الأربعاء الموافق 17 - أكتوبر - 2018م

الوكيل : تجاوزنا شعار المفوضية الاوروبية “لا جلسات بدون سيدات”

الوكيل : تجاوزنا شعار المفوضية الاوروبية “لا جلسات بدون سيدات”

كتبت : شروق كمال

 

صرح أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أنه بالتمثيل عن اتحاد غرف البحر الابيض، “الاسكامى”، واكثر من 18 مليون من الشركات الاعضاء بغرفه الخمسمائة، أن يحتفل بالمنتدى العاشر المتوسطى لسيدات الاعمال، تحت عنوان دور المرأة فى التقنية الطريق الى الامام، وذلك فى مدينة عمان الساحرة، وفى غرفتها الرائدة، حيث سيطلق مشروع جديد ممول من الاتحاد الاوروبى “ابسو-ميد”.

 

وأضاف ” الوكيل ” أن هذا الحدث الرائد الذى بدأ اقليمى واليوم اصبح دولى ليجمع كبرى الهيئات والمنظمات من اركان العالم الاربعة بفضل شراكة جمعية منظمات سيدات الأعمال المتوسطية ؛ ومنتدى سيدات الأعمال والمهن الأردني ، بالتعاون مع اتحاد غرف البحر الابيض ، وغرف التجارة في عمان وبرشلونة، مما يؤكد الاهمية التى توليها الغرف التجارية فى عموم البحر الابيض لدعم سيدات الأعمال.

 

وعنوان المؤتمر هو رسالة واضحة لا تقبل التاويل تؤكد دعمنا جميعا للتحديث ومشاركة سيدات الاعمال فى كافة مناحى الاقتصاد الرقمى.

 

وأكد أننا تجاوزنا شعار المفوضية الاوروبية “لا جلسات بدون سيدات” فالجلسة الافتتاحية تمثل المرأة 50% منها وباقى جلسات المؤتمر يتجاوز تمثيلها 85%.

 

ومؤتمر اليوم ، فى اطار حملة ترويجية لإدراج سيدات الأعمال في الاقتصاد الرقمي، حيث تهدف ورش العمل لعرض الفرص المتاحة لشركاتهم الصغيرة والمتوسطة.

 

وأوضح أن تلك الحملة الترويجية، يتم تنظيمها ونمويلها فى اطار مشروع الاتحاد الاوروبى الاقليمى الجديد لدعم ورفع قدرات منظمات دعم الاعمال وشبكاتهم بجنوب البحر الابيض “ابسو-ميد” والذى سيستمر لمدة اربع سنوات بموازنة قدرها 6 مليون يورو تمول المفوضية الاوروبية 80% منها، والذى يتكامل مع اكثر من 22 مشروع اقليمى ممولين من الاتحاد الاوروبى فى اطار برنامج التعاون عبر الحدود ينفذهم الاسكامى وغرفه الاعضاء بموازنة تتجاوز 75 مليون يورو.

 

وأشار أن هذا المشروع الجديد، الذى يعتبر استكمال لنجاح المشروعين السابقين يورو-ميد-انفست، وانفست-ان-ميد، منذ عام 2008، والذى ينسقه اتحاد اصحاب الاعمال الاورومتوسطى “بيزنس ميد” بالتعاون مع اتحاد غرف البحر الابيض “الاسكامى” والغرفة العربية الالمانية، واتحاد الغرف الاوروبية “يورو-شامبر”، وشبكة انيما للاستثمار، ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث “كوثار” الذين تجمعوا لانشاء التحالف الاورومتوسطى، لتنفيذ مبادرات كملتقى اليوم وذلك بهدف:

دعم رواد الاعمال والمستثمرين فى دول البحر الابيض لتحقيق النمو الاحتوائى بالمنطقة ، والتترويج لمنطقة البحر الابيض كمقصد للاستثمار بهدف خلق وظائف حقيقية ورفع معدلات النمو الاقتصادى ، ولتحقيق ذلك، فنحن نعمل على رفع كفائة منظمات دعم الاعمال فى جنوب البحر الابيض ودعمها مؤسسيا وبالاخص، فمن خلال مشروع ابسو-ميد، ونهدف لرفع القدرات الكلية لمنظمات دعم الاعمال فى جنوب البحر الابيض من خلال تنويع ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز على رواد الاعمال والمرأة والشباب.

 

وتبرز اهمية كل ذلك مع التحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتلاحقة فى منطقة البحر الابيض، والتى تستدعة الاسراع بوتيرة النمو الاقتصادى، وتفعيل دور المراة والشباب بمبادرات مثل ميدا-ومين فى اطار مشروع ابسو-ميد ، ولتنمية علاقاتنا الاقتصادية مع شريكنا التجارى والاستثمارى والسياحى الاول الاتحاد الاوروبى .

 

وأخيرا سيعمل اتحاد غرف البحر الابيض “الاسكامى” جاهدا مع شركائه لتنمية التكامل والتعاون بين شطرى البحر الابيض .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 24934077
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com