السبت الموافق 26 - مايو - 2018م

رفقا بالقوارير

رفقا بالقوارير

رفقا بالقوارير

 

بقلم/السيد عناني

 

ماأعظم هذا الدين! وما أعظم ذلك النبى! ذلك الانسان الكامل الراقى فى أخلاقه ومعاملاته ،والفاظه الذى يفطن الى طبيعة النساء ويعرف ان هذا المخلوق الرقيق يحتاج الى معاملة خاصة تتميز بالرقة والرفق واللين . فيوجه النداء لذلك الرجل الذى كان يقود قافلة الإبل رجل صوته جميل يدعى انجشة .لكن الجمال كانت تهتز وتتمايل طربا لسماع صوته فخاف النبى على النساء وقال له ( ياأنجشة رفقا بالقوارير ) .فما اروع هذا الوصف ! وما أجمله! حيث يصف تلك الانثى فى رقتها وضعفها بالقارورة الزجاجيةالتى لاتتحمل العنف ولا القسوة .وكأنى به لا أراه يقصد الرجل الحادى انجشه وحده ولكنه يوجه النداء لكل الرجال قا ئلا : ايها الزوج العاقل احرص على الرفق بزوجتك وبالغ فى الرفق بها والليونة معهاوالموافقة لما تعشقه فإياك ان تكسر تلك القارورة التى استأمنك الله عليها . وماكسرها الا الكلمة الجارحة والموقف المؤلم وإهمال أنوثتها ووضع الحدود والفواصل بينك وبينها ، والنظر اليهانظرة دونية تشعرها انها اقل منك في شىء .أوانها خلقت من طينة وانت من طينة اخرى . يقول مولانا تبارك وتعالى (ومنءاياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان فى ذلك لايات لقوم يتفكرون).

 

 

 فقد خلق الله ادم وخلق حواء من ضلعه فهى منه وهو منها لافرق بينهما ولاتستقيم الحياة الابهما معا .ولو ان احدهما اراد ان يستغنى عن الآخر كان شاذا معدوم الانسانية . وقد جعل الله اساس العلاقة بين الرجل والمرأة هى المودة والرحمة والحب والالفة ولذلك علمنا النبى الكريم كيف نتعامل مع نصفنا الاخر برقة ورعاية للمشاعر وفهم لما يريد واشباع لما يشتهى فتحدثنا ام المؤمنين عائشة ان النبى كان فى حجرتها يوم العيد فسمع لغطا واصوات صبيان فقام لينظر فاذا رجال من الحبشة يرقصون ويغنون والاطفال حولهم ثم اخبرها بذلك ولما نظر اليها فهم من عينها انها تريد ان تنظر فقال لها مدللا اياها (ياحميراء تشتهين .تنظرين؟!) وهذه الكلمة وصف للمرأة البيضاء الجميلة تكريما لها .فقالت نعم .تقول فأقامنى وراءه يسترنى بردائه فوضعت ذقنى على عاتقه واسندت خدى الى خده وجعلت انظر الى الحبشة وهم يلعبون وتحمل الوقوف طويلا حتى شبعت من النظر . فانظر ايها الزوج الى هذه الاحساس الراقى وتعلم منه وارفق بقارورتك وإياك ان تكسرها حتى يسود الحب بوتنا .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 21847782
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com