السبت الموافق 23 - سبتمبر - 2017م

بالصور و المستندات.. “كريمة” دخلت المستشفى تشيل المرارة.. خرجت ” حامل في جردل صديد و فوطة”

بالصور و المستندات.. “كريمة” دخلت المستشفى تشيل المرارة.. خرجت ” حامل في جردل صديد و فوطة”

صرخت ” سيدة شابة” كادت أن تدفع حياتها ثمنآ لإهمال مستشفي خاص بالقاهرة

 

نيابة مصر الجديدة تحقق في الواقعة و ” الجراح ” : النقابة في صفي و لم أخطيء طوال 30 سنة

 

خالد جزر
وليد صلاح

 

أصبحت وقائع الإهمال القاتل في المستشفيات، والعيادات الخاصة، من ملامح الوضع الصحي المميت، وتتزايد حدتها يومآ بعد يوم، نهرب من الموت بالإبتعاد عن المستشفيات الحكومية لنجد الإهمال القاتل بالمستشفيات والمراكز الخاصة.
واقعة إهمال طبي جديد كاد أن تدفع ضحيتها حياتها ثمنا للإهمال الطبي الجسيم من الجراح و معاونيه داخل غرفة العمليات بمستشفى خاصة تابعة لجمعية خيرية في حلوان بالقاهرة، العائدة من الموت «كريمة عبد الحافظ أبو المعاطي» بعد دخولها غرفة العمليات لاجراء عملية جراحية بسيطة لاستئصال المرارة .

 

تقول كريمة 37 سنة أم لطفلين “ياسمين” 8 سنوات و “ياسين” 13 سنة و أنها تعيش مع أمها، و تحصل على مرتب شهري ألف جنيه فقط، و هي موظفة بشركة صيدناوي في شئون العاملين وذات يوم شعرت بتعب شديد، و ذهبت لطبيب الشركة الذي طلب منها عمل أشعة، و شخص الحالة على أنها التهاب حاد بالمرارة، و ضرورة عمل جراحة سريعة و بعد مأساة 6 أشهر أجرت الجراحة بعد أن زادت عليها آلام الحصوات .
تضيف كريمة و بعد أن أجريت العملية فوجئت باستمرار الآلام رغم استئصال المرارة مشيرة إلى أنها لم تذق طعم الراحة و تضخمت بطنها بشكل كبير وملحوظ، و استمر نزيف الجرح أثناء الغيار مصحوبا بكمية كبيرة من الصديد و كان الطبيب الجراح يكتفي بوضع مرهم موضوعي .
أكدت كريمة أنها ذهبت للجراح تشتكي من حموضة شديدة و قييء، بعد إتمام العملية، و أجابها بأن ذلك شيء عادي، و بعد مرور شهر و مع استمرار سوء الحالة ذهبت لطبيب آخر طلب منها إجراء أشعة في أحد المراكز الطبية في حلوان و كانت المفاجأة الكبرى وجود خراج و تجمع دموي كبير و الكارثة المفجعة وجود فوطة ضخمة غيرت المعدة .
سارعت كريمة للاستجابة لطلب الطبيب الآخر، و تم إجراء جراحة سريعة لاستخراج الفوطة، و شفط كميات كبيرة من الصديد و تم انقاذ حياتها قبل أن تصاب بتسمم دموي.
تقدمت كريمة ببلاغ ضد الطبيب الجراح في قسم شرطة حلوان و تولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة بعد أن أكد لها الطبيب الجراح أنه لم يهمل و أنه جراح كبير لم يخطيء منذ 30 سنة مؤكدا أن نقابة الأطباء ستقف خلفه و لن تتركه يحبس.

 

أخيرا قالت كريمة أن الشركة تحملت تكاليف الجراحة الأولى و خصمت من مستحقات المستشفى تكاليف الجراحة الثانية و أكدت أن الطبيب الجراح عرض عليها الصلح إلا أنه لم يواصل اتصاله بها.
من جانبه أكد مسئول نقابي بالشركة أن الحالة كانت خطيرة و تم تقديم بلاغ رقم 3984 قسم شرطة حدائق القبة، بتاريخ 5-5-2017 قبل اجراء العملية الثانية نظرا لخطورة الحالة و قامت الشركة بوقف جميع مستحقات المستشفى لدى الشركة حيث أن الشركة متعاقدة مع الطبيب في عيادته الخاصه الكائنة بشارع محمد فريد بمنتصف البلد في القاهرة، و يقوم بتحويل الحالات إلى المستشفى الخاصة مشيرا إلى ان جميع التقارير، و المستندات موجودة قبل، و بعد الجراحة الثانية التي تؤكد حالة الإهمال الطبي و الجراحي الجسيم .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16911911
تصميم وتطوير