الإثنين الموافق 21 - أغسطس - 2017م

البيان تكشف.. حرب تكسير العظام وحقيقة المصالح بين المحافظ و نواب الشرقية

البيان تكشف.. حرب تكسير العظام وحقيقة المصالح بين المحافظ و نواب الشرقية

ناشط حقوقي: أعداء 30 يونيه يخططون لثورة الجياع من الشرقية..
27 نائب برلماني راضين عن أداء ” اللواء خالد سعيد” و 11 يوقعون لسحب الثقة..
تقرير_ خالد جزر

 

منذ أن تولي اللواء خالد سعيد منصب محافظ الشرقية، خلق لنفسه مناخ غير المعتاد عليه في السابق سواء كان مع موظفين أو نواب البرلمان، أو اعلاميين أو حتي المواطنين من أبناء المحافظة، رأي البعض إنه يسير بخطي تجاه الإصلاح، ويفضل أن يكون الكل علي مسافه واحده منه، دون تمييز، وكان هناك رأي أخر إنه صاحب خلفيه عسكرية، وغير مدرب علي العمل المدني ولا يجيد التعامل وخلق سياسة الحوار، وظل “سعيد” محل خلاف للجميع، وكل تصريحاته توحي بأنه قادم في طريق بناء بنية تحتيه، وإنه يعمل بقدر الإمكانيات التي توفرها الدولة، وبحسب تصريحاته المتتاليه في أكثر من حديث إنه اصطدم بفساد لم يتوقعه ولم يشعر به طوال تواجدة ومعايشته للواقع كأبن من أبناء محافظة الشرقية، ولسبب في نفس إبن يعقوب تفاجئ الجميع بنشر طلبات مقدمة من نواب الشرقية في إنتظار تأشير المحافظ عليها ولكنها تسربت عبر الصفحه الرسمية للمحافظة ما أعتبره بعض النواب إهانه لهم لأنها تحتوي معظمها علي طلبات صنفها المتابعيين علي إنها تافهه وشخصيه، مما جعل الأمر يزداد حده وسوء بين اللواء خالد سعيد، ونواب البرلمان في محافظة الشرقية..

ونعرض بالتقرير التالي نقاط الخلاف.. وآراء المتابعين:

حرب التأشيرات

سبق وقام المكتب الإعلامى للمحافظة بعرض ملفات لطلبات، وصفت وقتها بطلبات “الواسطة والمحسوبية”، وكانت قد صرحت المهندسة فايقة فهيم، النائبة عن قائمة “فى حب مصر” بالمحافظة، إن خالد سعيد، محافظ الشرقية لا يستجيب لشكاوى المواطنين نهائيًا، ولا يتواصل مع النواب وأوضحت فهيم، أن المحافظ قطع التواصل مع النواب، وعدم الاستماع لشكواهم مباشرة، فيما أكدت نوسيلة أبو العمرو، النائبة عن دائرة فاقوس، أن محافظ الشرقية لم يُنفذ الكثير من القرارات مما اضطرها لمشاركة أبناء دائرتها من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”

سرقة الانجازات

إن إحدى نائبات مجلس النواب بالمحافظة قامت بتحميل السكر المدعم من الجمعية فى توك توك، لتوزيعه على “أقاربها ومعارفها”. جاء ذلك خلال تعليق المحافظ على أزمة نقص السكر وارتفاع الأسعار، اثناء لقاءه وقتها بمراسلى الصحف والقنوات الفضائية، معلنآ إنه يعمل لصالح المواطن الشرقاوي، ويفاجئ بأن النواب ينسبون الأعمال لأنفسهم عبر صفحاتهم الشخصية، وتم عرض هذه التصريحات علي لسان المحافظ وكان لها مرود الغضب من كثير من النواب، في ذلك الوقت.

تطهير الديوان العام

وجاء قرار اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية رقم 3793 لسنة 2017 بإعادة توزيع وتنظيم العمل لعدد 100 موظف من العاملين بديوان عام المحافظة والمشروعات التابعة لها للعمل بإدارات الديوان العام كدفعة أولى للتصدي لمشكلة البطالة المقنعة بالجهاز الإداري أدي الي مشكلة جديدة مع النواب عندما تجاهل الطلبات التي تقدم بها بعض النواب بأستثناء موظف دون الأخر ولكنه رفض وتوجه قدمآ، وأعاد التوزيع حسب التشغيل الحقيقي ممن لديهم القدرة على تحمل المسئولية وتنفيذ الخطط الموضوعية بعد أن تم إنتقائهم بواسطة لجنة القيادات برئاسة المحافظ اللواء خالد سعيد وأوضح محافظ الشرقية أنه قام بإجراء حركة تنقلات لعدد من العاملين بالديوان العام والذين أمضوا في العمل فترات طويلة أسفرت عن عدم تقديم إبداعات وابتكارات جديدة من شأنها أن تساهم في تطوير الآداء وأدت إلى ترهل الجهاز الإداري وسوء الخدمة المقدمة للمواطن، وكانت قد تعرضه لهجمه شرسة في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الإجتماعي وصرح بعض النواب بأنه جاء محافظًا للشرقية ليقوم بتصفية حسابات مع العاملين بالديوان العام وترشيد النفقات وفرض الهيمنة والسيطرة على الديوان العام.

