الإثنين الموافق 25 - سبتمبر - 2017م

بالصور و الفيديو.. “جمعية من أجل مصر” تضع يدها علي محل جزارة بمدينة الزقازيق

بالصور و الفيديو.. “جمعية من أجل مصر” تضع يدها علي محل جزارة بمدينة الزقازيق

كتب_ خالد جزر

شهدت منطقة شارع فاروق بنطاق حي أول الزقازيق اليوم حدثآ بارزآ أسعد مئات الأسر من الفقراء والأرامل والأيتام والمطلقات، وذلك عندما إتفقت إدارة جمعية من أجل مصر بالشرقية مع أحد محلات الجزارة المشهورة ليتم شراء الذبائح الموجودة بالمحل، والتي بلغت ما يقرب من 500 كيلو من اللحوم الجملي صغيرة السن، والكبد والكلاوي والقلب والدهن (الصنم)،

وجاءت المفاجأة عندما أعلنا منسقي عموم الجمعية بالشرقية دكتور “نور هاشم”، وأستاذ دكتور “محمد سليم” بأن اللحوم سوف تقدم مجانية للمحتاجين من أهالي المنطقة، وعمت الفرحة بين الحضور، وخرج المحتاجين من الطبقة المستهدفة لتستلم كل أسرة منهم كيلو من اللحم الأحمر، أو الكبدة دون مقابل مادي، وبإسلوب راقي، وبنظام أشعرهم بآدميتهم، برسالة ما يقدم لهو حق مكتسب لكل محتاج، وفقير داخل الحي، مما جعل الحضور يهتفون ب تحيا مصر.. تحيا مصر في أجواء أدمعت عيون الكثير، ولكن من السعادة والبهجة.

يقول المقدم “مصطفي داود” معاش قوات مسلحة وأحد الجيران الموجودين بجوار محل الجزارة، بأن ما شاهده اليوم من فرحة إرتسمت علي وجوه الثكالي، والأرامل من سكان الحي لهو الإنسانية بكل معانيها، بالإضافة إلي مشاعر الود، وصيحات، ولعب الأولاد والبنات كتف ب كتف جعلني أتذكر أيام جميلة مضت، وكأن جاءت جمعية من أجل مصر لتعيد أواصل الود والحب من جديد داخل أحد أهم الاحياء الشعبية بمدينة الزقازيق ليعود للأذهان مرة أخري، وبطريقة غير مباشرة، وراقية بأن الترابط المجتمعي مازال قائم.

وأكد “عبد الدايم عبد الحميد” منسق عام قطاع وسط المركزي بأن إختيار منطقة شارع فاروق جاءت لعدة إعتبارات أهمها بأن الأسر المطلوب تقديم المساعدات اليها معظمها قريب من سكان الحي.

وأضاف “أحمد الرشيدي” منسق مدينة الزقازيق بأن صاحب محل الجزارة أبدي تعاون ملحوظ، وسخر كل إمكانياته، وعماله لخدمة الحضور، وجاء التنظيم من خلال مقر الجمعية بنطاق حي أول الزقازيق والذي يبعد ما يقرب من ١٠ أمتار من محل الجزارة، وكان التوزيع بكل سهولة، ويسر من جهد ملحوظ لمنسق حي أول الزقازيق “شريف الجعار” بمعاونة منسقي المناطق منهم “ياسر النزهي”، و “وائل أمين” ، وأعضاء هيئة مكاتبهم، وشباب وفتيات وأعضاء الجمعية الذين تواجدوا لتقديم الخدمة والمساعدة للأسر المستهدفة.

وصرح المحاسب “عمرو التونسي” منسق عام القطاعات لجمعية من أجل مصر بالشرقية، بأن هناك المفاجأت الكثيرة التي سوف تعلن عنها الجمعية في الفترة القادمة، ومن خلالها تقدم خدمة حقيقية تساند محدودي الدخل، والمواطن الشرقاوي البسيط، ومن أهمها إفتتاح مجموعة من المنافذ الثابتة التي تعرض السلع الإستهلاكية الأساسية بتكاليف رمزية.

كما تقدمت إدارة جمعية من أجل مصر بالشرقية بخالص الشكر لعائلات الرشيدي منهم الحاج “كامل الرشيدي”، والمهندس “محمد السيد”، والمهندس “محمد إبراهيم عطا الله”، والمحاسب “محمد علاء”و “محمد موسي جزر”، و “رضا موسي جزر” علي تعاونهم، ومساندتهم لأعمال الخير داعين المولي عز وجل أن يتقبل صالح الأعمال، وأن يحفظ الله مصرنا.. وشعبها.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16937217
تصميم وتطوير