الخميس الموافق 17 - أغسطس - 2017م

بالفيديو| الآلاف يشيعون جثمان شهيد كفر الشيخ في رفح

بالفيديو| الآلاف يشيعون جثمان شهيد كفر الشيخ في رفح

كتب: إبراهيم عبدالمقصود..

 

شيّع الآلاف من أهالى قرية بصيص التابعة لقرية أبو مصطفي بمركز الرياض في محافظة كفر الشيخ،والقري المجاورة،والقيادات التنفيذية والعسكرية والأمنية، اليوم السبت، في جنازة عسكرية مهيبة، جثمان الشهيد المجند عبدالجواد عبدالعليم عبدالجواد سليم، 22 عامًا، الذى استشهد، فجر أمس الجمعة، فى هجوم ارهابى على كمين البرث برفح بمحافظة شمال سيناء.

 

وخرج الجثمان ملفوفاً فى علم مصر، عقب أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد قرية السيد خليل،لدفنه بمقبرة والده بقرية السيد خليل،تنفيذا لوصية والدته في آخر مكالمة هاتفية معها، مساء الخميس الماضي، قبل استشهاده بساعات،وسط حالة من الحزن والغضب سيطرت علي الأهالي،واتشتحت القرية بالسواد حزنا علي وفاة الفقيد، وتحوّلت الجنازة لمظاهرة ضد الاٍرهاب، وردد الأهالي الهتافات المنددة بالعمليات الإرهابية منها «لا إله الا الله.. الاٍرهاب عدو اللة» ،فيما أقبلت السيدات من أهالي قرية الشهيد على إطلاق الزغاريد والتصفيق الحاد فرحًا باستشهاد نجلهن.

 

تقدم المشيعين اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، يرافقه، المحاسب محمد أبو غنيمة السكرتيرالعام المساعد، والعميد سامح الطنوبي المستشار العسكري للمحافظة، والمهندس نصر محمود الرئيس رئيس مركز ومدينة الرياض، واللواء هانى النواصرة، والدكتور خالد الهلالى، واللواء ابراهيم القصاص، أعضاء مجلس النواب، وعدد من القيادات العسكرية، والأمنية والتنفيذية والشعبية، لتشييعه إلى مثواه الأخير بمسقط رأسه، بعد أداء صلاة الظهر والجنازة على الشهيد بمسجد قرية السيد خليل، بمركز الرياض ودفن جثمانه الطاهرة، بمدافن العائلة بقريته

 

ونعى اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ، الشهيد مجند عبدالجواد عبدالعليم عبدالجواد سليم ، مقدماً أحر التعازى والمواساة لأسرته، وللقوات المسلحة، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، قائلاً: إن هذا العمل الإرهابي لن ينال من قوة وعزيمة المصريين مؤكدا حتمية انتصار الوطن على الإرهاب بفضل وحدة شعبه وصموده خلف قيادته السياسية ودعمه لرجال الجيش الأبطال ورجال الشرطة البواسل، والتصدى لهذه الجماعات الإرهابية دعاة الفكر الشيطانى المتطرف، رؤوس الفتنة أتباع الشياطين، والقصاص لشهداء الواجب الذين سقطوا وهم يدافعون بشرف عن أرض مصر وأمنها في شمال سيناء ضد قوى الشيطان والإرهاب الأعمى.

 

وكان المتحدث العسكرى للقوات المسلحة، قد أعلن عن تصدي قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء لهجوم ارهابى على نقاط تمركز جنوب رفع بمحافظة شمال سيناء، فجر امس الجمعة، مما أدى لتدمير 6 عربات ومقتل 40 تكفيريًا، واستشهاد وإصابة 26 فرداً من أبطال القوات المسلحة، جراء تعرض قوات إحدى النقاط لإنفجار عربات مفخخة، فيما أحبطت قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء، الهجوم الارهابى، على بعض نقاط التمركز جنوب رفح.

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16001418
تصميم وتطوير