السبت الموافق 20 - أكتوبر - 2018م

رد النائب نبيل شاهين البرلمانى عن قرى منوف على مقالى نواب دخلو الثلاجه

رد النائب نبيل شاهين البرلمانى عن قرى منوف على مقالى نواب دخلو الثلاجه

أردنا للنائب نبيل شاهين البرلمانى عن قرى منوف أن يكون مُقيمًا، لكن من يدعون أنهم مريدوه جعلوا منه عابرًا.

أفزع البعض سؤال طرحناه، أول أمس ،على صدر صفحتنا البيان  عن دخول نواب البرلمان بقرى منوف الثلاجة ؟.. ودون أن ينتظروا ما لدينا بدأوا فى شن حرب جعلوها مقدسة، معتقدين أننا نسعى لهدم الرجل الكبير وإهالة التراب عليه وتشويه صورته، وقد يكون لديهم كل العذر، لكن ليس لهم الحق أبدًا فى تحويل المقال الى ساحة قتال مع الرجل وكأنا كل من يحاول الاقتراب من نقد النائب والمراد به التحفيز ليس أكثر، فالنائب ليس ملكهم وحدهم، ولن يكون،

 

قبل أن ينتبه الآخرون، كتبنا عن النائب نبيل شاهين 100 مقال بما يليق به، استضفناه على صفحة جريدة البيان والنبأ المصرية كثيرا، وكان ذلك عن قناعة، وليس تملقًا

توفرت لدينا معلومات عن الساعات الأخيرة فى حياة النائب وربما تكون معلومات غير كاملة ، ذهبت محققا لتوثقها، جمعت خطوط المعلومات ، لكن قطعها تأكيد النائب البرلمانى نبيل شاهين بنفسه دون تدخل من أى حاشيه  ولم يخفى شيئًا فى رده على الهجوم الذى توجهت به على شخصه  ، وليس هناك شىء من الأساس ليتم إخفاؤه. فالنائب نبيل شاهين صديق عزيز ومحترم وهو يعي ما جاء فى مقالى

 

لم يكن هذا هو كل شىء، عبّر صديق مقرب منّى، كان النائب عائدًا من عمله ليجد   مقالى أزعج حاشية النائب  الكبير، وجعلهم يشرحون للنائب عن ويل المقال وأسبابهم فى ذلك مقدرة عندى تمامًا، قال لى نصًا، إنه لا يريد من يطبطب عليه، فقررت أن أغلق هذا الملف تمامًا، تقديرًا لحالة الحزن النبيل التى تحيط بالنائب بعد هجومى عليه ؛ وفى نفس الوقت حاشية النائب  التى لا يشغلهم كل ما يقال عن مدح وقدح، بقدر ما يشغلهم أن يكون رقادهم الأخير فى سلام.

لا يعرف من يدعون حبًا للنائب نبيل شاهين أن كلامى  لم يكن حدثًا عاديًا، لأنه لم يكن نائبا عاديا  أو عابرًا فى الحياتى ، وقدره كقدر من يشبههم أن يظلوا تحت الأضواء حتى بعد رحيلهم.. وهو ما سيجعله عرضة لأسئلة كثيرة منّا ومن غيرنا، الآن وغدًا وبعد غد أيضًا.

لكن فيما يبدو أنه نسى أن يعلم قبل أن يمضى كيف يحافظ على انجازه. وكان رد النائب بأنه موجود فى كل الدائرة ولم يبخل فى تقديم العون لمن يطلبه وانقل  لكم نص الحديث مع قطع السياق الخاص بيننا

سوف أرسل الدليل على أنى أعمل ليل نهار وقمت بعمل ماهو مرفق بهذا المقال ونفى النائب عن أى شائبه مع أحد وقال أن  بابه مفتوح للجميع ومنى يطلبنى أنا أذهب اليه وأنه لا يخطع لأى تأثير من أحد وهو يتحرك بشخصه فى قضاء مطالب أهالى الدائرة ومعى بعض ماقام به النائب نبيل شاهين خلال الفترة الأخيرة كما هو موضح أمامكم

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 25019776
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com