الخميس الموافق 19 - أكتوبر - 2017م

حساسية الصدر ناقوس الخطر القادم… وطرق التشخيص والعلاج

حساسية الصدر ناقوس الخطر القادم… وطرق التشخيص والعلاج

حساسية الصدر ناقوس الخطر القادم… وطرق التشخيص والعلاج

 

بقلم الدكتور/ وليد قاسم مدرس بطب الأزهر

 

 

مامعنى حساسية الصدر؟
الحساسية الصدريه عباره عن ضيق في مجرى الشعب الهوائية بالرئة مع تراكم الإفرازات والالتهابات، نتيجة لبعض المؤثرات الخارجيه.

 

 

«من الممكن لأي شخص أن يصاب بحساسية الصدر. وهو مرض غير معد يعاني منه الملايين في كل أنحاء العالم، ويزيد من احتمال الإصابة به وجود تاريخ عائلي بالمرض»

«الحساسية الصدرية تزيد بشكل مطرد في كل أنحاء العالم، وتعود الأسباب للتلوث، وانتشار الفيروسات، وتغير نمط الحياة، والزحام الشديد ».

 

 

هل هناك أنواع مختلفة للحساسيه الصدريه ؟

نعم هناك نوعين من الحساسية الصدرية، الأولى حساسية متقطعة وهي التي تتكرر على فترات متباعدة وبأعراض تترواح ما بين الحادة والخفيفة، وأخرى مزمنة وهي التي تتكرر بكثرة مع ظهور أعراض حادة في كل مرة.

 

 

ماهى العوامل المهيجه للحساسيه الصدريه؟

1. تغير المواسم، فتقلبات الطقس المفاجئه مع دخول فصلى الخريف والشتاء والتي تتمثل في هبوب الرياح تنقل المواد المهيجة والمثيرة للحساسية، وأيضا إنتشارالإصابةبفيروسات الإنفلونزا المختلفة، والتي تعتبر من المهيجات الشائعة للحساسية الصدرية.

2. «تراب المنزل أحد أهم أسباب الحساسية بصفة عامة، وحساسية الصدر بصفة خاصة، لاحتوائه على حشرة الفراش (العثة) التي تدخل الجهاز التنفسي‏»،

3. حساسيه الجيوب الأنفية.

4. العوامل الوراثية.

 

 

ماهى الأعراض المصاحبة لحساسية الصدر؟

تختلف أعراض الحساسية الصدرية من شخص لآخر في حدتها وفقا لعوامل كثيرة، وتتراوح ما بين خفيفة إلى حادة، وتشمل هذه الأعراض: صعوبة في التنفس، حيث تنقبض العضلات التي تحيط بأنابيب القصبة الهوائية وتؤدي إلى ضيق مجاري الهواء، مما يعيق التدفق الطبيعي للهواء.
والسعال أيضًا من الأعراض الشائعة للحساسية الصدرية خاصة أثناء الليل أو عند الفجر، بالإضافة إلى زيادة إفراز المخاط من الأنف، وفي بعض الحالات الشديدة يظهر أزيز أو صفير أثناء عملية التنفس.

 

 

كيف يتم تشخيص حساسية الصدر؟؟

ليس كل دور برد يصحبه سعال وبلغم يعني أن الشخص مصاب بحساسية صدرية، «ولكن إذا تكررت أدوار البرد من (6-7 مرات) في السنة، وفي كل مرة تصل فيها الأعراص للجهاز التنفسي السفلي (الرئتين)، ويستمر السعال والبلغم لأكثر من 15 يوم، ففي هذه الحالة يمكن تشخيص الحساسية الصدرية»، مع ظهور أزيز وصفير أثناء التنفس.

 

وأيضا يتم عمل اشعه عاديه على الصدر وعمل وظائف للجهاز التنفسى بجهاز سبيرومتر وأيضا إختبار الحساسيه عن طريق الجلد لمعرفة المهيجات للحساسيه.

