السبت الموافق 23 - سبتمبر - 2017م

رساله الي الرئيس من “محامين مصر”

رساله الي الرئيس من “محامين مصر”

كتبت.. ريهام زكريا الزيني

فخامة رئيس الجمهورية..عبدالفتاح السيسي

تحية طيبة وبعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الرئيس القائد المنتصر….وبعد السلام عليكم،أرسل هذه الرسالة لسيادتكم كمواطنة مصرية،ومحامية نقابية..ولأن مصر تنعم بقسط وافر من الحرية نعم بقسط وافر من الحرية ليس موجودا في كثير من دول العالم ، فقد غرتني هذه الحرية أن أرسل رسالة لفخامتكم باسمي وباسم كل زملائي المحامين، هذه الرسالة سأغلفها بطابع اللين، وأسديها بغلاف الشفقة، وأرسلها لسيادتكم ببريد المحبة، وأخاطبكم من خلالها بنداء الصدق والحب.

فخامة الرئيس.. اسمحلي بأن أتوجه إليكم بهذه الرسالة وسط همومكم ومشاغلكم فى ظل التحديات التى يواجهها وطننا الغالي ،تحية إعزاز وتقدير من محامين مصر الشرفاء علي ما تبذلونه من اجل مصر، لقد بذلتم الكثير والكثير في مكافحة الفساد وحماية الوطن من الإرهاب الغاشم ،فانت منحة ربانية جاءت بها السماء لمصر والمصريين ، تعمل باخلاص، ووفاء ، وفناء، انجازاتك لن ينساها التاريخ. ولن تتجاهلها الاجيال ،بل تتلقاها بكل اجلال واحترام وتقدير

الموضوع:

1- استغاثة بفخامتكم لحل مشكلتنا فى النقابة العامة للمحامين ،نقيب اصابه العجز القانوني هو وكل أعضاء مجلس النقابة ،نقيب يريد أن ينحرنا ، نقيب يرفض تنفيذ أحكام القضاء ،نقيب يضرب بقانون المحاماه عرض الحائط ،نقيب يستخدم كل أساليب التعسف ضد المحامين ،نقيب يريد ان يرتكب جريمة تنتهي بمذبحة كبري للقضاء علي اكثر من نصف محامين مصر، انه النقيب الاستاذ سامح عاشور ومشترك معه في هذة المذبجة اعضاء مجلس النقابة .

2-هناك مؤشرات بتورط “عناصر إخوانية ارهابية” في إشعال الفتنة والأزمة بين النقابة والمحامين ولا بد من سرعة احتواء الازمة .

3-اقتراح حل مجلس نقابة المحامين وتشكيل لجنة بمعرفة حكومة دولتكم لتولي ادارة أعمال مجلس النقابة ومراجعة قوانين وتعليمات النقابة لحين اجراء انتخابات نقابية جديدة.

دولة الرئيس ،بعد أن زادت التعديات الغير قانونية علي حقوق المحامين ومسقبل مهنة المحاماه من قبل نقيب المحامين سامح عاشور وأعضاء مجلس النقابة ،التي وصلت الي مرحلة القضاء علي مهنة المحاماه والمحامين في مصر بارتكاب اكبر مذبحة للمحامين في تاريخ مصر وبما يضر بحياة ومستقبل البسطاء من المواطنين ،أتقدم الي دولتكم بهذا المقترح من دافع غيرتي علي مستقبل هذا الوطن ومسقبل مهنة المحاماه في مصر ،املا ان يكون لدي دولتكم المتسع من الوقت لدراسة واتخاذ القرار الذي ترونه مناسبا .

