الإثنين الموافق 11 - ديسمبر - 2017م

رئيس “الأمل والعمل” يُدين نقل السفارة الأمريكية للقدس ويُطالب القادة العرب بتحرك غير مسبوق

رئيس “الأمل والعمل” يُدين نقل السفارة الأمريكية للقدس ويُطالب القادة العرب بتحرك غير مسبوق

عبد الشافى مقلد

 

أدان المهندس مصطفى حسن عبد العظيم رئيس حزب الأمل والعمل ورئيس الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية “قائمة فى حب مصر للمحليات”، بشدة قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل مقر السفارة الأمريكية بتل أبيب إلى القدس بفلسطين، مطالبًا ترامب بالتراجع الفورى عن هذا القرار الذى يُعد ضربة قاسمة لخطوات السلام الحثيثة التى يسعى إليها المجتمع الدولى والعربى وعلى رأسه مصر.

 

ووصف “عبد العظيم” فى بيانًا له، قرار الرئيس الأمريكى بالغير مدروس، وخطوة ضلت طريق السلام الذى يسعى الجميع إلى إرثائه بين فلسطين وإسرائيل، كما يُعد تقويضًا لفرص السلام فى الشرق الأوسط والعالم الإسلامى، والإخلال بالوضع القانونى للقدس بالمخالفة لكل ما أرسته القرارات الدولية ذات الصلة، وما يترتب على ذلك من انفجار الأوضاع وتصعيد لغة الإرهاب، مُحذرًا بأن هذه الآثار لن تتوقف عند العالم العربى فقط بل ستشمل أمريكا نفسها وأوروبا.

 

وأكد رئيس حزب الأمل والعمل أن مصر تعتبر القضية الفلسطينية هى قلب الصراع العربى الإسرائيلى ومفتاح الاستقرار والأمن بالمنطقة، وأن محاولات الجانب الإسرائيلى المتكررة فى تغيير معالم القدس وتركيبتها الديمغرافية لن تنجح فى طمس هويتها الإسلامية والعربية التى سجلها الدم والتاريخ.
وطالب “عبد العظيم” قادة العالم العربى والإسلامى بالتحرك العاجل تجاه قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مُشددًا على أن يكون هذا التحرك “غير مسبوق” ولا يكتفى بعبارات الرفض والإدانة فقط.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18799247
تصميم وتطوير