السبت الموافق 16 - ديسمبر - 2017م

ترعة الموت فى العزيزية.. والمسئولين في غيبوبة

ترعة الموت فى العزيزية.. والمسئولين في غيبوبة

كتبت / صباح صبري 

في حلقة جديدة من مسلسل التخبط والفساد الذي أصبح أسلوب حياة داخل محافظة الغربية، كشف الواقع المرير الذي يعيشه أهالي قرية العزيزية مركز سمنود، وعدد من القري المجاورة، عن مأساة حقيقية أطلق عليها (الموت البطء ). 

ففي الوقت الذي قامت فيه الأجهزة التنفيذية داخل مدينة سمنود ،بتغطية ترعة اليمني بطول 30 متر بعمق القنطرة، مما أدى إلى إنخفاض منسوب المياه بطول الترعة التي تخدم فلاحي تلك القري. 

ردم تلك الترعة أدي إلي تراكم النفايات الصلبة والمخلفات البيئية، بالإضافة إلي انبعاث الروائح الكريهة والتي جعلت أغلب سكان المنطقة المجاورة يهجرون منازلهم خشيا تعرض أولادهم للأمراض المعدية والمنتشرة بطول الترعة. 

المدهش في الأمر أن محافظ الغربية أحمد ضيف قام مؤخراً بزيارة تلك القرية لافتتاح بعض المشاريع الخدمية ،وقام بتفقد تلك الترعة واستمع وقتها لشكاوي أهالي القرية من معاناتهم اليومية من مخلفات ترعة ( الموت  )كما يطلق عليها، ولكن كالعادة تبخرت وعود محافظ (الشو  ) وقياداته التنفيذية، وترك ورائه حلقة جديدة من مسلسل إهدار المال العام وتعرض الآلاف للموت اكلينيكيا. 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18894885
تصميم وتطوير