السبت الموافق 21 - أبريل - 2018م

“النظافة من الإيمان” مسجد الصفا بالمحلة يستغيث بسبب القمامة

“النظافة من الإيمان” مسجد الصفا بالمحلة يستغيث بسبب القمامة

 

تقرير_شيرين لقوشة

لم يتخيل اجدادنا ان يتحول مسجد “الصفا” احد اهم واكبر المساجد الكائن بنطاق حى اول المحلة بعد مرور عشرات السنين ان يتحول الى ساحة تحاصرها القمامة من جميع الجوانب وامام الابواب حتى وصل الحال من الاهمال الى توقف معظم الانشطة الخدمية والدينية واختفاء الجو الروحانى الذى كان متفرد ومتميز به خاصة عقب دخوله بحيازة وزارة الاوقاف دون مراعاة لحرمة بيت من بيوت الله.

ويرجع تاريخ مسجد الصفا منذ ٤٠ عام عندما اشرف على بنائه بالجهود الذاتية وباموال تبرعات اهل الخير الشيخ محمد الباره احد علماء الازهر الشريف وكان الهدف الرئيسى منه هو تقديم الخدمات لكل محتاج من خلال عمل شهريات ، كفالة ايتام ، عيادة وصيدلية مجانية ، حضانه وانشطة دينية بالاضافة الى قاعة مناسبات شاسعه مساحتها ٢٠٠ متر حتى كاد ان يصل الى مؤسسة خيرية ومجتمعية تساهم فى نشر المفهوم الحقيقى للدين الاسلامى .

الا ان الحال تدهور كثيرا خاصة عقب دخوله فى حيازة وزارة الاوقاف منذ ما يقرب من ١٠ سنوات فبسبب الاهمال وعدم قبول التبرعات والمعونات من اهل الخير توقفت جميع الخدمات والانشطة المقدمة واصبح مجرد مبانى متهالكة تحاصرها القمامة والمخلفات من جميع الجوانب تلوذ بالمسئولين لانقاذها

وقال محمود لاظوغلى احد سكان المنطقة ان المسجد يقع فى منطقة هامة وبجواره ٤ شوارع وكان يخدم المئات من الاهالى المحتاجون بفضل التبرعات الا ان وزارة الاوقاف منعت كل هذا وبالتالى انعكس هذا على الخدمات وتوقفت العيادة والصيدلية ودار المناسبات واصبح الان مجرد مبنى متهالك يقام فيه الصلاه فقط باداء روتينى بل ومازاد من الامر سوءا انتشار القمامة والمخلفات والحشرات وانبعاث الروائح الكريهة منه بصورة لا تليق ببيت من بيوت الله بسبب عدم مجىء عمال النظافة بشكل يومى بمشاركة بعض الاهالى الغير مسئولة

 

واضاف ، حاولنا مرارا وتكرارا مناشدة السكان حتى علقنا لافته ارشادية لحثهم بعدم القاء القمامة بجوار المسجد حفاظا على نظافته ولكن بلا جدوى كما ناشدنا المسئولين بالحى بضرورة ازالتها يوميا وعدم تركها بهذا المشهد المقزز بالايام كما ان الاهالى المحبين للمسجد على استعداد لتطويره واعادة احيائه من جديد الا ان المسئولين يرفضون ذلك الا بعد موافقة الوزارة لانهم مجرد موظفين ينفذون التعليمات فهل يرضى الله ما وصل اليه المسجد الان.

واناشد رئيس حى اول بالتوجيه لرفع القمامة والمخلفات يوميا منعا لتراكمها بهذه الطريقة كما اناشد وزارة الاوقاف ان تفتح الباب للمتبرعين لاعادة تطوير المسجد لعودتة كسابق عهده مؤسسة فعاله لتقدم الخير لجميع المحتاجين والمرضى .

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 21173598
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com