الأربعاء الموافق 19 - سبتمبر - 2018م

الجمعية العمومية تقرر لاول مرة شراء مقر مستقل لنقابة أطباء الفيوم

الجمعية العمومية تقرر لاول مرة شراء مقر مستقل لنقابة أطباء الفيوم

الفيوم – محمد عبد القوى

اقامت  الجمعية العمومية لنقابة اطباء الفيوم والتى تم حلال فعالياتها اتخاذ قرارات مهمة تصب فى صالح اعضائها
حيث قد بدأ الحفل بتلاوة ايات من الذكر الحكيم ،  تلاه الطبيب  محمود الجبالى  ثم تلاه كلمة نقيب الاطباء الدكتور ممدوح راغب ، حيث اشار فى كلمته الى الى ان مجلس الادارة الحالى بدأ ينحى منحا جديد تجاه تكريم رواد مهنة الطب لما لهم من فضل .
وطالب فى كلمته الاطباء الجدد بتحمل الطب فهو مهنة شاقة ومجهدة ولكن فيها من الاشباع النفسى والاهتمام بالمريض مايعطى الطبيب الطاقة والقوة لتحمل متاعبها .
وطالب الاطباء الجدد الاهتمام بالمريض المجانى وغالبا يكون الطبيب الجديد هو المتواجد مع المريض المجانى  واشار الى ان الاطباء الرواد تعلموا على يد المريض فى المستشفيات .
واشاد بتفوق الحاصلين على الدكتوراه من الاطباء وتمنى لهم التوفيق فى المستقبل .
واضاف الى انه ومجلس ادارة النقابة اصروا على تكريم الطبيب المثالى بالفيوم على الرغم من تكريمهم بالنقابة العامة  وذلك حرصا من النقابة على تكريمهم وسط زملاؤهم وبين اهلهم  وهو امر استحدثته النقابة هذه المرة
واضاف الى انه تم ترشيخ طبيبات امهات مثاليات وذلك بعد وضع شروط شديدة يجب ان تنطبق على من ستكرم لكى تحصل على هذا اللقب واتخذ المجلس هذا القرار مثله مثل جهات كثيرة تكرم الامهات المثاليات .
كما شكر رعاة الحفل واشار الى انه كان يطالب بمندوب عن الاطباء بكل مستشفى وذلك لاجل المشاركة بالجمعية العمومية والمشاركة بالراى .
واضاف ان النقابة قد اخذت الموافقات اللازمة وذلك لانشاء مقر جديد لنقابة الاطباء 500 متر مربع امام ديوان عام محافظة الفيوم ،  وقال ان المجلس الحالى تسلم وديعة بالنك قيمتها 200 الف جنيه  وحاليا بعد مرور سنتين ونصف من عمر المجلس قد اصبح الرصيد مليون جنيه وديعة بنكية وهى بعيدة عن اى رسوم بنكية تم فرضها على السادة الاطباء هذا بالاضافة الى وجود 600 الف جنيه اموال سائلة .
واشار الى انه يجب ان يقوم الاطباء بتفعيل الدمغة على الروشتة  وقال انه ليس مقبولا ان ادخل على الدكتور فى عيادته وان اصادر دفتر روشتاته واقوم باعطاؤه روشتات بها الدمغة ولكن يجب على كل طبيب تفعيل دمغة الروشتة .
وقد القى  سمير التونى عضو مجلس ادارة النقابة العامة عن وجه قبلى كلمته الذى اشاد بالكتمال النصاب القانونى لاعضاء نقابة الفيوم والذى لايجده فى نقابات اخرى .

واشار كذلك ان الاطباء اصحاب عطاء وجهد بل ان بعض الاطباء كانوا يتبرعون بدماؤهم للمريض من اجل انقاذهم .
واشار الدكتور محسن جمعة ،  امين عام النقابة عن المخاطر الجسيمة التى تواجه الطبيب ومنها المرض والحبس وغيرها  وقال ان الطبيب اما ان يعالج المريض اويتركه حتى لايحبس .
واضاف الى ان خدمات النقابة للاسف خلال الفترة الماضية لم تكن توصل الى اعضائها وعليه فتم تفعيل صفحة “الفيس بوك” الرسائل sms وغيرها مما يسهل وصول العلم بالخدمات التى تقدمها النقابة للاعضاء
ووعد بان يبذل اعضاء مجلس ادارة النقابة اقصى جهد لهم لخدمة الاعضاء .
وعرض  وليد محمود رجب،  الحساب الختامى لنشاط النقابة وتمت الموافقة عليه من  اعضاء الجمعية العمومية
وتحدث اشرف حسين ، عميد كلية الطب سابقا  عن الدور المقلقى على الطبيب للدفاع عن مهنته والذى اشار الى ان يتمسك الطبيب باخلاقياته واخلاقيات مهنة الطب .
واشار الى ان الطبيب يجب ان يغلب مصلحة المريض حتى ولو على حقوقه .
وفى نهاية الجمعية العمومية تم تكريم عدد 13 من رواد المهنة بالفيوم , و2 طبيبات امهات مثاليات و2 من الاطباء المثاليين , و19 من الاطباء الحاصلين على الدكتوراه , و13 من الاطباء الجدد .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 24267894
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com