الجمعة الموافق 22 - يونيو - 2018م

الدفاع عن الأزهر والكنيسه تهدي درع التسامح لمحمد بن سلمان

الدفاع عن الأزهر والكنيسه تهدي درع التسامح لمحمد بن سلمان

كتب – اسلام طه 

 

منحت حركة الدفاع عن الأزهر والكنيسة الأمير محمد بن سلمان والى العهد السعودي درع التسامح بعد زيارته التاريخية التي قام بها للكاتدرائية المرقصية بالعباسية – أمس – ولقاء البابا تواضروس الثاني في لقاء دافئ جمع بين قطبين كبيرين ليسجد معاني التعايش بين الأديان ويعلى القيم الإنسانية الرفيعة.

 

 

وصرح اللواء نبيل صادق وكيل جهاز المخابرات العامة الأسبق ورئيس الحركة بأن جارى التنسيق مع السفارة السعودية بالقاهرة لتسليم الدرع لوالي العهد ، وقال صادق أن الأمير الشاب يملك أفكاراً تقديمه هامه يسعى لرفعة وطنه ، وان زيارته للكاتدرائية للقاء البابا ترسل رسالة للعالم كله علي مدي التماسك القوى بين أبناء الآمة العربية وان الأديان تتعايش سويا فى سلام بعيد عن الجماعات الإرهابية التي تصنعها أجهزة مخابرات تستهدف المنطقة.

 

 

وأضاف الكاتب الصحفي صموئيل العشاي المتحدث الإعلامي للحركة ، أن المرحلة تشهد تقدماً كبير في العلاقات المصرية السعودية و خاصتاً في المجال الاقتصاد ومجال مكافحة الإرهاب الأسود الذي يستهدف هدم الدول العربية، وأثنى على زيارة ولى العهد للبابا التي تبرز روح التسامح والحب الكبير التى تكنه المملكة للكنيسة المصرية الوطنية.

 

 

وقال العشاي ، أن الحركة تهدى درع التسامح لوالى العهد الذي أثبتت الفترة الماضية أننا أمام رجل يسعى لتغير مفاهيم وتجديد الأفكار في المنطقة ويحاول بشكل حقيقي القضاء على الأفكار الظلامية التي ينطلق منها الإرهاب الأسود المدعوم من أجهزة مخابرات غربية.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 22147133
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com