الجمعة الموافق 20 - يوليو - 2018م

بالصور : جامعة المنصورة تفتتح ملتقى التراث الحضارى ومستقبل السياحة فى مصر 

بالصور : جامعة المنصورة تفتتح ملتقى التراث الحضارى ومستقبل السياحة فى مصر 

بالصور : جامعة المنصورة تفتتح ملتقى التراث الحضارى ومستقبل السياحة فى مصر 

كتب – محمد فاروق

 

افتتحت فعاليات ملتقى شباب الباحثين الدولى الاول بعنوان ” التراث الحضارى ومستقبل السياحة فى مصر ” الذى تنظمه كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة بالتعاون مع مركز الدراسات القبطية بمكتبة الاسكندرية والمعهد الايطالى للاثار والمركز الايطالى للترميم والاثار .

بحضور الاستاذ الدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة ، الاستاذ الدكتور امينة ابراهيم شلبى عميد كلية السياحة والفنادق رئيس المؤتمر ،الاستاذ الدكتور نهاد كمال وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر ، أ.د أحمد عثمان وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ،الدكتورعلى أحمد على ممثل وزارة الآثار ،الدكتورة جوزينيا كابريوتى مدير مركز الآثار الايطالى ، الأب ميلاد شحاتة مدير مركز الفرنسيسكان ، الدكتور لؤى محمود سعيد مدير مركز الدراسات القبطية بمكتبة الاسكندرية وامين المؤتمر ، الدكتورة حنان أبو الدهب عميد المعهد العالى للآثار بأبى قير

يتضمن الملتقى جلسات علمية متخصصة يتم خلالها عرض مجموعة من الورقات البحثية المتميزة فى مجال التراث والسياحة وحماية وترميم الآثار

وأكد الدكتور على أحمد على أن المؤتمر جزء من رؤية وزارة الآثار لتطوير المواقع الأثرية والمتاحف وتعمل الوزارة من أجل التواصل مع الشركاء فى الوطن للوصول الى المواقع الأثرية بالشكل الذى يليق بها كما تعمل الوزارة حاليا على تطوير وتأهيل المواقع الاثرية ومنها متحف الفن الاسلامى ، وتل بسطة ، تطوير هضبة الأهرامات

وأضاف الدكتور لؤى سعيد أن مصر تتطلع لمرحلة جديدة لتاريخها وهذا المؤتمر يمثل أهمية كبيرة للبحث العلمى لانجاز طفرة غير مسبوقة للتطور الحضارى والآثار وتنشيط السياحة التى تعد قاطرة التنمية

وعبرت أ.د نهاد كمال عن سعادتها بانعقاد الملتقى للحفاظ على ميراث اجدادنا وربط التراث بشباب الباحثين والعمل على استغلال ثرواتنا من الآثار فى تنمية السياحة والاقتصاد الوطنى

وأشارت أ.د أمينة شلبى أن الملتقى هو استكمال لخريطة الطريق التى رسمتها كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة خلال المؤتمر الدولى للسياحة والآثار الذى نظمته الكلية بالتعاون مع المعهد الألمانى للآثار والذى يرسم خريطة الطريق للحفاظ على الهوية الحضارية والتراث الوطنى و أن الكلية تتطلع الى اضافة كل ما هو جديد للحفاظ على الآثار والتراث

ومن جانبه أكد أ.د محمد القناوى على أهمية عقد هذه المؤتمرات التى تعمل على مناقشة الابحاث المتعلقة بالآثار ومستقبل السياحة فى مصر وتواجد كوكبة من العلماء وشباب الباحثين لتبادل الخبرات الدولية فى تنمية السياحة والنهوض بالاقتصاد الوطنى

مشيرا أن مصر بها كم هائل من التراث الحضارى والآثار يزيد عن ثلث آثار العالم يتحتم الحفاظ عليه وصيانته واستثماره على الوجه الأمثل

كما ثمن الدور الهام والفعال والتعاون مع العديد من المراكز البحثية فى مجال الآثار

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 22844357
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com