الأحد الموافق 18 - فبراير - 2018م

تركيا إغلاق جمعية على درب الرسول المتخصصة فى التعريف بالسنة النبوية

تركيا إغلاق جمعية على درب الرسول المتخصصة فى التعريف بالسنة النبوية

 

تركيا إغلاق جمعية على درب الرسول المتخصصة فى التعريف بالسنة النبوية

 

 

 

 

إيمان البدوى

 

 

 

 

 

تركيا _ استكمالا لحملة الانتهاكات من قبل السلطات التركية جاء أمر اغلاق جمعية كل هدفها تقديم سيرة الرسول حيث   أنهت السلطات التركية فى شكل مفاجى  مسيرة عمل جمعية “على درب الرسول” التي انطلقت عام 2013 على يد أكاديميين مخضرمين في مجال السيرة النبوية لتعريف الأتراك بها وتحبيبهم فيها حيث تم إغلاقها بموجب قرارات حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان لمدة 3 أشهر.

وكانت الجمعية  في كل عام من خلال أربعة كتب مختلفة المستويات تخاطب طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية والبالغين. وكانت تهدف من خلال هذه الكتب الأربعة التي تتغير سنويا إلى تعريف الناس بجانب مختلف من جوانب حياة وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

و على مدار ثلاث سنوات، شاركت جمعية على درب الرسول  4 ملايين و200 ألف شخص في المسابقات وصرح أغلب المشاركين أنهم قرؤوا خلالها وللمرة الأولى كتباً متعلقة برسول الله. وكانت الجمعية وسيلة لتعريف هذا الكم الهائل من الأشخاص بالرسول من مصادر علمية.

وبجانب مسابقة القراءة، نظّمت الجمعية آلاف المؤتمرات العلمية في جميع مدن وبلدات تركيا تم خلالها تعريف الرسول لمئات الآلاف. كما أن المتحدثين خلال حفلات التكريم التي كانت تُبث تليفزيونيا مباشرة تطرقوا خلال كلماتهم إلى الرسول الكريم وعرّفوه إلى ملايين المشاهدين الجالسين خلف شاشات التلفاز.

كانت جائزة المسابقة للأوائل على مستوى المدن ثم البلدات ثم الجمهورية رحلة عمرة إلى الكعبة الشريفة والأراضي المقدسة، لتصبح المسابقة وسيلة لأكثر من 4000 ألف حاصل على مرتبة لأداء العمرة وزيارة الأماكن التي عاش فيها رسول الله الذي قرؤوا سيرته خلال المسابقة. كما جعلت رسولَ الله سبباً في رسم البسمة على وجوه الآلاف من الناس بمنحهم جوائز أخرى لتصبح هذه السعادة والامتنان وسيلة لزيادة حب الرسول في الأفئدة.

وكان قد  أعلن الرئيس التركى رجب طيب  أردوغان عن معارضته للجمعية  وحظر إقامتها في المدارس والجامعات وذلك عقب تحقيقات الفساد المشهورة، انطلاقاً من اختلاف وجهات النظر  غير أن الجمعية واصلت تنظيم هذه المسابقات في المطاعم وقاعات الأفراح والصالات الرياضية. وبعد حظر إقامة المسابقات في هذه الأماكن اتّجهت الجمعية إلى إقامة المسابقات عبر الإنترنت فقط مما زاد من إعداد المشاركين.

فيما  أقدم أردوغان مؤخرا على إغلاق الجمعية بموجب قرارات حالة الطوارئ التي أعلنها عقب محاولة الانقلاب العسكرى .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 20074359
تصميم وتطوير
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com