الثلاثاء الموافق 12 - ديسمبر - 2017م

بي بي سي تتسآل: كيف تؤثر عودة شفيق في الإنتخابات الرئاسية المرتقبة؟

بي بي سي تتسآل: كيف تؤثر عودة شفيق في الإنتخابات الرئاسية المرتقبة؟

گتبت / تقى محمود.

نشر موقع بي بي سي تقريرا يتسأل فيه عن تأثير إعلان الفريق أحمد شفيق نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المصرية من دولة الإمارات، ثم عودته إلى مصر.

وقال التقرير إن عودة رئيس الوزراء المصري السابق، والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة المصرية القادمة، مرحلا من الإمارات إلى القاهرة (وفقا لتصريحات محاميته دينا عدلي )، تمثل إرباكا لمسار الانتخابات الرئاسية المرتقبة في البلاد والتي يتوقع أن تجري في أبريل 2018.

ويتفق كثير من المراقبين، وفقا للتقرير، على أن شفيق يمثل تحديا حقيقيا للرئيس المصري، وأن عودته ألقت حجرا في بحيرة السياسة المصرية الراكدة منذ وصول السيسي إلى السلطة عام 2014، بعد أحداث الثالث من يوليو عام 2013، والتي يختلف بشأنها كثير من المصريين بين من يسميها بانقلاب ومن يسميه بثورة، ضد أول حكم مدني منتخب في مصر، بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011.

وكانت وكالة أنباء رويترز قد قالت في تقرير لها، إن شفيق يعد أقوى مرشح محتمل منافس للسيسي في الانتخابات الرئاسية المرتقبة، وهو ما يتفق عليه كثير من المراقبين، الذين يعتبرون أن الطريقة التي تم التعامل بها مع شفيق سواء في الإمارات أو في القاهرة، بعد إعلان عزمه خوض الانتخابات القادمة، وحملة الهجوم المنسقة ضد الرجل من قبل وسائل الإعلام المصرية، وجلها يتحدث باسم النظام، تعكس إلى أي مدى يمثل تحديا حقيقا في الانتخابات.

لكن صحفيين وإعلاميين مصريين، يشاركون في الحملة ضد شفيق يرون أن الرجل لا يمثل أي تهديد للسيسي في أية انتخابات، لأنه وفقا لما يقولون، لا يملك برنامجا واقعيا في مواجهة البرنامج الحقيقي والواقعي للرئيس السيسي، والذي يرتبط بطموحات وحاجات المصريين.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18833485
تصميم وتطوير