الثلاثاء الموافق 24 - أكتوبر - 2017م

حبس طالبين بتهمة تجنيد 50 ألف فدائي لإسقاط الدولة

حبس طالبين بتهمة تجنيد 50 ألف فدائي لإسقاط الدولة

مصطفى شرابى

قررت نيابة قصر النيل برئاسة المستشار سمير حسن، حبس طالبين 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتوزيع منشورات تطالب بتجنيد 50 ألف فدائى لإسقاط الدولة المصرية.

وأعترف أحد المتهمين أمام مدير نيابة قصر النيل المستشار عمرو عوض، بدعوته 50 ألف فدائي لإسقاط الدولة، وزعم أنه ينتمي لثورة 25 يناير، مضيفا أنها لم تحقق أهدافها، ولم يحاكم أحد من قاتلي شهداءها، وأن العدالة الانتقالية لم تحقق أى شىء من أهدافها، وفق اعترافاته.

من جانبه، أنكر المتهم الثاني صلته بالمتهم الأول و بالمنشورات المذكور، كما أدلى بأقواله أمام وكيل أول نيابة قصر النيل يحيي مختار، مؤكدا أنه تم القبض عليه أثناء جلوسه بأحد المقاهى في وسط البلد، عندما كان يقوم المتهم الأول بتوزيع المنشورات.

بدأت الواقعة عندما ألقت قوات الشرطة القبض علي طالبين بمنطقة وسط البلد، أثناء توزيعهما لمنشورات تهدف لإسقاط الدولة المصرية، تم تحرير محضر بالواقعة، وعرضهما على النيابة التى أصدرت قرارها المتقدم.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 17650542
تصميم وتطوير