الإثنين الموافق 25 - سبتمبر - 2017م

تراجع الودائع الأجنبية لدى البنوك القطرية

تراجع الودائع الأجنبية لدى البنوك القطرية

تراجع الودائع الأجنبية لدى البنوك القطرية 

 

 

 

إيمان البدوى 

 

 

 

قطر _ كشفت صحيفة البلومبيرج الأمريكية أن  البنوك القطرية ستسجل تراجعا ملحوظا فى الودائع الأجنبية وذلك فى أعقاب قرار الحصار  الاقتصادى وقطع العلاقات مع قطر من قبل بعض الدول العربية والتى على رأسها السعودية والبحرين والامارات ومصر فى 5 من يونيو الماضى واعتبرته الوكالة الأمريكية هو الانخفاض الأكبر لدى قطر منذ عامين !!

وذلك فى ظل رفض بنوك خليجية تجديد الودائع القطرية …

 

وكانت البنوك التي تتخذ من الخليج مقراً لها قد وضعت ودائع لدى 18 مقرضاً فى قطر فى وقت سابق من هذا العام حيث وصل سعر الفائدة بين البنوك المحلية إلى أعلى مستوى فى المنطقة، أما الودائع خارج البنوك القطرية فقد سجلت في يونيو أكبر انخفاض لها منذ نوفمبر 2015. وانخفضت الودائع الأجنبية  بنسبة 7.6% لتصل لمستوى 170.6 مليار ريـال (47 مليار دولار أمريكي) منذ شهر مضى، وفقًا لبيانات صادرة عن البنك المركزي القطري.

وارتفعت الودائع الإجمالية بنسبة 1.1% من خلال إيداع الأموال محليًا في قطر  فيما انخفضت ودائع غير المقيمين في قطر ، والتي تمثل 22% من إجمالي الودائع حتى بعد قيام جهات الإقراض المحلية برفع نسبة الفائدة عليها في محاولة لجذب الأجانب.

وقالت “بلومبيرج” نقلا عن مصادر مطلعة، إن بعض البنوك في السعودية   والإمارات والبحرين ومصر، رفضت زيادة الودائع مع المقرضين القطريين، حيث تشعر هذه البنوك بالقلق من خطورة التعاون مع نظام يدعم الإرهاب مثلا النظام القطري، وفي ظل مقاطعة عدة دول عربية لقطر.

وأشارت بلومبيرج  إلى أن جهات الإقراض تعاني بسبب عملية إعادة الأموال، لأن نظراءهم في الدوحة  لا يستبدلون الريـال القطرى  بالدولار الأمريكى، مما يجبر البنوك على تدوير الودائع بالريال القطرى أو تحويلها إلى دولارات أمريكية في السوق العالمي، وفي هذه الحالة سيحصلون على أسوأ أسعار صرف العملة مما يمكن الحصول عليه عند صرف العملة داخل قطر ..

 

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16947983
تصميم وتطوير