الاسباب الموجه لحل مجلس ادارة نقابة المحامين:-

1-هدم مبنى نقابة المحامين دون الحصول علي تصريح.
2-مديونيه وزاره العدل لنقابه المحامين بالملايين ولم يتم تحصيلها .
3-بيع ارض الجمهوريه بحجه انها ارض لينه ولا تقبل البناء وتم بناء صرح جريده الجمهوريه .
4-التلاعب بالميزانيات وعدم عرضها علي الجهاز المركزي
،تم ارسال خطاب للمحكمه وتم توضيح ان ميزانيه اعوام 2014 و2015 لم تعرض علي الجهاز المركزي ويعتبر ان الجمعيه العموميه باطله.
5-ديون النقابه لدي المستشفيات المتعاقد معها مما يؤدي الي تدني العلاج وبعض الاماكن ترفض علاج المحامين .
6-اهدار كرامه المحامين بين حبس واعتقال والنقابه مكتوفه الايدي .
7- استخدام أساليب البلطجه في فض اي اعتراض لمعارضين الفساد .
8-اهدار مليار ومئه مليون من ميزانيه النقابه ،لذلك لابد من النائب العام يقوم بفتح التحقيق في البلاغ المقدم ضد سامح عاشور ، بشأن ميزانيات النقابة الثابت، منها اهمال عاشور في نحو مليار ونصف المليار جنيه، من إيرادات النقابة، فضلا عن اهدار الملايين من المصروفات. .
9-عدم الاهتمام بالنوادي التابعه للنقابه وتركها بحاله يرسي لها.

فخامة الرئيس بمجرد صدور قرار النقابة العامة للمحامين بالشروط اللازمة لتجديد الكارنية انزعج الكثير من المحامين الناشئين والادارين وغيرهم حيث توالوا بذكر اسباب رفضهم لهذا القرار ( المخالف لقانون المحاماه) وتم اثبات ذلك بحكم قضائي حيث كان القرار مخالف المادة 13 من قانون المحاماه وهو قرار تعسفي وبيظلم الكثير من الناس وعشوائي وغير مدروس وايضا شباب المحامين المتدربين والذين اتموا فترة تدريبهم وبيمارسوا المجال لايوجد تدخل من النقابة لتحديد رواتبهم وتركتهم للاستغلال وجشع المحامين الكبار وإعطائهم رواتب ضئيلة، فكيف يواجة المحامي الشاب اعباء المعيشة والغلاء بتلك الرواتب ولم تتدخل النقابة لحل اي شئ وفي نهاية المطاف ترغب بشطبهم ؟!

بمعني اخر لو في محام مريض انقطع سنه او سنتين يشطب او لو محاميه تزوجت وانجبت وانقطعت فتره تشطب او لو سافر محام وانقطع فتره يشطب وكان لم يدرس او يحصل علي ليسانس ،يوجد محامين تعمل بتوكيلات قديمه او محامين ليس لديهم الكثير من الموكلين لعمل توكيلات كل عام او الحضور كل عام يشطب ايضا

بعد أن تفاقمت الازمة بين النقابة العامة و المحامين ، المحامون يسغيثون بسيادتكم من جبروت نقيب المحامين سامح عاشور ومجلس نقابته، وحيث يعتبروننا صغار المحامين بحجة تنقية الجداول ومطالبتا بتوكيلات بأثر رجعي عن سنوات مضت حتى نتمكن من تجديد اشتراكنا مع العلم أننا مشتركون بالنقابة منذ سنوات وهذه القرارات مجحفة لعدد كبير جدا من المحامين الشباب ممن يعملون بمكاتب تحت التمرين وغيرهم من أصحاب المكاتب اللذين لا يستطيعون الحصول على قدر كافى من التوكيلات المطلوبة وهذا القرار مخالف بنص مواد قانون العمل.

سيادة الرئيس ألم يحن الوقت كي تتخذوا موقفا ضد ما يحدث بنقابتنا من ظلم،حتي الان نحن لم نسمع كلمتكم ولو تعليقا واحدا فهل سيطول صمتكم أم ان الأوان كي نسمع صوتكم يصرخ بكلمة الحق ويصرخ جوار صوتنا لا للظلم ،عذرا سيادة الرئيس إن لم يكن لكم صوت الان فلمن نلجأ بعد ما استخدمنا كل الأساليب القانونية المتاحة لدينا،لابديل من ان تطلقوا شرارة انطلاق لتصحيح الاوضاع داخل نقابة العظماء .

ما يحدث بنقابة المحامين مقصود به هدم وزعزعة المهنة ﻹبعاد المحامين عن الشارع ومساندة الدولة المصرية والشعب وتغيير مجرى الأمور فى مصر كلها ،حتي ننشغل بيها وننسى الناس والوطن كله ولكن كله هذا مردود عليهم بالخراب والفشل لهم ولكل من يعاونهم .

