السبت الموافق 25 - نوفمبر - 2017م

الفكر المستنير لأولياء الأمور ينتصر على قرارات وزارة التعليم ويلغيها

الفكر المستنير لأولياء الأمور ينتصر على قرارات وزارة التعليم ويلغيها

 

كتب : أسامة درويش ..

انتصر الفكر المستنير والحكمة البالغة لأولياء أمور طلاب المدارس المصرية فى حملتها ضد القرارات العشوائية لوزارة التربية والتعليم التي اتخذتها مؤخرا والتي لم تكن فى صالح الطلاب و المعلمين و التعليم المصري بشكل عام , حيث تراجعت وزارة التربية والتعليم عن قرار إضافة مادة التربية الرياضية للمجموع بالمرحلة الابتدائية  استجابة للحملة الكبيرة التي شنها أولياء الأمور عبر وسائل الإعلام المختلفة ورضوخا لرأى لجنة التعليم بمجلس النواب التي لم تكن راضية نهائيا عن ذلك القرار , كما تراجعت وزارة التربية والتعليم عن قرارها بقصر تظلم طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية من نتيجة الامتحانات على الطلاب الراسبين فقط ليتم تعميمه على كافة الطلاب كما كان فى السابق, كما تراجعت وزارة التربية والتعليم عن العمل بالمدارس اليابانية لعدم الاستعداد اللازم لها بعد تسجيل بيانات الطلاب وتدريب المعلمين للالتحاق بها ليتم تأجيل العمل بها لأجل غير مسمى, وكان الانتصار الأخير لأولياء أمور طلاب المدارس بالخارج بتخفيض قيمة مصروفات الطلاب التي كانت وزارة التربية والتعليم قد رفعتها بنسبة كبيرة عن الأعوام السابقة .

فى السياق ذاته أثبت أولياء أمور طلاب المدارس المصرية أن عقولهم وفكرهم المستنير يفوق بكثير فكر مستشاري وزارة التربية والتعليم الذين ينعمون وسط تكييفات مكاتبهم ولا يعلمون شيئا عن الواقع الأليم الذي يعيشه أبنائهم بالمدارس وما هي القرارات الملائمة لهم لتتخذ وزارة التربية والتعليم كل يوم قرارات عشوائية ثم يتم إلغائها بعد اكتشاف ضررها على الطلاب بما يؤكد غياب الرؤية الثاقبة لدى وزارة التربية والتعليم وغياب الحكمة داخل ديوان الوزارة, الأمر الذى جعل العديد من أولياء الأمور والمعلمين يطالبون بإقالة وزير التربية والتعليم , الدكتور طارق شوقي, على إثر فشله بإدارة المنظومة التعليمية داخل مصر – على حد وصفهم .

جديرا بالذكر أن وزارة التربية والتعليم كانت قد اتخذت عدة قرارات أثارت الرأى العام مؤخرا من اقتصار تظلم الطلاب من نتائجهم على الراسبين فقط بالإضافة إلى قرار تفعيل إضافة التربية الرياضية للمجموع وندب معلميها لتصحيح المادة خارج مدارسهم ,بالإضافة إلى قرار العمل بالمدارس اليابانية هذا العام, واختتمت وزارة التربية والتعليم قراراتها غير المدروسة بزيادة مصروفات الطلاب المصريين بالخارج , وهى القرارات التي تم التراجع عن جميعها لتنتصر رؤية أولياء أمور طلاب مصر الذين طالبوا منذ صدرو تلك القرارات بإلغائها والعدول عنها الأمر الذى لم ترضخ له وزارة التربية والتعليم فى بادئ الأمر إلا أن الموجه كانت أعلى من طموح الوزارة فى تطبيق تلك القرارات وتم التراجع عنها بعد طرح القضايا بوسائل الإعلام ومجلس النواب وعدم رضاء المجتمع المصري عنها ليتم إلغائها والتراجع عنها بنهاية الأمر .

 

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18435627
تصميم وتطوير