الإثنين الموافق 11 - ديسمبر - 2017م

بيان الهيئة القبطية الامريكية الصادر الآن عن تفجيرات العريش

بيان الهيئة القبطية الامريكية الصادر الآن عن تفجيرات العريش

 

كتبت دينا السعيد 

صرح رجل الأعمال ” عادل عجيب ” رئيس الهيئة القبطية الأمريكية بيان وفقا لأحداث تفجيرات الإرهاب العريش الواقعة بالأمس،   والبيان  كالتالي : 

استيقظنا جميعا نحن الهيئة القبطية الامريكية رئيس ونواب رئيس وكل الأعضاء على الخبر المفزع باستهداف تفجيرات الارهابين للمصلين العزل بمسجد الروضة بالعريش والذى أودى بحياة مايقرب من مائتان وخمسة وثلاثون شهيد من المصلين اضافاً لما يقرب من مائة مصاب حتى الان . 

حيث فوجئ مصلين مسجد الروضة وأثناء اللقاء خطبة الجمعة بما يقرب من خمسة عشر ارهابيا يلقون عبوات المتفجرات داخل المسجد ويطلقون وابل من الطلقات النارية على كل المصلين العزل ولَم يكتفوا بذلك بل ان اجرامهم قد ذاد للتطاول اكثر بان ترجلوا خارج المسجد واستمروا في إطلاق النيران تجاه المصلين الهاربون من نار التفجيرات وأقاموا بحرق سيارات المصلين بمحيط المسجد . 

والجدير بالذكر ان سكان هذه المنطقة اغلبها من الإخوة المسلمين الصوفيين الذى لا ينتمون الى جهات سياسية أو تنظيمات ارهابية فانتمائهم الوحيد هو للصلاة والعبادة فقط ولمصر اولا وأخيرا .

وقد قام السيد رئيس الهيئة وقبل كتابة هذا البيان بالاتصال تليفونيا بالسيد النائب الدكتور عبدالهادي القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية في مصر ورئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب المصرى وإبلاغ سيادة تعزيات الهيئة القبطية لسيادتة وكل أهالي الشهداء في الحادث الارهابى معربا عن بالغ حزن كل الأقباط في امريكا لهذا الحادث المأسوي ومنوها اننا جميعا نقف صف واحد ضد الاٍرهاب والارهابيين المتربصين بمصر وشعبها متمنيا سرعة الشفاء للمصابين وتبليغ أسر الجميع ان الهيئة القبطية الامريكية تدرك مقدار الامهم وحزنهم جراء الحادث الاليم .

وإذ تتقدم الهيئة القبطية الامريكية رئيس ونواب رئيس وكل الأعضاء ببالغ التعازى للشعب المصرى بكل طوافة مرددين على الجميع ان نتوحد من اجل القضاء على الاٍرهاب فالإرهابيون أصبحوا يستهدفوا الجميع لا يفرقوا بين مسلم ومسيحى فاليوم الجمعة تفجير فى مسجد والأحد قريب تفجير في كنيسة .

كما تتقدم الهيئة القبطية الامريكية بالنداء والرجاء لدى السيد رئيس الجمهورية بسرعة الثار لدم شهداء هذا العمل الاٍرهابى سواء من المنفذ اوالمخطط اوالممول وكل من يقف خلف هذه الاعمال وبصفة خاصة شيوخ الفتنة اللذين يكفروننا ويحرمون الإحتفال باعيادنا وكذا سرعة تنفيذ الأحكام النهائية الباتة الصادرة ضد روؤس الارهابين الموجودين داخل السجون المصرية .

داعين الهنا الاله السلام ان ينعم على مصر وشعبها بكل الأمن والامان وان يحميها من كل شر وأفعال الشيطان ويفسد مخططات الاشرار ويبدد فتاوى المضللين الفاسدين ويعطى الحكمة للقائمين على السلطة في بلادنا مرددين نداء ( احمى بلادنا يارب ).

 

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18799215
تصميم وتطوير