الإثنين الموافق 24 - يوليو - 2017م

الشافعي : تستنكر الإرهاب الغاشم وتجديد الخطاب الديني اصبح من الضرورة

الشافعي : تستنكر الإرهاب الغاشم وتجديد الخطاب الديني اصبح من الضرورة

كتب :وليدعبداللطيف

 

 

 

استنكرت الدكتورة أميره الشافعي ماحدث اليوم الجمعة من العمليات الإرهابية الغاشمه التي استهدفت مواطنين بداخل حافلة على الطريق الغربي الصحراوي بمحافظة المنيا، والتي استشهد فيها 26 من المواطنين الأبرياء ،و٢٥ اخرين من المصابين.

 

 

و طالبت الحكومة المصرية بسرعه تفعيل وضروره تجديد الخطاب الديني ، وأننا لابد أن نخرج من عنق الزجاجة ولا محاله من ضروره تجديد الخطاب الديني ونبذ التطرف ، وايضا تفعيل آليات واضحة على أرض الواقع نستطيع من خلالها محاربة هذا الفكر المتطرف والمتشد  

 

واكدت علي دور المرأة ضد مكافحه الارهاب ، وان الأهداف من وراء تلك الأمور والعمليات الإرهابية المتكررة يكمن في النيل من الوطن في وحدته الوطنية واستقراره، ومحاولتهم ضرب الإستثمار والسياحة في مص

 

واضافت ان الإرهاب الغاشم لا دين له و اعلنت عن اهميه دعمنا وتضامننا الكامل جميعا مع جهاز الشرطة المصرية في مواجهتها ضد الارهاب، مطالبين جهاز الشرطة للوصول للجناة وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت، وتوخي أقصى درجات الحذر والحيطة، والتأهب والإستعداد الكامل لمواجهة تلك العمليات الإرهابية الغاشمه بكل حزم وقوة.

 

 

وأننا كنساء نؤمن بحق المواطنه نتقدم بخالص العزاءللشعب المصري و لأسر الشهداء، متمنين للمصابين الشفاء العاجل ،وداعيا المولي ان يحفظ الوطن

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 15420562
تصميم وتطوير