السبت الموافق 23 - سبتمبر - 2017م

خمسة عشر عاماً مروا ومازالت محطة الصرف الصحي لم ينتهي العمل بها بالشرقية

خمسة عشر عاماً مروا ومازالت محطة الصرف الصحي لم ينتهي العمل بها بالشرقية

كتب: أحمد حجاب..

 قام وزير الإسكان م. مدبولى  بزيارة لمحافظة الشرقية فى فبراير من العام الجارى 2017 وكان باستقباله محافظ الشرقية اللواء خالد سعيد وحضر أيضاً جميع قيادات الإسكان بالمحافظة وأيضاً رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة الشرقية.

وفى تصريح لوزير الإسكان رأس وزارة الإسكان أثناء الزيارة قال أن جميع مشروعات المياه والصرف الصحى الجارى العمل بها فى المحافظة سيتم الانتهاء منها نهاية شهر ” مارس ” من هذا العام 2017

وللأسف الشديد إنتهى شهر مارس… وشهر أبريل … و شهر مايو … وشهر يونيه أوشك على الإنتهاء. وحتى اللحظة لم تنتهى محطة الصرف الصحى بقرية
” كرديدة ” التابعة للوحدة المحلية بملامس. التابعة لمركز ومدينة منيا القمح، محافظة الشرقية

أهالى القرية يقولون منازلنا أصبحت غارقة بمياه المجارى ومعرضة للسقوط حيث مياه المجارى تسربت تحت الأساسات مما أدى لتلف الأساسات والحديد الذى داخل الخرسانات .
فلا وزير الإسكان أوفى بما وعد وصرح به !! ولآ المسؤولين بالمحافظة تحركوا لإنهاء مشروعات الصرف الصحى. وإنقاذ مايمكن إنقاذه. قبل إنهيار منازل القرية.

يقول الحاج رأفت بيومى عمدة القرية طرقنا جميع أبواب المسؤولين لإنهاء محطة الصرف الصحى بالقرية دون جدوى ورغم أن الجزء الأكبر من المحطة انتهى العمل به. كمبانى وتمديدات مواسير الصرف وكذلك خط الطرد الواصل من المحطة بكرديدة الى محطة الرفع بالعزيزية ولكن لم يتم تركيب ماكينات الرفع بالمحطة. !!!

إلتقى “مراسل البيان” بأحد مواطنى قرية كرديدة الحاج محمد الديب. قال بعد 14 سنة ولم تنتهى محطة الصرف يبقى إهدار للمال العام ونحمل كافة المسؤولين التنفيذيين تبعات التأخير الذى يمكن أن يؤدى إلى انهيارات للمنازل. !!!

جميع أهالى قرية ” كرديدة ” يقولون لمن نشكوا ؟ ومنازلنا أصبحت أيلة للسقوط بسبب عدم تشغيل محطة الصرف الصحى التى لم تنتهى منذ أكثر من خمسة عشر عاماً والمقاول ” شركة مختار ” يتقاعس فى إنهاء المحطة ؟ من يسمع لنا حتى نشكوا له ؟
إن ذلك إهدار للمال العام !!!!

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16912132
تصميم وتطوير