الأربعاء الموافق 25 - أبريل - 2018م

القومى للمرأة يرصد دراما رمضان فى مؤتمر صحفى

القومى للمرأة يرصد دراما رمضان فى مؤتمر صحفى

القومى للمرأة يرصد دراما رمضان فى مؤتمر صحفى 

 

 

 

إيمان البدوى

 

 

 

 

أقام  المجلس القومى للمرأة  مؤتمراً صحفياً اليوم  وذلك برئاسة الدكتورة مايا مرسى، من أجل عرض نتائج تقرير لجنة رصد دراما رمضان والمنبثقة عن لجنة الاعلام بالمجلس برئاسة الدكتورة سوزان قللينى .

 

والتى تم رصد وجود انتهاكات بشأن المرأة فى عدد كبير من المسلسلات بخلاف الانتهاكات التى وجدت من خلال الاعلانات

 

فيما ألقت  الدكتورة مايا مرسى كلمتها مشيرة من خلال الكلمة  الى التأثير الكبير للدراما على الرأى العام ، لما لها من دور شديد الخطورة فى تغيير فكر ، وإتجاهات وسلوك الجمهور نحو المرأة..لانهم ببساطة يقتنعون أن الدراما تعكس الواقع الفعلى للمرأة ، مشددة على تقدير المجلس لحرية الإبداع لدى القائمين على صناعة الأعمال الفنية ،

 

ولكن مع التأكيد على أهمية وجود الشعور بالمسئولية الاجتماعية لدى جميع المبدعين ..إنطلاقاً من تأثيرهم البالغ الخطورة على المجتمع ..كما أنه لايمكننا احداث تغيرات ايجابية فى سلوك المجتمع نحو المرأة دون أن تدعم الدراما ذلك التوجه .

 

 

وتساءلت رئيس المجلس أين المرأة المصرية الحقيقية فى الأعمال الدرامية ، أين النماذج الايجابية التى يذخر بها المجتمع المصرى ،أين المرأة المناضلة المكافحة ،أين المرأة المعيلة التى تتحمل مسؤلية الأسرة بمفردها ،أين القيادات النسائية ممن يثبتنّ الكفاءة فى كل منصب يُكلفنّ به ،أين المرأة التى فقدت أبناً أو زوجاً أو أخاً أو أباً نتاجاً للحرب التى تخوضها مصر ضد الأرهاب ..أين كل هؤلاء ؟؟!!!هل تمثل هذه الأعمال طموحات المرأة وأحلامها واخفاقاتها وتحدياتها … المرأة المصرية التي انتصرت للحياة والأمان.. وتساؤل أخير ألا ينتبه كتاب الدراما إلى محتوى الرسائل التي يقومون ببثها إلي المجتمع المصري

 

 

كما أشارت الدكتورة مايا مرسى الى أن المجلس القومى قد لاحظ – وبكل أسف – أن كثيراً من الأعمال الدرامية فى الفترة الأخيرة تتناول أفكارا شاذة تؤدى إلى هدم القيم المصرية الأصيلة ،وتنتقص من قيمة ومكانة المرأة المصرية ، كما تؤدى إلى بناء قيم سلبية تؤدى إلى سيطرة الاتجاهات والسلوكيات السلبية تجاه المرأة .

فيما أشار اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك فى كلمته ان الجهاز يتضمن مرصد اعلامى قام برصد مجموعه من الاعلانات المسيئه خلال شهر رمضان الماضى ، والتى اعتُبرت جريمه فى حق المجتمع ، مشدداً على أن الجهاز ليس ضد حرية الابداع ، ولكنه ضد استغلال اى منتج فى الإساءة الى شريحة أو فئة فى المجتمع ، موضحاً أن الإعلانات الأربع اللائى تم وقفهم خلال شهر رمضان الماضى تضمنوا مخالفات للمواصفة القياسية رقم 4841 لسنة 2005، ومواصفة استخدام الأطفال في الإعلانات 5008 لسنة 2005، مشيرا الى أن الجهاز قام بوقف اربع اعلانات اخرى تمت اذاعتها خلال شهر رمضان منها اعلانات عن بنك شهير واعلان لاحد منتجات الالبان .

واكد رئيس الجهاز أن ماحدث من وقف لهذه الاعلانات يعتبر نقطه بداية لمواجهة القبح ، مشيرا الى اللجنة التى شكلها الجهاز برئاسة الدكتور حسن عماد العميد السابق لكلية الاعلام جامعه القاهرة لرصد كل مايسئ الى قيم المجتمع.

 

 

 

كما عرضت الدكتورة سوزان قللينى مقررة لجنة الاعلام تقرير لجنة رصد دراما رمضان والذى تضمن النتائج والمؤشرات العامة لتحليل دراما رمضان حيث تعرضت المرأة في المسلسلات للعديد من مظاهر العنف بمعدل (1607 مشهد للعنف)؛ سواء كان: مادي تمثل في الضرب والاهانة المباشرة و السب ، أو معنوى تمثل في القهر والتمييز ضد المرأة – الدونية – والاضطهاد والاحتقار والذل والسخره أو كلاهما معا، وكان تركيز الأعمال علي العنف المعنوي بشكل أكبر من المادي .
كما أوضحت مقررة لجنة الاعلام أبرز المظاهر السلبية التى تم رصدها بالمسلسلات من بينها استخدام ألفاظ غير لائقة، كما لوحظ كثرة السباب بالأم؛ مما يهين المرأة ويهين كرامتها (أفراح القبة، بنات سوبر مان ، الكيف ، الخانكة ،رأس الغول ، ونوس) ، كما تعددت مظاهر العنف ضد المرأة سواء بالإهانات اللفظية أو بالتعدى بالضرب، كما لوحظ معاناة المرأة من العنف المعنوى والقهر سواء من الأسرة أو الزوج أو المجتمع بجميع المسلسلات ) ، الى جانب ظهور المرأة كثيراً فى أدوار: (الراقصة، فتاة الليل، الزوجة الخائنة، المطلقة التي تخطف الزوج من زوجته، المرأة العاملة غير الناجحة في حياتها الأسرية، أم لا تربي أبنائها بشكل سليم)( أفراح القبة، بنات سوبر مان ، الكيف ، الخانكة ،رأس الغول ، ونوس، فوق مستوي الشبهات، الميزان )

 

 

ومن خلال المؤتمر أعن عن نتائج الرصد فى ظهور  بعض النماذج السلبية للمرأة العاملة التي تشغل وظائف مرموقة مثل خبيرة التنمية البشرية التي ترتكب مجموعة من جرائم القتل ، والمحامية التي تتلاعب بثغرات القانون ، و بالاضافة إلى الصحفية التي تستغل طبيعة عملها ، والطبيبة المريضة نفسياً ، وربة المنزل التي تفشل في تربية أبنائها وكانت هناك توصيات بضرورة تقديم كل ماهو بناء لقيم المجتمع والبعد عن الدعاو الهدامة التى تقدم الصور السلبية عن المرأة …

 

القومى للمراة ورصد الاعلام

 

 

 

 

 

 

 

القومى للاعلام ورصد الاعلام 2

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 21255701
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com