الثلاثاء الموافق 12 - ديسمبر - 2017م

حوار خاص مع دكتور ” السيد رشدى محجوب ” استشارى جراحات المخ والاعصاب

حوار خاص مع دكتور ” السيد رشدى محجوب ” استشارى جراحات المخ والاعصاب

‎كتبت / نجيبه المحجوب

 

سالنا الدكتور السيد رشدي محجوب استشاري جراحات المخ و الاعصاب و مدير المركز الطبي لجراحات المخ و الاعصاب و العمود الفقري بالمقطم بالقاهرة ‫..‬

‎ما طرق علاج اورام المخ عند الاطفال ؟
‎ الطريقة التقليدية لمعالجة حالات الإستسقاء الدماغي هي وضع صمام دائم لتصريف سائل النخاع الشوكي لتجاويف البطن أو الصدر حيث يتم التخلص منه عن طريق الكلى. وتواجه هذه الطريقة مشاكل عدة كتعطل الجهاز او الإلتهاب، او التكلس وغير ذلك من المشاكل التي تضاعف ما يعانيه المريض من مشاكل. لذلك فإن فكرة استخدام المنظار لعمل فتحة صغيرة في الجمجمة من أجل الوصول إلى الحويصلات الدماغية، وفتح الطريق للسائل للمرور منها تعد البديل الأفضل. وتجرى العملية مرة واحدة، ولا داعي لإستخدام مواد غريبة وتتراوح نسبة نجاح مثل هذه العمليات بين 60 –70 %، وإن كانت هناك مضاعفات كالنزف أو عدم إستخدام الفتحة مما يستدعي تدخلاً طبياً لوضع صمام آخر واستئصال أورام الدماغ داخل حويصلات الدماغ وبمساعدة الليزر، وتكمن فائدة هذه العمليات في أنها تتم بإحداث جرح صغير، والقيام بتداخل بسيط مما يقلل المضاعفات الناجمة عن العمليات الكبرى، وتختصر فترة بقاء المريض في المستشفى ويتم تنظيف النزف الدماغي داخل المخ أو داخل الحويصلات عن طريق تداخل بسيط، وهذه التقنية مهمة جداً لأنها تعالج حالات حرجة لا تحتمل إجراء عمليات كبرى.
‎كما ان استخدام المنظار كأداة مساندة للميكروسكوب الجراحي المستخدم في إستئصال أورام دماغية كبيرة، أو لربط انتفاخ بشرايين الدماغ. وهذه الطريقة تساعد الجراح على رؤية ما خلف الورم الذي يكون أمام الميكروسكوب، وبالتالي فإن الجراح يتجنب الأعضاء المهمة،.

‎سالنا الدكتور السيد رشدي محجوب استشاري جراحات المخ و الاعصاب و مدير المركز الطبي لجراحات المخ و الاعصاب و العمود الفقري بالمقطم بالقاهرة ‫..‬

‎وهل الصرع من بين هذه المؤشرات علي استسقاء المخ عند الاطفال ‫؟‬
‎ بالتاكيد ‫..‬ والصرع من الأمراض المنتشرة بين الأطفال الصرع هو نوبات متكررة قد يصاحبها فقدان الوعي وتقلصات في عضلات الجسم وقد تؤدى إلى توقف مؤقت للتنفس يفيق بعدها المصاب وقد شعر بإجهاد شديد ويميل إلى النوم وإصابة الطفل بنوبة أو اثنتين على فترات متباعدة لا يعني أنه مصاب بالصرع فأي إنسان معرض للإصابة بنوبة تشنج مرة واحدة في حياته وقد لا تتكرر والصرع يمثل نحو 30 في المائة من أمراض المخ والأعصاب و يزداد احتمال حدوث النوبات في حالات الحمى وارتفاع درجة الحرارة واضطراب النوم وهذا يحدث غالباً في فترات الامتحانات نتيجة السهر وكذلك التعرض للإجهاد العضلي
‎الزائد أو التوتر النفسي وأيضاً إهمال تعاطي العلاج والتوقف عنه.

‎سالنا الدكتور السيد رشدي محجوب استشاري جراحات المخ و الاعصاب و مدير المركز الطبي لجراحات المخ و الاعصاب و العمود الفقري بالمقطم بالقاهرة ‫..‬

‎هل يصاب الكبار بالمياه علي المخ ؟ وما عن الاعراض عند الكبار ؟
‎هو مرض يصيب الكبار و الصغار و يطرق باب كل الفئات العمرية دون استثناء
‎الاعراض المصاحبة للمياه على المخ بينها الجحوظ والبروز والسواد في العينين وفقدان الوزن الذي يظهر بشكل ملحوظ جدا وهناك العديد من المرضى الذي يظهر تقوس في الاقدام بالاضافة الي الألم الشديد الذي يتعرض له المريض بالاضافة الي عدم القدرة على السيطرة على حركة الرأس حتى اثناء الالتفات و ايضا الطنين الدائم في الذن و الصداع الشديد في مؤخرة الرأس

‎سالنا الدكتور السيد رشدي محجوب استشاري جراحات المخ و الاعصاب و مدير المركز الطبي لجراحات المخ و الاعصاب و العمود الفقري بالمقطم بالقاهرة ‫..‬ هل يصلح علاج استسقاء المخ عند الكبار بجراحات المناظير ؟�بالتأكيد من الممكن ان يتم العلاج بالمنظار هو عبارة عن علاج والذي يتم عن طريقه اجراء فتحه من المخ و يتم القيام بإدخال المنظار وأخذ المياه المتواجدة والقيام بإزالتها والتخلص من كل ما يتواجد في المخ حيث ان عملية التنظير تحتاج الى الذهاب الى الطبيب المعالج على الفور وعلى أن يكون الطبيب لديه الخبرة الكافية التي تساعد على القيام بهذه الاجراءات لانها عملية دقيقة جدا و نسبة نجاحها يتراوح ما 60 الى 80%

‎سالنا الدكتور السيد رشدي محجوب استشاري جراحات المخ و الاعصاب و مدير المركز الطبي لجراحات المخ و الاعصاب و العمود الفقري بالمقطم بالقاهرة ‫..‬ التعامل مع جراحات المخ عند الاطفال يحياج الي يد حانية فكيف تتعاملون مع الاطفال الذين يخضعون لعمليات جراحية بالمركز الدولي لجراحات المخ و الاعصاب ؟
‎معروف ان التعامل مع الاطفال في غرف العمليات يحتاج الي حرص اكبر بكثير لان الاعضاء غير مكتملة النمو ويجب ان تكون يد الجراح حانية ولابد من التعامل معها بمنتهي اللطف والحذر والحيطة ويجب الا يفقد الطفل قطرة دماء واحدة او كرة من كريات الدم الحمراء لان قطرة الدم في جراحات المخ و الاعصاب للاطفال لها قيمة كبيرة بالنسبة للطفل كما ان المكان يجب ان يكون اكثر تعقيماً والتعامل بحنان ورفق بالاضافة الي استخدام الادوية المخدرة الحديثة حتي لا تترك اثارا سلبية عند الطفل بعد العمليات بالاضافة الي تدريب الاطباء وطواقم التمريض والمتدربين علي مباشرة المريض بعد العمليات و يكون لديهم القدرة علي اكتشاف نجاح العملية بالنسبة للطفل ‫..‬ و شعار المركز الدولي هو الرحمة فوق كل شئ..

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18833410
تصميم وتطوير