحرية إلى عام 1990م لم يكن يعرف التنظيمات الإرهابية إلى منتصف تسعينيات القرن الماضي، حين فتح نظام صنعاء الباب أمام الأفغان العرب والتنظيمات الإرهابية للدخول إلى اليمن للمشاركة في الحرب على الجنوب اليمني، واحتلال عدن في الـ 7 من يوليو 1994م.
كيف ابتز على عبد الله صالح الغرب ؟

قالت ” سها البغدادي” : ابتزاز صالح للغرب ما هو إلا استخدم صالح لتنظيم القاعدة والإخوان لابتزاز الغرب، وتحديداً أميركا، حيث يقول مسؤولون في حكومة صالح إن النظام القديم استطاع أن يجمع ترسانة أسلحة كبيرة جداً، مستغلاً مزاعم الحرب على الإرهاب ،لكن الإرهاب، كما يقول سياسيون، «لا يستهدف إلا قادة الجنوب اليمني، وينشط في جنوب اليمن فقط دون غيرها من محافظات اليمن. واستغل صالح هذه التنظيمات لتصفية خصومه. ويقول رئيس اليمن الجنوبي الذي وقع الوحدة مع صالح علي سالم البيض، في تصريحات تلفزيونية:«سيأتي اليوم الذي يدرك فيه العالم أن الإرهاب في اليمن خرج من القصر الجمهوري في صنعاء.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18435588
تصميم وتطوير