الثلاثاء الموافق 16 - أكتوبر - 2018م

بالصور..تزايد كثيف لموريدى “مولد” أبو العباس المرسى بالإسكندرية

بالصور..تزايد كثيف لموريدى “مولد” أبو العباس المرسى بالإسكندرية

محمد شفيق
تزايد أمس بشكل كثيف الألاف من محبى الطرق الصوفية إلى مدينة الإسكندرية للإحتفال بالليلة الختامية لمولد سيدى أبو العباس المرسى الذى يقع ضريحه فى الجهة المقابلة لشاطئ الأنفوشى فى قلب مدينة الإسكندرية كلما تخطيط ترى مشاهد وروايات مختلفة للفئات البسيطة من المجتمع المصرى الصوفيون على حق والتى لها عشق خاص بآلـ بيت سيدنا النبى صلى الله علية وسلم وتذهب اليهم كل عام للتبرك بهم
ثقافات بسيطة بدائية لإناس بسطاء تشعرك وكأنك فى عصر وزمن آخر  أنوار وزغاريد وتوزيع شربات على المارة وتعطيرهم بالمسك علامات ترشدك لإحتفالات مولد المرسى أبو العباس أشهر مولد بمدينة الإسكندرية عروس البحر المتوسط والذى ينتظره اللآلاف من مريدية من كافة المحافظات والذين يصلوا بداية من اليوم الأول وحتى الليلة الختامية يستقرون بالساحة الداخلية لميدان المساجد بكافة أغراضهم ليس أمامهم سوى الصلاة والتعبد والتسبح بجوار الضريح ليتباركوا به ويلبون ندائه كما يعتقدون خاصة فى مولده الذى يتباركون به طوال العام. وتقول أمنة عيد، من محافظة سوهاج أنها جاءت مع أبنائها وزوجها إلى مولد المرسى أبو العباس للمباركة به حسب اعتقادات زرعها فيها والدها وجدودها وهى المباركة بأولياء الله الصالحين والدعاء بجوار ضريحه والمشاركة فى حلقات المدح والذكر . وأضاف: “من صغرى لازم آجى مولد أبو العباس لأنه معروف بركاته فى الصعيد والناس بتجيله من كل مكان عشان يتباركوا بيه ويحلفون بيه ويلبون ندائه كل عام “. قد لا تعرف ميدان المساجد بالإسكندرية من تغيير معالمه والخيام المفروشة بالمنطقة المحيطة التى تأوى مئات المريدين للمرسى أبو العباس، وعلى الجانب الآخر تجد باعة لعب الأطفال والحلوى والمراجيح التى يقبل عليها الأطفال ويحبون الذهاب للموالد للاستمتاع بالألعاب التى تنتشر فى محيط المولد. وتفاعل المئات من المريدين فى مولد سيدى المرسى أبو العباس فى الليلة الختامية واشتعال الاحتفالات والأجواء بالمديح وحلقات الذكر والابتهالات والأغانى الدينية فى السرادقات المخصصة للطرق الرفاعية والألفية والعباسية بالإضافة إلى الطريقة الحامدية الشاذلية
وحضر الاحتفالات عدد من المريدين من جميع المحافظات والتى إستمرت حتى فجر اليوم للإحتفال بـ”الصباحية” كما يطلق عليها المريدون فى الليلة الختامية
وعقدت مشيخة الطرق الصوفية مؤتمرا” قبل بدء الإحتفالات وحذر الشيخ جابر قاسم وكيل المشيخه للطرق الصوفية بالإسكندرية من التناحر والخصام والتحلى بالتآلف والوئام كما حث الإسلام واتسم بذلك أولياء الله الصالحين ، مشيراً إلى أسباب النزاع فى الأرض هى التى سببت فى الخصام والنزاع التى فسد أهلها فى الأرض. وأضاف خلال كلمته بالاحتفالية بالليلة الختامية أن كلمه صوفى لها معانى وتفسير لكل حرف لابد أن يتسم المتصوف بها إلا وهى الصبر والصدق والصفاء و الوفاء والياء اذا كمل بها اسمه أضيفت إلى حضره مولاه .
   7201628193656428مسيرة-الطرق-الصوفية-بالإسكندرية-(9)    72016291563017120

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 24908936
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com