ولكن الي متي السكوت؟!الي متي الصمت؟!!إلى متى الإبقاء على الفشلة وتجاهل أصحاب الكفاءات ؟ ! فخامة الرئيس هل تسمعنى؟!هل تقرأنى؟!.من هذا المنبر أوجه استغاثة عاجلة الي سيادتكم والي السيد وزير العدل والسيد وزير الداخلية انقذونا من سامح عاشور نقيب محامين مصر ، فكيف ينعدم الضمير والعدل في ايدي حماة العدل فاغيثونا من هذا النقيب ومجلسه الذين يتلاعبون بالقانون ، ويرفضون تنفيذ أحكام القضاء فبذلك يساعد علي الفساد انقذونا انقذونا انقذونا .

جاء الوقت الذي يتحتم علي الدولة المصرية التدخل ، من اجل الوقوف ضد الذين يعتدون علي مستقبل المهنة ،وعلي حقوقنا و على نقابتنا ،لابد من الوقوف ضد الظلم والاستكبار القائم من النقيب ومجلسه العنيد ، ومعرفة أهداف قوى العدوان المستمر منذ سنوات والي متي سيستمر هذا الظلم والطغيان ؟!لذلك وجهت لسيادتكم هذة الرسالة في وسط همومكم التي اعلمها جيدا داعية لكم بالتوفيق والنصر علي اعدائكم .

وكما تلاحظون سيادتكم أن كل هذة الملاحظات تتعلق بتقصير النقابة والتمادي في الاعتداء علي حقوق المحامين والعدالة والوطن وهذا أمر يضر بمصلحة مهنة المحاماه والوطن والمواطنين .

فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي… نأمل دعمكم كما نأمل منحنا شرف مقابلتكم لكي نعرض علي فخامتكم قضيتنا ، وحتى نضع بين أيديكم كل ما يحدث في نقابة المحامين من خبايا ، وندعو سيادتكم إلى استخدام سلطتكم كرئيس جمهورية لمواجهة.. وإنقاذ مهنة المحاماه ،وحماية المحامين الذين لهم الحق في العيش بأمان وسلام في وطنهم ،هنا تعود لنقابتنا مكانتها العريقة… تعود إلى مصر التاريخ ….مصر الحضارة. ..مصر العزة….مصر الكرامة…..مصرالرجال .

مازال امل المحاماة فيكم فخامة الرئيس،نتمني أن لا تخذلونا ،هى نقابتنا،هي مستقبلنا ومستقبل أولادنا من شباب المحامين ،انتم القادة والقيادة ، …فاحملوها.

سيادة الرئيس.. أحب أدبك ،أحب خلقك ،لا احد يشكك في ذلك، لكننى أخاف عليك، فلابد ان تتخلي عن أدبك قليلا اغضب،اغضب حين يكون الغضب سلاحا، وتأدب حين يكون الأدب نقطة التقائك مع فطرة المصريين .،رعاك الله وسدد خطاك وأعانك على تحمل هذه المسؤولية الكبرى فى قيادة شعب عظيم يتطلع إلى مستقبل أفضل. وأعانك الله على ما ابتلاك من بلاوى الحكم وبقدر روعة ثورتنا .

شاكرة دولتكم لسعة صدركم وتكريس جزء من وقتكم الثمين لدراسة هذا الموضوع لايجاد الحلول لانقاذ مهنة المحاماه من الممارسات والقرارت الغير ملائمة والضارة بمصلحة الوطن ومستقبل المهنة والمواطنين .

وأخيرا….ادعو الله لك برأي سديد، ونظام رشيد
..اتمنى ان اجد رد على رسالتى قبل ان تتفقم الامور ولا نستطيع السيطره عليها بعد ذلك..

تقبلوا سيادة الرئيس فائق الاحترام والتقدير

مقدمة لسيادتكم

ريهام زكريا الزيني
أحد رعايا فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي

انتهت الرسالة وأتمنى أن تجد طريقها إلى رئاسة الجمهورية ..
فهي فعلا “عاجلة”ولاتحتمل التأجيل.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16908943
تصميم وتطوير