السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

تدشين دراسة جامعية لآفاق التنمية بجامعة الفيوم

تدشين دراسة جامعية لآفاق التنمية بجامعة الفيوم

 

الفيوم : محمد عبدالقوى ..

استقبل الاستاذ الدكتور خالد اسماعيل حمزة رئيس جامعة الفيوم الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية والدكتور جمال سامي محافظ الفيوم لتدشين دراسة الجامعة لآفاق التنمية فى محافظة الفيوم 2022بحضور الاستاذ الدكتور محمد عبدالوهاب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والاستاذ الدكتور أشرف عبدالحفيظ نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع والقيادات التنفيذية والشعبية وعمداء ووكلاء الكليات والطلاب وذلك اليوم الاثنين الموافق 14/8/2017بالمكتبة المركزية.

أكد الاستاذ الدكتور خالد حمزة أن جامعة الفيوم باتت تمتلك المؤهلات والقدرات التى تجعلها من الجامعات القوية وأن تكون قاطرة التنمية فى محافظة الفيوم .

وأضاف سيادته أن دراسة آفاق التنمية بمحافظة الفيوم تمت مرتين فى عامى1998 ،2009، ولكنها لم تدخل حيز التنفيذ ، أما الدراسة التى نحن بصدد الاحتفال بتدشينها الآن تمت من قبل مركز بحوث واستشارات التنمية بجامعة الفيوم وسنبدأ فى تنفيذها مع المحافظة.

وأشار أننا نمتلك عددا من المقومات التى تساعد على نجاح دراسة جامعة الفيوم لآفاق التنمية فى محافظة الفيوم تشمل إدارة سياسية ،وقدرة تنفيذية ،وخبرة علمية كما أننا تملك آليات النجاح بدأت منذ أن تم توقيع برتوكول تعاون مع محافظة الفيوم بأن تكون الجامعة استشاري عام للمحافظة فى ظل تعاون متميز وغير مسبوق على كافة الاصعدة والمجالات ،موجها بأهمية تعاون الجميع وأن يعملوا يداً بيد حتى تؤتى الدراسة ثمارها وتحقق نجاحها المرجو من تدشينها.

وأعلن رئيس الجامعة أن معلومات وبيانات الدراسة ستتم تحديثها بشكل ديناميكى وخاصة فى ظل التعاون مع وكلاء الوزارات المعنية للامداد بالمعلومات المحدثة والدقيقة أولا بأول.

كما أكد الاستاذ الدكتور هشام الشريف على أهمية المعلومات والبيانات فى تنفيذ مشروعات وخطط التنمية المأمولة وايضا فى الاسراع فى معدلات تحقيقها ، مشيراً أن هذا اليوم الذي نحتفل فيه بدراسة جامعة الفيوم لآفاق التنمية بالمحافظة هو بداية عمل حقيقي نأمل فى تطوره يوماً بعد يوم.

وتابع سيادته أننا بصدد تحقيق عددا من الأهداف القومية منها العمل على خفض معدلات الزيادة السكانية والقضاء علي الفقر والامية ،موجها باهمية قيام جامعة الفيوم بوضع برامج محددة الأطر والاهداف بالاضافة الي تحديد اوجة التدريب اللازم ،وتوفير المدربين المتميزين .

كما أكد الاستاذ الدكتور جمال سامى أنه بدون العلم والتخطيط لن نحقق آى تقدم على أرض الواقع ، موجها الشكر لجامعة الفيوم على الجهد الذى بذلته فى سبيل اتمام دراسة آفاق التنمية للمحافظة الأمر الذي سيحقق الرخاء والازدهار لأجيال وسنوات كثيرة قادمة.

وتابع سيادته أن جامعة الفيوم استطاعت أن تنتهى من دراسة آفاق التنمية بالمحافظة باسلوب مخطط ، ومدروس يوفر معلومات دقيقة ومطورة ، وأنه يتم الاستعانة بجامعة الفيوم فيما يتعلق بتطوير الطرق والأمور الهندسية المختلفة ،بالإضافة إلى مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى وكذلك التعاون مع عدد من الكليات فيما يتعلق بالمشروعات ذات الاهتمام المشترك.

كما قام الاستاذ الدكتور سمير سيف اليزل رئيس فريق عمل الدراسة باستعراض عرض تقديمي لدراسة جامعة الفيوم لآفاق التنمية للمحافظة 2022فى عدد من القطاعات والتى شملت السكان والتنمية البشرية والتنمية الزراعية والبيئية، السياحية ، التنمية الصناعية والتعدين والطاقة المتجددة والطاقة المتجددة ، تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ، التنمية العمرانية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ونفس السياق تم استعراض عددا من المشروعات التنموية المطروحة بالتنسيق مع الأنشطة المقترحة بالدراسة.

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18431029
تصميم وتطوير