تهميش النواب

كشفت مصادر برلمانية مطلعة عن التفاصيل الكاملة لأزمة محافظ الشرقية مع نواب المحافظة والتى أدت إلى مغادرة المحافظ اللواء خالد سعيد اجتماع لجنة الطاقة فى مجلس النواب على خلفية مشاداته مع عدد من النواب. وأكدت المصادر أن نواب الشرقية تقدموا بمذكرة لرئيس الوزراء اعترضوا فيها على أداء
المحافظ مطالبين بإقالته نظرا لقيامه بتفضيل مراكز على أخرى فى الخدمات التى تقدمها الدولة منها مشروعات رصف الطرق،

 

حيث يقوم المحافظ وفقا للمذكرة التى تم إرسالها لمجلس الوزراء بمنح ملايين الجنيهات لرصف مراكز بعينها فيما يخصص بضعة آلاف لمراكز أخرى مما يحرج النواب أمام المواطنين بدوائرهم، وكشف المصدر أن نواب المحافظة سيقومون بحملة توقيعات جديدة وتقديمها لرئيس الوزراء ورئيس الجمهورية لإقالة المحافظ بعدما وصل التعامل معه لطريق مسدود.

 

وقال هاني اباظة فى تصريحاته ان السبب ليس قضية توصيل الغاز التي اثيرت في اللجنة فقط ولكن بسبب تعاملات المحافظ بمعايير مزدوجة وسوء معاملة النواب ومعاملته السيئة للموظفين بالمحافظة. وتابع أباظة : باختصار احنا مش عارفين نشتغل معه كنواب وهو مش عارف يكون محافظ”.

11 نائب يطالبون بالرحيل

صرح النائب عبد الله لأشين عضو مجلس الشعب عن دائرة مركز أبوكبير أن الشرقية بها 38 نائب برلماني منهم 11 نائب فقط هم من قاموا بتقديم طلب للمجلس ضد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية بسبب تجاهل المحافظ لشكواهم ومقترحاتهم واهتمامه بنواب على حساب نواب أخرون، وأن المجلس وافق بالفعل على عقد جلسة لمعرفة سبب الخلاف والأعتراض على أعمال المحافظ ولكن “لأشين” نفى توقيعه على الطلب ومعه العديد من النواب مبررآ بأن المحافظ يقوم بمهامه على أكمل وجة بل لم يسبقة أحد بفعل إنجازات من كبارى وطرق ومحطات مياه والكثير من الأنجازات فى الطريق.

 

كما قال “فايز أبوخضرة” نائب بلبيس أنة لايعلم شئ عن أتفاق النواب بسحب الثقة من اللواء خالد سعيد، وأثني علي أداء المحافظ الذي موضحآ أن اللواء “سعيد” يخطو نحو التعمير ولا حقيقة عما يتردد بتفضيله بعض النواب على البعض الأخر.

حرب مفتعلة
مشهدين أثاروا جدلآ واسعآ تم الترويج لهم من أمام مبني ديوان عام محافظة الشرقية في غضون الساعات القليله السابقة، ورأي المتابعين إنها حرب بارده بين الكبار، ومن الممكن أن تكون تصفية حسابات، فيما سبق تم عرضه في التقرير من مناواشات دائمه بين بعض النواب وسياسة اللواء خالد سعيد الذي يدير بها شئون الإقليم، حيث إنتشرت فجأة علي صفحات التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الألكترونية صورة لرجل يرتدي “جلابية” حاملآ لافته مدون عليها انه يريد ان يبيع كليته مقابل مبلغ من المال لكي يتمكن من شراء شقة لتوفير سكن لأبنائه، تاركآ رقم موبيل وقام شخص مجهول بالتقاط صورتين بزاويه مختلفة بحرص شديد بحيث لا توضح ملامح وجه حامل الافته، من أمام مبني ديوان عام محافظة الشرقية، ولم يستطيع أحد رصد وقفته إلا من خلال الصور التي سرعان ما تداولت عبر وسائل التواصل الإجتماعي. وحاولت جريدة “البيان” التواصل مع صاحب الصوره عن طريق الهاتف المعروض لتقديم يد العون ولكن دون جدوي، حتي أكد اللواء خالد سعيد إنه أصدر أمر بالتواصل معه وأستماع شكواه ولكن دون جدوي وتبين أنه رقم وهمي خارج الخدمة.

