الأربعاء الموافق 23 - أغسطس - 2017م

الخطيب يهدد عرش طاهر بالقوة

الخطيب يهدد عرش طاهر بالقوة

جمال مهدى

تفجرت داخل أروقة النادى الأهلى مؤخرا، قضية السلطة الحمراء والتى تعد شاغرة من أصحابها الحقيقيين المتمثلين فى ورثة الراحل “صالح سليم”، رغم وجود رئيس فعلى لأهل الجزيرة قد جاء بالانتخابات قبل عامين بواسطة أعضاء الجمعية العمومية، وهو “محمود طاهر”، لكن هذا لم يرض طموح الأهلوية فى كل مكان، لاسيما وأن البطولات الكروية باتت فى خطر من بعد “حسن حمدى” الرجل الثانى للمايسترو، ومعه نائبه “محمود الخطيب”، لذا يبقى صراع السلطة حتى اشعار آخر.

 

أصبح الآن نجم الكرة الأشهر “الخطيب” فى الصورة، حيث برز اسمه مرشحا فى الانتخابات المقبلة والمحتملة، والتى من الممكن أن تجرى فى أى وقت اذا ما قررت “خالد عبدالعزيز” وزير الشباب والرياضة ذلك، خاصة وأن المجلس المنتخب برئاسة “محمود طاهر” تحول فجأة وبين عشية وضحاها الى مجلس معين فى أعقاب الهجوم القضائى الذى شنه بعض أعضاء الجمعية العمومية، والذين يشار اليهم بأنهم من أنصار “حسن حمدى” و”الخطيب”، فكانت تلك هى القشة التى قصمت ظهر “طاهر” ورفاقه.

 

اذ تحول “طاهر” الى متهم فى نظر الجمعية العمومية، من معارضين له أو مؤيدين، بأنه تسبب فى ضياع عدد غير قليل من البطولات المحلية والقارية فى كرة القدم خلال فترة توليه السلطة بحكومة الجزيرة، فضلا عن فشله فى الناحية الاقتصادية مع أنه يتميز بفهمه ووعيه الاقتصادى كرجل أعمال من الطراز الفريد، على عكس نهج الادارة السابقة والتى عرفت بأنها ادارة كروية بالمقام الأول، تدرك الانجازات وتسعى الى تحقيق الأرقام القياسية على كافة الأصعدة، محليا ودوليا وعالميا، لذا شهد كان العصر الذهبى فى تلك المراحل الفائتة، علاوة على أن “حمدى” وأعوانه وعلى رأسهم “الخطيب” قد حققوا الهدف المادى بجانب الهدف الفنى للنادى الكبير، ونجحوا عن جدارة واستحقاق فى جلب البزنس والاستفادة من كل ما يتعلق بكرة القدم والرياضة عموما، واستطاعوا أن يفوزوا بالصفقات الثمينة من اللاعبين للسيطرة على البطولات والاحتفاظ بها سنوات طوال.

 

تشهد المرحلة الراهنة من حياة النادى الأهلى، حالة من الانشقاق بين أعضاء القلعة الحمراء، بسبب تحول مجلس “طاهر” من مجلس معين، وأبدى الأعضاء استعدادهم التام للتغيير ان عاجلا أو آجلا، ومن ثم بات بيبو على أهبة الاستعداد ومرشحا بقوة للرئاسة وبالتالى أصبح الرجل الوحيد الذى يهدد عرش “طاهر”، وقد لوحظ تواجده بشكل شبه يومى داخل أهلى الجزيرة لمتابعة فريق الكرة وتدريباته تحت قيادة “حسام البدرى” المدير الفنى، كما عكف بيبو على الجلوس مع أعضاء الجمعية العمومية، وطالبوه بالنزول لحلبة المنافسة واعادة الأمور الى نصابها الطبيعى.

 

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16135725
تصميم وتطوير