الخميس الموافق 23 - نوفمبر - 2017م

« البيان » تفتح ملف التعليم في مصر

« البيان » تفتح ملف التعليم في مصر

حوار: محمدعامر: كتبه وأعده للنشر: علا عاطف ..
.
هل نستطيع إيجاد حلا لهذه المشكلة ..هل المشكلة مادية غير مقصودة ؟ أم ضعف الإمكانيات خطة مقصودة ممنهجة لإضعاف التعليم في مصر ؟ لأنه لا توجد دولة في العالم يزيد فيها عدد تلاميذ الفصل عن ثلاثين تلميذا ، حتى في أفقر دول العالم ، حتى في أكثر دول العالم كثافة في السكان ، وهي الصين ، فليس عدد السكان هو المبرر لمثل هذه الكثافة البشعة فالفصول المدرسية المصرية تصل الكثافة في المتوسط فيها إلى سبعين تلميذا !! فهل عجزت مصر أن تبني مدارس معدة لأبنائها ؟! حتى لو تطلب الأمر أن نبني في كل ثلاثة شوارع مدرسة للتعليم الأساسي ؟ فالكثافة السكانية التي توفرها هذه الشوارع تكفي لأن تجعل معدل كثافة الفصل ثلاثين تلميذا على الأقل ، وهي أعلى معدل في دول العالم المتحضر .
 .
تساؤل يحتاج إلى إجابة : في البلاد المتقدمة يعاني الأهل من حب الأبناء الزائد للمدارس ، أما في مصرنا فالوضع مختلف ، فلماذا ؟ هل المشكلة إمكانيات فقط ؟أم سياسات تعليمية تهدف إلى تجهيل الشعب ، وتقليل فرص نبوغه ومهاراته ؟! سؤال يحتاج إلى إجابة .
 .
وفي المقابل نجد المدارس الخاصة والمدارس الانترناشونال التي تسير على النهج الغربي في نظام التعليم وهو الدراسة والترفيه من اجل جذب الاطفال وحبهم للدراسة وعلى سبيل المثال مدرسة الاهرام مودرن سكول بحدائق الاهرام فهي مثال للمدارس الخاصة ذات الرؤية الشاملة لأعداد تلاميذ و تأسيسهم في المراحل الاولي الاساسية من البريمر كي جي حتى الاعدادية وبمقابلة كلا من السيد تامر الشحات و الاستاذ سيد محمد هارون والسيد محمد يوسف يونس والسيد ممدوح محمود يوسف السادة اصحاب المدرسة واعضاء مجلس ادارتها قامت جريدة البيان بطرح عدد من الأسئلة عن المدرسة و رؤيتها و رسلتها فعند السؤال عن السياسة المتبعة لإدارة الاستاذ تامر الشحات ان المدرسة تتبع سياسة واضحة تنص ع اخراج طالب مبدع متعلم ذات رؤية وتعليم سليم ومهمة المدرسة بناء بيئة تعليمية سليمة والتي بدورها تدعم كل طفل لتحقيق النجاح والتقدم في حياته الاكاديمية والعامة و رؤية المدرسة ان تصبح من المدارس الرائدة ذات نظام وسياسة عالية واخراج اجيال من الشباب المؤهل وبسؤال السيد سيد محمد هارون احد اعضاء مجلس ادارة المدرسة عن التطور التكنولوجي المتبع في المدرسة اخبرنا بان المدرسة توفر لكل طالب جهاز كمبيوتر خاص به والتفاعل بين الطالب والمدرس من خلال اجهزة الكمبيوتر وتوفر المدرسة المناهج الدراسية على تلك الاجهزة لتسهيل عملية الدراسة على كلا من الطالب والمدرس وتسعى المدرسة لتحويل المناهج الدراسية الي مناهج الكترونية لتقليل المجهود البدني عن الاطفال وبسؤال السيد محمد يوسف يونس عضو مجلس الادارة عن اعداد الاطفال في الفصول وهل يساعد ذلك الطلبة على الاستيعاب اجاب بان اعداد الاطفال في الفصول لا تتجاوز ال 15 او ال 20 طفل و ذلك يساعد الطلاب على التفاعل مع المدرس والتساؤلات والفهم الجيد للمنهج وتفوق الطفل وكلما كان اعداد الاطفال قليلة في الفصول ساعد ذلك الطالب على الهدوء النفسي والشعور بانه محط اهتمام المدرس وعن الاختلاف بين مناهج مدرسة الاهرام مودرن عن باقي المدارس الخاصة.
 .
اجاب الاستاذ ممدوح محمد يوسف احد ملاك المدرسة وعضو بمجلس ادارتها ان المدرسة تتبع نظام التبسيط في المناهج والشرح الوافر للأطفال لتسهيل الفهم على الطالب ومساعدة علي المذاكرة وحب الدراسة والذهاب للمدرسة و ذلك عن طريق اضافة الأنشطة والمهارات العقلية لأساليب شرح المناهج الدراسية واشار السادة اعضاء مجلس ادارة المدرسة الي ان المدرسة توفر للطلاب الملاعب وحمام سباحة للأنشطة والترفيه عن الاطفال لزيادة اقبالهم علي الدراسة وحب المدرسة حيث انها منزلهم الاخر لان الطالب يقضى معظم يومه في المدرسة ويعود لمنزلة لإكمال واجباته واضافوا ان المدرسة تهتم بمتابعة الاطفال و دراسة مستواهم العلمي وتقدمهم او تأخرهم ومشاركة اهالي الاطفال عن طريق الاجتماعات الدورية التي يحضرها الاباء والامهات ويقوم المدرسين بشرح حالة الطفل وما هي نقط ضعفة و قوته في الدراسة وطرق تحسينها ومشاركة الاهل في دعم الطفل لأعداد طفل سوى متفوق يحب العلم ويستطيع تحقيق النجاح والتقدم في حياته الاكاديمية والعامة ويبقى السؤال عزيزي القاري هل التعليم الخاص هو الحل الامثل لأعداد ابنائنا للحياة العملية؟! وماذا ستفعل المدارس الحكومية لتصحيح مسارها واعداد اجيال قادمة متساوية مع اقرانهم من طلاب المدارس الخاصة والانترناشونال؟!

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18396460
تصميم وتطوير