 

ثورة الجياع من الشرقية!!
وما أن ثبت إنها وقيعه لبث صوره سلبيه تسيئ لأداء المحافظ و للدولة المصرية حتي ظهرت خلال 48 ساعة حاله أخري تتصدر المشهد، لسيدة تقف أمام مبنى ديوان عام المحافظة وتحمل لافتة مكتوب عليها “أطفال للبيع.. معلنه أنها تريد بيع طفل من أبنائها، ليعيش إخوته الآخرين”، وتبين أنها زوجة لموظف بالإدارة العامة للمواقف سابقاً وبالوحدة المحلية ببهنباى حالياً، ويدعى خالد الصادق، وصرح اللواء خالد سعيد بأن ما أقدمت عليه السيدة اليوم للمتاجرة بأولادها جاء ابتزازاً رخيصاً وتصرفاً غير مقبولاً كوسيلة ضغط من أجل عودة زوجها لمكان عمله الأصلى بالإدارة العامة للمواقف، على الرغم من أنه قد أمضى أكثر من 15 عاماً يعمل بهذا المكان، وتم نقله للعمل بالوحدة المحلية ببهنباى بكامل مستحقاته المالية.

فشل النواب

يتسأل “فتحي المصري” إعلامي شرقاوي قائلآ: أين أنتم يا نواب الخيبة والفشل
بدلآ من الوقوف الى جوار المواطن البسيط، ذهبتوا ل طرح الغرائب،، والعجائب على مسمع ومرئى من المواطن البسيط الذى انهكه الغلاء، وبدلآ من مواجهة الحكومة ضد قضية الفقر، وإيجاد حلول. إتجاهتم الي التفاهات، و البحث عن عقوبة لمن يختار أسماء اجنبية،للمواليد، ونائب آخر يسعى جاهدآ للإستيلاء على قطعة ارض ملك للدولة محاولآ أن يسئ إلى محافظ الإقليم لأنه تصدى لمحاولاته الفاشلة ، ووقف بكل قواه من أجل المحافظه على أرض، وأملاك الدولة.

 

هيبة الدولة

ويؤكد “أيمن الخضري” مواطن شرقاوي: إن أزمة محافظ الشرقية مع بعض النواب مفتعلة من أحد النواب، و مشكلة يعلمها الشارع الشرقاوى جيدآ، وتعود فصولها منذ عدة سنوات حاول فيها هذا النائب الإستيلاء على قطعة أرض ملك محافظة الشرقية قامت بشرائها منذ حوالى 10 سنوات من وزارة الأوقاف بالإستبدال بعد إتخاد كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك تحت إشراف قانونين، حاول نفس النائب إنتزاع تلك الارض مرارآ بعدة محافظين سابقين، وقد فشل، وعندما أراد أن يكرر نفس الأمر مع اللواء خالد سعيد، والذى تصدى بدوره لتلك المحاوله، وقام بإحضار حجة الأرض التى تثبت أحقية المحافظة فى ملكية تلك الأرض من وزارة الأوقاف، والمخصصة لبناء إسكان للشباب، ومشروع كارفور قامت الدنيا ولم تقعد عند هذا النائب بعد ان أفشل المحافظ وأجهض كل المحاولات التى من شأنها إضاعة حقوق المحافظة التى قامت بسداد مبلغ ستة ملايين وخمسائه وسبعة وعشرون الفا وتسعمائة جنيه عام 2007، وقد قام بتوقيع العقد “فهمى اسماعيل اباظة” ممثلا لوزارة الاوقاف المصرية . لذا كانت تلك الحملة الشرسه ضد محافظ الشرقية الذى وقف بكل قوة من أجل الحفاظ على حقوق الدولة وهيبتها.

 

أعداء 30 يونية

يضيف عبدالحميد فاروق محامي وناشط حقوقي: أن فشل النواب في التشريع تحت قبة البرلمان الذي جاء بهم الشعب من أجلة لمناقشة قوانيين وميزانية عامه وغيرها من الأمور التي تبني بها البلاد تركوها، وأهتموا بعمل المحليات، التي فشلوا فيها هي الأخري بسبب المطالب الشخصية دون النظر للمصلحة العامة، لنجد حرب تصريحات غير مسبوقة بشتي الطرق ناتج عن ضغائن سابقة، ليدفع ثمنها المواطن الشرقاوي البسيط ، ونحن لا ننكر بوجود أخطاء ومتطلبات وهناك من يئن، ولكن هناك أيضآ وطن يحاك به أخطار كبيره.
ويتسأل “فاروق”: لما أختيارهذا التوقيت بالذات، ونحن علي مشارف إحتفالات ثورة يونيه، وما المقصود ليتم التصعيد، وتصدير المشكلات بهذا الشكل، ومن وراء الإعلام الممول والمواقع الالكترونية التي تروج لتصدير صوره في غاية الخطوره، تشعرنا بأننا قادمون علي ثورة جياع مصدرها الشرقية، ناصحآ بأن علينا جميعآ الأصطفاف حول مصلحة الوطن لأن من يصدر هذة الأزمات هم أعداء ثورة 30 يونيه .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16077719
تصميم وتطوير