السبت الموافق 21 - أبريل - 2018م

بيان الحزب الناصرى ضد العدوان الثلاثى على سوريا الشقيق

بيان الحزب الناصرى ضد العدوان الثلاثى على سوريا الشقيق

 

ساره عويضة 

يدين الحزب العربى الناصرى ويشجب العدوان الثلاثى على دولة سوريا الشقيقة .

وهو العدوان الحقير وغير الانسانى والذى تقوده امريكا دولة الشر فى العالم بقيادة الشيطان الاكبر ترامب وبمشاركة دولتين ضالعتين فى التأمر على العالم العربى على مدار التاريخ بريطانيا وفرنسا مدبرتى تقسيمات سايكس بيكو وهى مؤامرة لا تنسى .

تستهدف هذه الدول الثلاث إعادة إنتاجها من جديد لتفتيت المفتت وتجزئة المجزء وحتى تستمر سياسة أضعاف العالم العربى لضمان قوة وأمن الكيان الصهيونى .. فضلا عن محاصرة مصر إقليم القاعدة وعزلها عن محيطها العربى لفرض وجود إسرائيل فى إعادة لإنتاج العدوان الثلاثى القديم عام 1956 وقد استطاع الشعب المصرى بقيادة زعيم الأمة العربية جمال عبد الناصر دحر هذا العدوان الثلاثى والذى شارك فيه العدو الصهيونى فى 56 ويستبدل بأمريكا الآن التى تقودها إسرائيل .. وهو الإنتصار الذى سيتحقق بقوة الله وبعزيمة الشعب السورى البطل فى الحرب الجارية .

.. ان الدول العربيه التي تبارك و تمول العدوان تثبت فشل النظام الاقليمي القطري و تؤكد علي انه لا سبيل لانقاذ الامه من التفتت و الضياع و الانهيار القادم الا بالعوده الي الوحده العربيه و مشروع عبد الناصر
..
ويؤكد الحزب مجددا على موقفنا العروبي الواضح والثابت الذى لم ولن يتغير ضد اي عدوان علي اي دوله عربيه عدونا معروف يحتل مقدساتنا صهيوني بنجمه داوود لن يكون صديقا ولا حميما ولن نستبدل عداءه بصفقه قرن ولا تطبيع او تكرير لبتروله نحن مع سوريا الشعب و الحكومه و كل نظام مقاوم للصهيونيه و الهيمنه الامريكيه .

ويؤكد الحزب الناصري بأن سوريا استطاعت الإنتصار على داعش السرطان الذى زرعته أمريكا فى العالم العربى بهدف تفتيت الدول العربية وخلق بؤر توتر فى كل بقاع العرب بهدف إضعاف الدول المحيطة بالكيان الصهيونى والذى يدير هذه المؤامرة من البنتاجون والكونجرس الأمريكى الذى يسيطر عليه اللوبي الصهيونى ، ويدين الحزب الناصرى حالة الصمت العربى على مستوى الأنظمة العربية العميلة المتواطئة .  

ويؤكد الحزب بأن هذه العمليات الإجرامية تأتى على خلفية انتصار الجيش العربى السورى الأول على الجماعات الإرهابية الإجرامية وحتى يعطى قبلة الحياة لتلك الجماعات لاعادتها مرة أخرى لتمارس حالة السعار لنهش الجسد السورى الذى اضعفته الحرب التى دبرها الغرب المتئامر على وحدة الوطن السورى .

ويلفت الحزب النظر لنفس السيناريو الذى جرى مع العراق الشقيق وادعاء امتلاك العراق لأسلحة كيماوية وهو ما ثبت تلفيقه حتى يكون هناك مبرر لدى امريكا وتحالفها الغربى لغزو العراق وتفكيك جيشه الوطنى واعدام الرئيس صدام حسين صباح عيد الأضحى لتوجيه إهانة للعرب والمسلمين ومعلوم أن أمريكا هى من استخدمت جميع الأسلحة الدمار الشامل . الكيماوية والنووية وما جرى فى هورشيما ونجازاكى لا ينسى .

يدين الحزب عدم تدخل مجلس الامن وغياب ما يسمى بالشرعية الدولية واستبدالها بالبلطجة الصهيوأمريكية لتركيع الدول الراديكالية الرافضة للهيمنة الأمريكية .
ويطالب الحزب بتوثيق هذه العمليات الإجرامية بهدف تقديمها للمحكمة الجنائية الدولية .

ويطالب الحزب بتحرك الشعوب العربية وايقاظ النخوة فى شعوب استسلمت لمشاهد الدم الذى يراق بدم بارد .. فى ظل موت اكلينكى للنظام العربى الرسمى .

ويؤكد الحزب بأنه سوف يتقدم للأجهزة المعنية بطلب تنظيم وقفة سلمية لمناصرة للأشقاء فى سوريا .
( أمانة الإعلام المركزية بالحزب الناصرى )

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 21168175
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com