الخميس الموافق 23 - نوفمبر - 2017م

السياحة الروسية الى مصر لن تعود هذا العام !!

السياحة الروسية الى مصر لن تعود هذا العام !!

بقلم : نبيل الغنيمي ..

 

نقلت صحيفة “إزفستيا” الروسية عن مصادر دبلوماسية روسية أن الرحلات الجوية العارضة (تشارتر) بين روسيا والمنتجعات السياحية المصرية لن تستأنف حتى نهاية عام 2017.

 

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مصادرها أن موسكو لا يزال لديها بعض المخاوف تتعلق بالإجراءات الأمنية في المطارات المصرية، وأوضحت أن مطار القاهرة هو الوحيد من بين المطارات المصرية الجاهز لاستقبال المواطنين الروس ولكن كل شيء يعتمد على الوضع السياسي الداخلي في البلاد. مشيرة إلى أن الخبراء الروس قد أجمعوا على أن هناك تحسنا ملموسا على مستوى الإجراءات الأمنية في مطار القاهرة.

 

وأكد المصدر أنه في حال استئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا، فإنها ستكون الى مدينة القاهرة في بادئ الأمر وعبر الرحلات النظامية لشركات الطيران الوطنية، واذا سارت الأمور بشكل جيد، سيتم إرسال خبراء للتأكد من الحالة الأمنية للمطارات الأخرى مثل الغردقة وشرم الشيخ وتحديد إمكانية استئناف حركة الطيران الخاص إلى المنتجعات السياحية المصرية من جديد.

 

وتشكل هذه المعلومات إن صحت ضربة لجهود مصر لاعادة السياحة الروسية إلى مصر لسابق عهدها، وتعد مفاجأة نظرا للتقارب والاتفاق المصري الروسي في اعقد ملفات المنطقة منها سوريا وليبيا ومحاربة الارهاب، وتبادل الزيارات بين وزراء الخارجية بشكل دوري .

 

هذا ويرى الجانب المصري أن الموضوع غير مرتبط بشروط الأمن في المطارات، حيث قال وزير الطيران المدني المصري فى تصريحات سابقة له إن مصر نفذت جميع التدابير الأمنية المطلوبة من الجانب الروسى وليس بإمكاننا إجبار دولة على المجئ لمصر، ولكننا نقوم بدورنا فيما يتعلق بجانب التأمين، موضحًا أن هناك شركات من دول عديدة فى العالم تتعامل مع مطارات القاهرة ولا تشكو من التأمين، ونحترم كافة وجهات النظر التى ترفض التعامل مع مطار القاهرة، وخاصة الجانب الروسى الذى تربطنا به علاقات قوية، ولديه بعض الملاحظات على عدم المجىء لمصر، معقبًا: “لا يوجد مطار فى العالم ليس عليه ملاحظات” مع العلم ان باقي الدول رفعت حظر الطيران عن مصر.

 

ومما يثير قلق أوساط تعمل في السياحة الروسية إلى مصر تصريح رابطة الشركات السياحية الروسية “توربومش” للصحيفة، بأن السوق السياحية الروسية اعتادت في الآونة الأخيرة على عدم وجود مصر على الخطة السياحية له، وأثر بشكل إيجابي على نمو وتطور السياحة الداخلية في روسيا، واصبحت تركيا تمثل الوجهة الاولى حاليا للسياح الروس.

 

مع العلم أن مسألة عودة السياحة الروسية إلى مصر تعد حسب خبراء “مسألة أمن قومي” لانها درت على خزانة الدولة المصرية نحو 1.9 مليار دولار خلال 2014، وهو ما يمثل قرابة ربع الإيرادات السياحية التي تحققت في هذا العام، وأن السياحة الروسية شكلت قرابة ثلث إجمالي السياحة الوافدة إلى مصر، وأن أعداد السياح الروس إلى مصر بلغت 3.2 ملايين سائح خلال عام 2014 قبل حظر الطيران .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18396211
تصميم وتطوير