 

 

ماهى طرق العلاج المختلفه للحساسيه الصدريه؟

إن أولى خطوات العلاج من الحساسية تكون بالسيطرة على أسباب الإصابة، وتكمن في تحديد المسببات والسيطرة عليها، ثم علاج النوبات البسيطة المتباعدة باستخدام موسعات الشعب الهوائية لأنها تعطي نتائج أفضل‏»،‏ وكلما زادت حدة الحالة نلجأ إلى أدوية إضافية مثل الكورتيزون واذا اشتدت الحالة يكون هناك علاجات أخرى‏.‏

 

وبناء على نوع الحساسيه تقسم أدوية الحساسية إلى
1. أدوية السيطرة السريعة وهي التي تعالج أعراض نوبة الحساسية الحادة وتشمل موسعات الشعب، التي تعمل على توسيع مجاري التنفس عن طريق إرخاء العضلات التي تحيط بأنابيب القصبة الهوائية وتكون منقبضة أثناء نوبة الحساسية.

 

2. الأدوية طويلة الأمد، فتستخدم للسيطرة على الحساسية المزمنة أو الدائمة، وهذه المجموعة من الأدوية تشتمل الكورتيزون الذي يستنشق أو يعطى عن طريق الفم، وموسوعات الشعب الهوائيه ومثبطات خلايا الحساسيه «الهدف من استخدام هذه المجموعة من الأدوية هو هدف وقائي لمنع حدوث نوبات الحساسية مرة أخرى».

 

 

ومعظم أدوية الحساسية الصدرية تعطى عن طريق الاستنشاق حيث «أن طريقة الاستنشاق أمن بكثير من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم حيث تمر على أعضاء مختلفة من الجسم لتصل إلى الرئة، بينما تؤدي البخاخات تأثيرها بالتوجه مباشرة إلى الرئة».

ولكي تتم الفائدة المطلوبة يجب استخدام أدوات الاستنشاق بطريقة صحيحة،حيث لوحظ أن نصف الأشخاص الذين يستخدمون أدوات الاستنشاق لا يستخدمونها بطريقة صحيحة. وعليه ينصح بالاستعانة بطبيب مختص لتدريبك على استخدامها.

3.هناك بعض الأعشاب الطبيعية تستخدم فى علاج الحساسية مثل الزعتر وأوراق الجوافه والليمون.

 

 

 

ما هى طرق الوقاية من الحساسيه الصدريه؟

العلاج لايقتصر على الأدوية فقط، ولكن بعد تشخيص الحساسية الصدرية ومعرفة مسبباتها، فإن أول خطوة في العلاج هي الابتعاد عن المسبب إن أمكن ومقاومته بكل الطرق‏ ولذلك يجب إتباع التعليمات التالية للوقاية من أمراض الحساسية الصدرية:

 

· إذا كان السبب الأساسي للحساسية هو التراب‏، فيمنع الخروج من المنزل في اليوم العاصف وتغلق نوافذ المنزل.

· أيضًا من العوامل المثيرة للحساسية ريش أو شعر الحيوانات مثل الكلاب والقطط فيجب التخلص منها‏،‏وتنظيف البيت جيدا من آثارها.

· حشرات الفراش يمكن مقاومتها بتهوية المنزل يوميا، والحرص على تعريض الفراش (البطاطين والمراتب) لأشعة الشمس، وتنفيضها جيدا خارج الغرفة. وينصح بغسيل أغطية الأسرة والوسائد بصورة مستمرة‏ (مرتين في الأسبوع)، والحرص على أن تكون الأغطية قطن 100%

· الابتعاد عن دخان السجائر والشيشة، ، ورائحة الطلاء والوقود، والملوثات مثل عوادم السيارات ومداخن المصانع.

· عدم التعرض لتقلبات الطقس قدر المستطاع، وعلاج أدوار البرد بشكل سريع، والحرص على نظافة الأيدي باستمرار.

· تلعب السحب السوداء والمبيدات والمعطرات في المنازل وكيماويات تلميع الأثاث دورا كبيرا في حساسية الصدر، لذا ينصح بتجنبها.

· الرضاعة الطبيعية تقلل احتمالات الإصابة بالحساسية الصدرية.

· تجنب بعض الأدوية التى تشعل نار الحساسية في الصدر على رأسها مضادات الروماتيزم، وبعض أنواع المسكنات

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 17531266
تصميم وتطوير