الإثنين الموافق 11 - ديسمبر - 2017م

السيدخيرالله يكتب : إلي الجمعية العمومية لنادي زفتي.. اللعب علي جبر الخواطر فيه سم قاتل. . وقتها اشربوا

السيدخيرالله يكتب : إلي الجمعية العمومية لنادي زفتي.. اللعب علي جبر الخواطر فيه سم قاتل. . وقتها اشربوا

 

 

ترددت كثيراً أن أبدأ  حديثي عن انتخابات نادي زفتي الرياضي قبل ميعاد الإقتراع بساعات قليلة، في ظل المتغيرات والمفاجأت التي شهدتها العملية الإنتخابية خلال الساعات القليلة الماضية. . ترددي من أين أبدأ ؟!.

فالاحداث والقضايا الشائكة داخل بلدتي الحبيبة كثيرة وكبيرة ،ويعتقد بعض الواهمين إنني كمقيم بصفة ليست دائمة ما بين القاهرة والإسكندرية بحكم إرتباطي ببعض الأعمال الإعلامية هناك، ببعيد عن خبايا وأسرار ما يدور داخل هذه المدينة الباسلة والتي أخرجت الكثير من العلماء والرموز الوطنية علي مر التاريخ .

ولكني أردت أن أوجه رسالة فيها لوم وتحذير لأعضاء الجمعية العمومية لنادي زفتي الرياضي. . أن ما دار خلال الفترة الماضية منذ إعلان فتح باب الترشح لانتخابات النادي. . وأنا أكاد أسمع من مصادر موثوقة، عن حجم التربيطات وشغل النفاق والضرب من تحت الحزام والتشوية بل وصل الأمر إلى الخوض في الأعراض .. وحتي لا أسرد تفاصيل  يعلمها القاصي والداني من المهتمين بشأن هذا النادي العريق ، وأعطي بعض الأشخاص أكبر من حجمهم.. فإنني سأوجه تلك الرسالة لمن بيدهم القرار في تنصيب مجموعة ممن ترشحوا لنيل هذا الشرف العظيم. . إذا كنتم تعلمون حقيقة ما يدور داخل أروقة النادي علي مدار السنوات الماضية علي كافة الأصعدة، وما زلتم صامتون فتلك مصيبة ووصمة في جبينكم ، وإن كنتم لا تعلمون فالمصيبة أعظم .

يا سادة الفرصة سانحة امامكم مرة أخري، بأن تحكموا ضمائركم رفقاً بأبنائكم ،فلم يعد داخل هذه المدينة متنفس حقيقي لأبنائنا سوي هذا الصرح، الذي لم يعلم قيمته بعض الهواه ممن تولوا أي منصب بداخله ولعبت المجاملات والخواطر دورا كبيراً في تواجدهم داخل مجلس الإدارة ، وان كان قرار المحكمة الرياضية بعودة رشاد رشاد لسباق الانتخابات علي مقعد الرئاسة في مواجه المخضرم مصطفي الشوربحي لتشتعل الاجواء مرة اخري .

فهل ينتظر أعضاء الجمعية العمومية أن ترجع عقارب الساعة للوراء، وأن تلعب الخواطر دورا جديداً في إختيار مجلس إدارة ليس لديه أي فكر إداري أو ثقافي أو رياضي وهي الكارثة الحقيقية أن لا يكون لهذا النادي العريق فريق لكرة القدم والذي أخرج رموز رياضية مازال يتحاكي بها الجميع في كل ناد بمصر علي سبيل المثال لا الحصر أحمد سعد ومحمد مرعي وكرم خطاب وأمام الشرقاوي وهاني ضيف وعصام خليل وغيرهم كثيرون، أن يصل به الحال لهذه الدرجة بحجة قلة الإمكانيات المادية وهو حق يراد به باطل. 

أعضاء الجمعية العمومية. . انا أعلم أن منكم من يرتبط بصلة قرابة أو نسب أو صداقة مع كافة المرشحين ولكن لا أريد منكم إلا أن تحكموا ضمائركم وأن تضعوا الخواطر والمجاملات في مناسبات أخري ، فهناك مرشحون بالفعل يستحقون أن يتواجدوا خلال الفترة المقبلة.

وحتي اقتصر الطريق علي بعض أعضاء الجمعية العمومية ممن لا يتواجدون كثيراً ولا يعلمون خلفيات بعض المرشحين، وهو ما طلب منى بالفعل، أن أعلن أن هناك أشخاص اتوسم فيهم خيرا” وأسأل الله عز وجل أن يكونوا هكذا، ومنهم وجوة شابة تحتاج فقط الثقة ومنهم محمد يوسف النجار علي مقعد نائب رئيس مجلس الادارةوفي العضوية أحمد عكاشة وسامي إسماعيل والخلوق محمود الزيني ومحمد أمين وعمرو مختار وأيضاً سعيد جابر فيحظي بشعبية كبيرة داخل النادي ، وله دور كبير فيما حققه مجلس الادارة السابق من بعض النجاحات الانشائية ، وعلي مقعد العضوية تحت السن فهناك مجموعة من الشباب الصاعد ولديهم فكر يحترم ومنهم محمد عجاج وبحاد الشافعي  وشادي العايدي والذي يعد إمتداد لوالده الراحل محمود العايدي صاحب إنجازات واضحة لا ينكرها إلا جاحد. 

فهؤلاء وجوة شابة تستطيع أن تصنع الفارق مع إحترامي لباقي المرشحين اكيد لهم برنامج وفكر نتمني تحقيقه اذا حالفهم التوفيق  وعلي مقعد أمانة الصندوق فهناك الخلوق الدؤوب المصرفي شريف نجا وله تاريخ طويل مشرف داخل النادي لا ينكره  إلا جاحد، في مواجه أحد الشخصيات المحترمة وله جذور تضرب في أركان النادي المحاسب حسام القططي الذي يري الكثيرون أن تواجده أمر لا محالة نظراً لما يتمتع به من خبرات طويلة في العمل الإداري خاصةً وإنه عمل وكيلاً لوزارة المالية، وهو ما ظهر من خلال دعم عدد من رموز الرياضة بزفتى بعد وعده بعودة النشاط الرياضي خاصةً كرة القدم ،وإن كنت أؤكد أن  منصب أمانة الصندوق هو الوحيد الذي تستطيع ان لا تخاف عليه في ظل وجود أي شخص منهم فهم إضافة.

 وحتي لا أطيل عليكم القرار في النهاية سيبقى في يد الجمعية العمومية واذا لعبت الخواطر والمجاملات مرة أخري فلا تلومن إلا أنفسكم ووقتها ساعلن شماتتي واقولها صراحةً ( اشربوا ) ولكن مجبرين أن نحترم ارادتكم ..واللهم ما بلغت اللهم فاشهد.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18799241
تصميم وتطوير