الجمعة الموافق 22 - سبتمبر - 2017م

“التجاريين” أكبر نقابة بالغربية يعانى أعضائها من عدم صرف معاش لهم

“التجاريين” أكبر نقابة بالغربية يعانى أعضائها من عدم صرف معاش لهم

الغربية:محمد شفيق
إمتنعت نقابة التجاريين بالغربية عن صرف المعاشات لأعضائها بالرغم من تسديدهم الإشتراكات الشهرية وتحججوا بعدم وجود موارد كافية ووقف الدعم المالي من الدولة لمعاشات التجاريين مما أثار حفيظة أعضائها بالغربية والذين رتبوا حياتهم على وجود هذا المعاش الزهيد الذي يصرف كل ثلاثة شهور والذي لا يتعدى قيمة معاش شهر واحد فقط عن 50 جنيها والذي واجه إتصالات أصحاب المعاشات بالنقيب العام للتجاريين محمد سعد قمره قائلا “إلى مش عاجبه يعتصم” في نوع من الاستخفاف بكبار السن من المستفيدين بنظام المعاش الخاص بالتجاريين .

ويأتي هذا الامتناع رغم أداء أصحاب المعاشات بسداد جميع الرسوم والاشتراكات المطلوبة منهم بجميع أنواعها وبالزيادة التي وقعت عليهم كل عام وهذا من واقع السجلات .

وبالحديث مع أحد المتضررين من معاش النقابة وهو المحاسب أحمد سيف بمركز السنطة قال في ظل هذا الغلاء الفاحش يعد هذا المعاش أضعف معاش نقابي على مستوى النقابات كلها ورغم ذلك إمتنعوا عن صرف المعاشات لتزداد أعبائنا ويحرمونا من حقوقنا القانونية وأكد أنه لا يوجد في النقابة الفرعية بالغربية من نستطيع التحدث معه لمعرفة الأسباب وإن كان هناك بعض الموظفين الصغار بالنقابة يدفعون أصحاب المعاشات إلى عمل تظاهرات وإعتصامات لجعل الدولة تساهم مع النقابة بدفع هذه المعاشات لعدم وجود موارد على حد قولهم مع العلم بصرف معاش لأشخاص تابعين لهم بالواسطة والمحسوبيه وأنه أحيل إلي المعاش منذ أكثر من 3 سنوات ولم يصرف إلا شهرين عن كل عام
وأكد أنه أرسل مذكره لللرقابه الاداريه بهذا الشأن والتي تقوم بفحص هذه المذكرات وأرسلت خطاب إلي النيابة الاداريه أطالب بفحص ملفات النقابة والمبالغ التي تصرف لبعض معارفهم ومحاسيبهم

وأكد أن مجلس النقابة مستمر منذ عدة سنوات وكان يجب إحلاله وتجديده علي مستوي الجمهورية.
وعن دور مسئولي النقابة الفرعية بالغربية أكد أنه لم يسمع لأي مسئول نقابي صوت في هذه المشكلة بداية من النقيب الذي قال “إلى مش عاجبه يعتصم” على حد قول أحد الموظفين بالنقابة عند سؤاله عن تأخير صرف المعاش وفي نوع من الرد السلبي لنقيب قابع على صدور التجاريين وأرجع ذلك لتجميد النقابة وعدم حدوث إنتخابات منذ عدة سنوات فهذه النقابة وفروعها مكبلة الأيدي لا تستطيع في ظل عدم وجود إنتخابات حرة نزيهة لإفراز تشكيل نقابي قوي يدفع الدولة دفعا” إلى حل جميع مشاكل النقابة .
وأشار إلى أن النقابة العامة تحتوي على مجموعة من المستفيدين وأصحاب السطوة على جميع مقدرات النقابة حتى المصايف ومساكن التجاريين لا يعلم عنها أحد في النقابات الفرعية إلا القليل ممن لهم السطوة وينعكس هذا على النقابة الفرعية بالغربية ونقيبها الذي يسعى وراء المناصب فنناشده ان يتركها .

وتناشد جريدة البيان مجلس نقابة الغربية المكبل محاولة حل هذه المشاكل فالتجاريين بالغربية خاصة وعلى مستوى الجمهورية عامة على صفيح ساخن وإذا إشتعلوا لن يخمدهم أحد وسيحدث الانفجار الشعبي الذي لا يصب في صالح وطننا الحبيب .

وتترك جريدة البيان مساحة للرد من قبل مجلس نقابة التجاريين بالغربية

IMG_٢٠١٦٠٤٢٤_٢١١٨٢٩ IMG_٢٠١٦٠٤٢٤_٢١١٨٤٥ IMG_٢٠١٦٠٤٢٤_٢١١٨٤٨_1 IMG_٢٠١٦٠٤٢٤_٢١٢٠٠٥

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16881630
تصميم وتطوير