الإثنين الموافق 16 - يوليو - 2018م

جهات رقابية تبدأ تحقيقاتها مع جمعية أهلية أوهمت أعضائها بأنشطة استصلاح الأراضي بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي

جهات رقابية تبدأ تحقيقاتها مع جمعية أهلية أوهمت أعضائها بأنشطة استصلاح الأراضي بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي

البيان
 
 
في أول ردود الأفعال حول ما نشرته البيان عن جمعية وادي الملوك، تواصلت وزارة التضامن بأصحاب الشكاوي للاستعلام عن عنوان الجمعية، حيث وجدوا أن عناوين الجمعية وهمية مما دعا إلى تحويل الملف كاملا إلي هيئة الرقابة الإدارية التي بدأت تحرياتها حول نشاط الجمعية وأسباب تغيير اسمها ونشاطها الحالي وطبيعة النشاط وعما إذا كانت قد تحولت الجمعية لأعمال تجارية من عدمه.
 
وقدم أصحاب الشكاوي صورة من نشاط الجمعية الاستثماري للجهات الرقابية، خاصة نشاط شادي كمال الدين وعمرو الحضري الذين حولا نشاط الجمعية من الخدمات الثقافية إلي الإتجار في الأراضي وجمع الأموال ومن الأعضاء والمزارعين، واتجهوا الي أعمال استصلاح الأراضي وهي أنشطة لا تجوز الا للجمعيات الزراعية خاصة وأن التعديل الذي تم علي أوراق الجمعية أضيفت فيه أهداف جديدة لا علاقة لها بالأنشطة الثقافية.
 
من جانبهم، أكد أصحاب الشكاوي علي أن الأهداف الحقيقية وراء تغيير عناوين وأنشطة الجمعية كانت الصراع علي كعكة أراضي وادي الملوك، وهو ما نشر في أعداد سابقة من جريدة البيان، علمًا بأننا لازلنا نترقب نتيجة التحقيق مع أصحاب الجمعية.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 22739507
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com