الثلاثاء الموافق 12 - ديسمبر - 2017م

جمعية من أجل مصر تُدين الحادث الإرهابي الخسيس ب《مسجد الروضة》 في العريش  

جمعية من أجل مصر تُدين الحادث الإرهابي الخسيس ب《مسجد الروضة》 في العريش  

خالد جزر

 

أدان الدكتور “محمد منظور” رئيس مجلس الإدارة ومؤسس جمعية من أجل مصر ، التفجير الإرهابى الآثم الذى وقع بمسجد الروضة بمدينة العريش بشمال سيناء، أثناء صلاة الجمعة والذى أدى لوقوع عشرات الضحايا والمصابين.

 

وقال الدكتور “محمد البنا” المدير التنفيذي للجمعية فى بيانًا له:”تُدين جمعية من أجل مصر قيادةً وأعضاء، التفجير الإرهابى الخسيس الذى وقع بمسجد الروضة فى مدينة العريش، مُستهدفًا المصلين دون أى رحمة أو إنسانية، للمواطنين الأبرياء ودور العبادة، ومثل هذه العمليات لن تزيدنا إلا إصرارًا على دحر الإرهاب الذى لا دين له ولا وطن من جذوره”.

 

وأكد “منظور” أن هذا الحادث الإرهابى الغاشم يؤكد بلا أدنى شك أن الإرهابيين لا دين لهم ولا وطن، وفى هذه المرة تجردوا من أدنى درجات الإنسانية والرحمة، مشيرًا إلى أن مصر أمام تطور نوعى فى العمليات الإرهابية وهو استهداف دور العبادة وقتل وترويع المواطنين الأبرياء، ما يستوجب تكاتف جموع الشعب المصرى مع قيادتها السياسية وأجهزة الأمن، من أجل دحر هذا الإرهاب الأسود من جذوره.

 

ويقول الأستاذ الدكتور “محمد سليم” والدكتور “نور هاشم” منسقي عموم جمعية من أجل مصر بالشرقية ” إن مصر دولة قوية وقادرة على دحر الإرهاب والقضاء عليه، وتواجهه نيابة عن العالم ، ما يستوجب تحرك دولى عاجل لمحاصرة الإرهابيين وتضييق الخناق عليهم حول العالم.. داعين الشعب المصري إلى وحدة الصف والتكاتف ومواصلة دعم الجيش والشرطة في حربهما ضد جماعات الغدر والإرهاب.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18833380
تصميم وتطوير